هَديه ..لاعضاء منتدى البريمي الحبيب

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة ساعديه طر, بتاريخ ‏29 يناير 2012.

  1. ساعديه طر

    ساعديه طر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    بِسمِ الله الرَحمنَ الرَحيمَ

    سَلامُ مِنْ الله يغَشى تِلكَ الأروآحَ الطَاهرهَ[​IMG]





    صَباحُ | مَسَاءُ الخَير [​IMG]






    [​IMG]





    [ أكبر هدية يمكنك أن تقدمها لنفسك هو أن تعطيها جانبا من اهتمامك. ]







    .................................................. .................................................. .......................أنطوني دانجيلو [​IMG]




    أو أن تُعطي مَن تُحب جانياً منَ إهتمامكَـ بِه واَن تَلفت نظرة لِذلك إنظرُ إلي أنآ أهتمُ لشأنكَ كثيراً دُون حَتى الهَمسَ

    دَعهُ هُو مَن تلقَاءَ نفسهُ يشعرُ بذلكَ [​IMG]






    لكنَ كيف أدعهُ يشعرُ بذلك !






    [​IMG]



    الألمُ يكادُ يفتكُ بي ,, لا طاقة لي في النُهوض الحُمى تعتلي جَسدي ,,



    أين ذهب ؟ فَقدَ ظَل طوالَ الليلِ سَاهراً لأجلي أشعرُ إني أرهقته كثيراً وانَا فِي مَوجاتُ أفكَاري ...


    طق طق سمعتُ طرقاً على الباب نهضتُ بصعوبه فتحُ البابَ لم أجدَ احد لكنِ وجدتُ قُصاصة صَغيره وبِ جانبه كُوب حَليب يتصاعدُ منُه آلدُخان لِ ينبنهُني أنه ساخنُ


    وجدتُ مكتوباً في القُصاصةُ الصغيره


    : عَزيزتي \ أعددتُ كَوب الحليبِ هذا بِ يدايَ من أجلك إحتسيه ليتدفئ جسدُك ذهبتُ لِ أجلبَ لكِ الدوآء [​IMG]




    [​IMG]




    أي ذهبَ هذاَ الرجُل في هذاَ الصباحُ الباكر حتىَ فَطوره لمَ يتناولهُ ذَاك العَجوز ,, قَلقتُ عليه سَمعتُ طرقُ البابُ ذهبتُ وأنا أصرخَ قادمه قادمه ,


    آخ ي قَدمي لمَ تعدُ تحملُني تؤُلمني كثيراً فَقد شاختَ كمَا شَاخَ وجهي وتَجعدتَ يَداي لم أعُد تلك الصبيه الجَميله


    فَقد ذهبَ الصِبا وحَلَ محلهُ الشيبُ والكِبر والعَجز .. فَتحتُ البابَ وجدتهُ أمَامي إندفعتُ قَائلة أين كنتُ واين ذهبت ومتى خَرجت


    وأمطرتُ عليه بِ الاسئله أَذهبتَ لِ تُلقي التَحيه على جارتنا الجَديده وتتحدثُ مَعها ههههه ضحكَ في وجهي وقَال اَما زلتي تغارين مِنها يال مَعشرَ النِساء !


    صاحَ في وجُهي وقال : ذهبتُ السُوق لِ أبتاعُ كنزة جديدةُ لكِ فَ عجوزي لا تحتملُ البردَ [​IMG]




    ذَاك هُو الإحسَاس الذي قَد نُهديه لِ شخصُ مُخبئ في ثنايا تِلك الهَديه [​IMG]

    ذَاكَ ابٌ خبئَ لِإبنه الدَراجة التي كَان يحلُم بها في الحَديقه لِ يهديه ذاك الاحساس : بُني أنا اهتمُ لأمركَ كثيراً لو تَعلم دون قُول سوا إذهب اعددتُ لكَ مُفاجئه في الحديقه [​IMG]




    وتِلكَ أمٌ خبئتَ لِ إبنتِها تحتَ مَخدتهآ كُراسة وعُلبة ألوآن كان ايضاً تحلمُ بها لِ تستيقظَ في الصباحَ وتركضُ لِ حظنُ وامها وتقبلها امي أحبكِ كثيراً

    وتجيبُ الامُ بِعينيها ولو تعلمين كَم ان أحبكِ ي صغيرتي [​IMG]






    ذَاك زوجاً يهدي زوجته وتلك زوجه تُهدي زَوجه , وابن يهدي إبنته وابنه وطفُل يهدي أمه أمام الجميع في حَفل الذي أقيمَ تَكريماً لِكُل أمُ

    لِ يفتخرَ امام أصدقائه ومَعلماتهُ أنا أحُبك أمي وهذا الدَليل يفتخرُ الطفل بِ نفسه [​IMG]
    ويزداد ثقه بِ نفسه إنه شخصُ جيد وجميل ومَحبوب [​IMG]






    الهَديه هي: أنتَ تهدي إحساس ليسَ فقط صُندوق وخبئت به شيءُ ما في ما كانُ ما

    في هذا العالم [​IMG]






    الهَديه هي أنَ تُثبتَ لِ نفسك قبل الجميع إنك شخصُ جيد وشخصُ مُهذب إنَ تصرفاتكَ جميله يمدحُوها الاخرين ويثنوَ عليك

    وان تزيد حُباً وإعجباً بِ تصرفكَ [​IMG] [​IMG]





    هذا ليسَ جُنوناً هذا إرضاء وثناء لِ نفسكَ الداخليه شيءُ إيجابي كثيراً [​IMG][​IMG]

    وايضاً قَد تجعلكَ شخصُ راضياً عن نفسسكَ [​IMG]






    الهديه ايضاً ليست قِيمه تُدفع

    وأعرفُ ايضاً من تلقاء نفسي إنها ليست هديه بل هديه لِ ألسنَ النَاس ,, للمجامله وإسكات تلك الافوه التي سأتظنُ إنني شخصُ غير قادر على شِرآء الشي الغالي الثمن
    المُلفت للنظر .. المُثير لِأعين وتساؤلات الناس [​IMG]





    لا أحب تلك الاصناف من الهدايا لانها ليستَ لي لمُ تُصنع من اجلي بل لِ يقولوُ إنظرو ماذا جلب \ جلبت لَها

    عِقدٌ غالي ثمن - خَاتم ماسي فريدُ من نَوعه صَنعته وجلبته من بلاد الواقَ واقَ .






    فِكرة مَشروع [ فِكره نبيله بِ مسمى أنا شخصُ نبيلَ ]

    غايه المشروع أرباحَ المشَروع وفوائده : كثيرة جِداً وخالقي وتعود بالفوائد للطريفن لكَ ولِغيركَ !





    للأخرين [ تجميعَ أكبر قَدر مِن تِلك الاحآسيس الجميله التي اخبئها واهديها للأخرين , لأسعدَ الاخرين ( من أحب) , لأبهجَ قلبٌ مُنفطر

    عِندما اخبرُ او اشعرُه إن الدُنيا مازلت بخير وان هُناك شخصُ واحد يهتمُ لاجل أَ لا يكفي ذاك ي عزيزي\ت , لأكون سَبباً بعد الله سبحانه وتعَالى
    فَ ان تزيد ثقه الشخص الذي اهديته الهديه ( إنه شخصُ مرغوب فيه ويستحقَ تِلك الهِديه ) ..... وكثيرة جداً تِلك الفوائد





    لِنفسك[ أن تزيدَ ثقتكَ بنفسك إنك شخصُ جيد ,

    وإنهم محظوظون فيك وإنك شخصُ إيجابي قادر على إسعاد الغير
    كَسبَ حُبهم و وِدهُم وإحترامهم وانت تبقى ذِكرى جميلة في قُلوبهُم , شخصُ يدعوُ له ويهتمون لأمرك لانك تهتم لامرك
    , شخصُ محبوب ومرغوب [​IMG]





    ومثَل يقتدى به , وأنبلُ شيء إنكِ كُلما أسعدتَ شخصُ ضاعف الله لكَ تلك السعاده

    او خبئها لكَ لليوم المعلوم [​IMG]






    سَأضربُ الان مثلاً ( كُنت ماراً من الحديقه [ فَناء , حديقه , حُوش ] المَنزل لِفت إنتباهكَ

    [ زهرة , ورده , فُل , ريحان ] شيءُ طيبُ الرائحه زكي قطفتُ منها واحده وذهبت للداخل وجدتَ العائله مُجتمعه ذهبتُ إلى
    [ أمكَ , أبوكَ , جدكَ , جدتك , زَوجتكَ ...الخ ] أهديتها امام الجميع
    مثلاً إنت أهديتَ أُمك وقبلتُ يدها وقُلت بكل حِبُ هذه هديه مني لأمي
    سأتجدُ الثناء والمَدح والفرح في عينَ امك ( لا تسوى الدنيا تلك الفرحه في عينيها )
    الاعجاب من ابيك واخوتك [​IMG]





    والاشي الجميل الطريف قد يكون احد اخوتك او ابناء اخوتك

    الصِغار حاضراً وأعجبَ بك وكأنما كُنتَ بطلً في عينه سيركضُ خلسته الى الحديقه ويقطف عدد اكبر
    من الزهور التي كانت في يدك [​IMG][​IMG][​IMG]
    لِينال عجاب اكبر منك ههههه ويذهب بها إلى امه وسيفعلَ مثل مافعلت [​IMG] ليكون بطلاً [​IMG] مِثلكَ وشخصُ جيد [​IMG][​IMG]





    [​IMG]



    الهدايا مِن الله [​IMG]

    هي أجمل وانقى وأروع والاكثر بقاءً هي التي تكون من الله .الله اهدانا الهدايه والإسلام وإننا على مله إبينا إبرآهيم عليه الصلاة والسلام وعلى سنة نبينا
    وحبيبناً محمد المُختار الصادق الامين . وأهدنا الصراط والنور والقرآن [​IMG]





    . وأهدانا بلدنا وملكاً ليس مثلها شي وأهدانا اماناً ودفئاً ورحمة التي وسعت كُل شي [​IMG]

    وأهدانا اباً واماً واخً واختً .. أهدانا أشخَاصُ فريدون كأنما القدر جمعنا بهم لأجلنا لان الله يحبنا اهدانا قدر قُربهم ودفئهُم وظلهم وحُبهم [​IMG]





    لكِ لو اكتب ما الذي اهدانا إيه الله في اوراق الشجر لما اكتفيت

    وفي الحجر لما وفيت سبحان ربي رحيم حليم بِنا خيرُ من يهدي . شُكراً لك ربَي على نعمك [​IMG] [​IMG]








    وقد جاء في القرآن الكريم ذكر الهدية، فقالت ملكة سبأ- بلقيس -

    لما خافت من سليمان عليه السلام، قالت للملأ من حولها:وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ *
    فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ [النمل:35-36]. [​IMG]






    والهدية قد وردت في السنة النبوية، وجاء النص عليها لما لها من الأثر العظيم في النفوس،

    كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (تهادوا تحابوا) وقد رواه البخاري في الأدب المفرد وقال ابن حجر : إسناده حسن. [​IMG]






    امر النبي صلى الله عليه وسلم بقبول الهديه [​IMG]

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (من آتاه الله شيئاً من هذا المال من غير مسألة فليقبل، فإنما هو رزقٌ ساقه الله إليه)
    فأخرج الإمام أحمد و البخاري في الأدب المفرد وغيرهما عنابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
    : (أجيبوا الداعي، ولا تردوا الهدية، ولا تضربوا المسلمين) [​IMG]







    مُلاحظة صَغيرة جِداً لكُم احبتي [ أنا لا ادعو لعالمً حَالم يملؤه المثاليه - انا ادعو لعالم أكثر نقاءً لأشياءَ سَ تسعدُنا وتسعدُ غيرنا بإذن الله

    ودعانا إليها الله والرسول ] [​IMG][​IMG]







     
  2. ساعديه طر

    ساعديه طر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    افا ليش محد رد ع موضوووعي وينك يااعضا منتدنا الحبيب:Afkr:
     
    أعجب بهذه المشاركة أ‡أ،أ¥أ‡أŒأ“
  3. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    ما شاءالله على هالموضوع الجميل

    من اجمل ما قرأت , أشكر لكِ إنتقائك الجميل
    والراقي , بالفعل يجب أن نعطي من نحب
    جل الإهتمام .

    ساعدية طر

    أبدعتِ في طرح هذه الكلمات الجميلة
    تقبلي مروري
    وتقييمي
     

مشاركة هذه الصفحة