متظاهرون غاضبون يحتجزون رئيسة الوزراء الأسترالية في مطعم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏27 يناير 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    متظاهرون غاضبون يحتجزون رئيسة الوزراء الأسترالية في مطعم



    [​IMG]
    ذكرت وسائل إعلام أسترالية أن محتجين احتجزوا رئيسة الوزراء جوليا غيلارد وزعيم المعارضة توني أبوت داخل مطعم، قبل أن تتمكن الشرطة من إخراجهما من مخرج خلفي.
    وأشارت التقارير إلى أن أبوت أثار غضب السكان الأصليين، عندما قال: إن الوقت حان لإنهاء ما يعرف بـ "مخيم السكان الأصليين".
    وكان الاثنان يحضران احتفالية بمناسبة "ميدالية الطوارئ الوطنية". وتقدم هذه الجوائز في عيد أستراليا، كتعبير عن التقدير لمن خدموا مجتمعاتهم خلال أحداث مثل حرائق الغابات في فيكتوريا عام 2009، والفيضانات في كيونزلاند عام 2010 و2011.
    وأشارت صحف أسترالية إلى أن نحو 50 من شرطة مكافحة الشغب هرعوا إلى المطعم إثر تجمع المحتجين خارجه، وترديدهم كلمات "عار" و "عنصري".
    واضطرت غيلارد وأبوت إلى الانتظار 20 دقيقة، قبل أن تصحبهما عناصر الشرطة عبر باب جانبي.
    وتفيد التقارير الإعلامية بأن المحتجين أثارتهم تعليقات أدلى بها أبوت خلال مقابلة تلفزيونية وذكر فيها أنه حان الوقت لإنهاء المخيم على ضوء الخطط الجديدة للاعتراف بالسكان الأصليين في دستور الدولة.

    وأنشأ أربعة رجال هذا المخيم عام 1972، احتجاجاً على رفض رئيس الوزراء آنذاك الاعتراف بحقوق السكان الأصليين.


    المصدر


    27 يناير 2012
     

مشاركة هذه الصفحة