دراسة لتكوين فريق اغاثة للانضمام للفرق الدولية هذا العام

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    دراسة لتكوين فريق اغاثة للانضمام للفرق الدولية هذا العام

    الثلثاء, 24 يناير 2012
    مسؤولة أممية: دور مهم ومتزايد دوليا للسلطنة في الخدمات والمساعدات الإنسانية -
    كتبت: سوسن البوسعيدية -
    أكدت فاليري أموس وكيلة الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية أن السلطنة تلعب دورا هاما ومتزايدا على المستوى الدولي في مجال الخدمات الانسانية وذلك من خلال الهيئة العمانية للأعمال الخيرية. مشيرة إلى أن السلطنة أسهمت بشكل ملحوظ في بناء الطاقات للاستجابة لنداءات الانقاذ والغوث أثناء الكوارث وأبدت التزامها بآليات التعبئة ضد الكوارث من خلال إعادة تنظيم أجهزة إدارة الطوارئ والأزمات، كما أن المتابع لجهود السلطنة يلاحظ أنها تلعب دورا هاما في مساندة أنظمة المساعدات في الدول التي تتعرض لأزمات وتكون في أمسّ الحاجة للمساعدات الانسانية.
    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بفندق كراون بلازا أمس عقدته أمس حيث تقوم فاليري أموس وكيلة الامين العام للامم المتحدة المتحدة للشؤون الانسانية بزيارة للسلطنة تستغرق يومين تستعرض خلالها سبل تعزيز العلاقات بين السلطنة والمنظمة والارتقاء بمشاركة السلطنة في الجهود متعددة الأطراف في اطار منظمة الاعمال الخيرية والشؤون الإنسانية.
    وأشارت فاليري أموس خلال المؤتمر إلى أن السلطنة تتمتع بكم واسع من الخبرات التي يتم تبادلها مع المجتمع الانساني، موضحة أن منظمة الاعمال الخيرية والشؤون الانسانية مستعدة لمساندة وتسهيل تبادل المعلومات والمعارف في هذا الجانب.
    مضيفة: كما أن السلطنة من الاطراف النشطة في المجموعة الاستشارية الدولية للبحث والانقاذ ، وهي شبكة من الدول المنظمات المنخرطة في عمليات التنسيق لادارة الأزمات، ومن المتوقع تكوين فريق عماني للانقاذ بمواصفات دولية معتمدة، وذلك في منتصف هذا العام . سيكون بامكان الفريق المكون من عناصر اللجنة الوطنية للدفاع المدني السفر للدول الأخرى للمشاركة في عمليات الانقاذ.
    وأوضحت فاليري ان العلاقة بين السلطنة ومنظمة الامم المتحدة للشؤون الانسانية تطورت بشكل ملحوظ في السنوات الاخيرة، وهذا ما شجع المنظمة لإيلاء السلطنة أهمية كبرى والارتقاء بدورها في ادارة الشؤون الانسانية اقليميا ودوليا .
    مشيرة إلى أن من أمثلة تعاون السلطنة مع المجتمع الدولي استضافة السلطنة منتصف العام الماضي لحلقة العمل حول إنشاء شبكة المعلومات الانسانية الاقليمية بالشرق الأوسط، واستضافة دورة تدريب المتطوعين في العالم العربي التي نظمتها لجنة الأمم المتحدة لتقييم وتنسيق ادارة الكوارث (يو.ان.داك) عام 2009 .
    يذكر أن فاليري أموس عقدت خلال زيارتها للسلطنة اجتماعات مع كبار المسؤولين في السلطنة منهم معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس اللجنة الوطنية للدفاع المدني، ومعالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، وعلي بن ابراهيم شنون الرئيسي الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للأعمال الخيرية، وقد تم خلال الاجتماعات مناقشة كيفية تعزيز الشراكة في مجال الاغاثة الدولية واستعرضت أوضاع بعض الدول التي تهم السلطنة بشكل مباشر مثل اليمن وسوريا والصومال
     

مشاركة هذه الصفحة