السيد فهد يبحث تطوير التعاون الثنائي والقضايا الدولية مع فرنسا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السيد فهد يبحث تطوير التعاون الثنائي والقضايا الدولية مع فرنسا

    Sun, 29 يناير 2012
    [​IMG]

    العمانية: استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود ال سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس اعضاء من البرلمان الفرنسي برئاسة سعادة ميشيل سانت ماري رئيس مجموعة الصداقة العمانية الفرنسية الذين يقومون حاليا بزيارة للسلطنة، وبعد الترحيب بهم استعرض سموه العلاقات الوطيدة بين البلدين الصديقين وافاق التعاون المستقبلي. مشيدا سموه بالدور الذي تقوم به المجموعة في توطيد اواصر الصداقة والتعاون بين الجانبين.
    كما استعرض سموه مسيرة العمل الوطني في السلطنة ودور مجلس الشورى القائم على نهج يرتكز على ارث حضاري ويستجيب لمتطلبات العصر ويتواكب مع كل مرحلة من مراحل البناء الشامل الذي تشهده البلاد.
    تناول الحديث خلال المقابلة الوسائل الكفيلة بدعم وتطوير التعاون بين سلطنة عمان والجمهورية الفرنسية في العديد من المجالات، كما تم استعراض عدد من القضايا الراهنة على الساحة الدولية والامور ذات الاهتمام المشترك.
    ومن جانبهم اعرب اعضاء البرلمان الفرنسي عن بالغ ارتياحهم لزيارة السلطنة لما تحظى به من سمعة طيبة وحكمة في التعاطي مع المستجدات على الساحتين الداخلية والخارجية في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - ابقاه الله - مشيدين بالتقدم المطرد للسلطنة في مختلف المجالات.
    حضر المقابلة سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وسعادة محمد بن سالم البوسعيدي عضو مجلس الشورى رئيس بعثة الشرف المرافقة، كما حضر المقابلة سعادة مليكة براك سفيرة الجمهورية الفرنسية المعتمدة لدى السلطنة.
    وكان قد وصل وفد مجموعة الصداقة الفرنسية العمانية الى السلطنة صباح أمس برئاسة سعادة ميشيل سانت ماري رئيس المجموعة في زيارة رسمية للسلطنة تستغرق عدة أيام .
    وكان في استقبال الوفد الضيف لدى وصوله سعادة سالم بن علي الكعبي نائب رئيس مجلس الشورى، وسعادة محمد بن سالم البوسعيدي عضو المجلس ورئيس بعثة الشرف المرافقة للوفد، وسعادة مليكة براك سفيرة الجمهورية الفرنسية المعتمدة لدى السلطنة .
    ويحفل برنامج زيارة وفد مجموعة الصداقة الفرنسية العمانية بالعديد من الفعاليات منها إجراء لقاءات مع كبار المسؤولين في السلطنة لدعم وتعزيز أطر العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، وزيارات المعالم التاريخية والحضارية.
    ..وتفعيل الاتفاقيات بين السلطنة والتركيا
    العمانية: استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود ال سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء صباح أمس معالي سعد الله ارجين وزير العدل بالجمهورية التركية حيث رحب بمعاليه والوفد المرافق له مستعرضا سموه العلاقات الثنائية المتنامية بين البلدين الصديقين والرغبة المشتركة من الجانبين لتعزيزها.
    واشار الى اهمية التنسيق بين الاجهزة العدلية وتطوير مستوى التعاون وتبادل الخبرات في المجال القضائي، مؤكدا سموه بأن السلطنة بقيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - لم تدخر جهدا في دعم القضاء كسلطة مستقلة لضمان كافة الحقوق والحريات التي هي الركيزة الاساسية للعدالة في المجتمع. تناول الحديث خلال المقابلة سبل دعم اوجه التعاون بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات اضافة الى تفعيل الاتفاقيات المشتركة بين الجانبين. كما تم استعراض القضايا والمستجدات الراهنة على الساحتين الاقليمية والدولية.
    وقد اعرب معالي سعد الله ارجين عن سعادته البالغة بهذه الزيارة مؤكدا بأن جمهورية تركيا تكن للسلطنة وقيادتها الحكيمة كل التقدير والاجلال لدورها في تعزيز علاقات المودة والصداقة والتفاهم بين الدول.
    كما اشاد معاليه بالمباحثات التي اجراها مع معالي الشيخ وزير العدل والتي تاتي في اطار ترسيخ اواصر التعاون المثمر في هذا المجال مبديا ارتياحه لمستوى العلاقات العمانية/ التركية.
    حضر المقابلة معالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير العدل، كما حضرها سعادة محمد خيري ايرول سفير جمهورية تركيا المعتمد لدى السلطنة.
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    خبر جميل
    تسلمين ما تقصرين
     

مشاركة هذه الصفحة