مشاريع بالجملة وخطط تطويرية بالمستشفى السلطاني .. قريبا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏23 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مشاريع بالجملة وخطط تطويرية بالمستشفى السلطاني .. قريبا



    الاثنين, 23 يناير 2012



    إضافة أسرة للعناية المركزة -
    تشهد الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى السلطاني إضافات ونقلة نوعية هامة في المستقبل القريب وذلك من خلال عدد من المشاريع والخطط التطويرية للمستشفى ويأتي في مقدمتها مشروعا التوسعة الجديدة للمركز الوطني للأورام والمركز الوطني لأمراض القلب.
    صرح بذلك مصدر مسؤول بالمستشفى السلطاني مشيراً إلى أن وزارة الصحة لم تأل جهدا لتطوير الخدمات التي يقدمها المستشفى السلطاني؛ ليظل صرحا طبيا متقدما يقوم بدوره الحيوي والمرموق في تقديم أفضل وأحدث الخدمات الصحية على مستويات عالمية، حيث تبلغ طاقة المستشفى السلطاني الاستيعابية 630 سريرا موزعة على جميع التخصصات ومن المؤمل في القريب العاجل أن يشهد المستشفى السلطاني افتتاح التوسعة الجديدة في مركز الأورام الذي سيضيف سعة استيعابية لأسرة المستشفى ستتم إضافة 24 سريرا للعناية المركزة والعناية الفائقة وهذه بدوره سيضاعف الأسرة الحالية مما سيشكل نقلة نوعية في تقديم العناية الحثيثة للمرضى وسيساهم في تعزيز كفاءه العناية المركزة ذلك بالإضافة إلى جناح العناية النهارية وأجنحة أورام النساء والرجال والأطفال كذلك مكاتب للأطباء والمنسقين وغيرها من الخدمات المساندة.
    وأضاف: أن هذا المشروع الذي تم إنجازه حسب المخطط له وفق أعلى المعايير الصحية الدولية المتعارف عليها سوف يتم افتتاحه خلال الأشهر القريبة وسيوفر سعة استعابية بأكثر من 120 سريرا وسيكون صرحا طبيا يضاف إلى الإنجازات السابقة التي حققتها وزارة الصحة والتي يفخر بها كل مواطن لما لها من دور فعال في رعاية المرضى وتقديم خدمات علاجية متطورة، يشهد الجميع بما حققته من تطور في رعاية المرضى وإنجازات علمية مختلفة بكوادر طبية مؤهلة وقادرة على تقديم أجود الخدمات الطبية.
    وتواصلا لهذه الإنجازات التي تنفذها وزارة الصحة يستمر العمل بالمركز الوطني لأمراض القلب بوتيرة متسارعة لإنجازه في المدة المحددة والذي سيتم افتتاحه خلال السنة القادمة حسب المخطط له حيث سيكون هذا من ضمن المراكز العالمية التي تقدم عناية خاصة لمرضى القلب وجراحات القلب المفتوح المختلفة ؛ حيث سيشمل المركز على عدة أجنحة لمرضى القلب وكذلك لجراحة القلب وسوف تكون عدد الأسرة في حدود 141 سرير بالإضافة إلى غرف لعمليات القلب المفتوح ومختبرات لقسطرة القلب و16 سريرا للعناية المركزة للأطفال والكبار وقاعات مختلفة ومكاتب إدارية للأطباء والإداريين وغيرها من الخدمات الأخرى المصاحبة. وقال في تصريحه: إن هذه المشاريع التي ستنفذ في المستشفى السلطاني ستجعل من المستشفى صرحا طبيا مجيدا يقدم خدمات تخصصية متخصصة وبسعة استيعابية كبيرة بعد إنجاز المشاريع المتبقية وعلى الجميع أن يساهم في هذه الجهود التي تبذل في جميع المجالات الطبية وذلك من أجل جعل جميع المواطنين ينعمون بخدمات طبية متطورة وبكفاءات وخبرات عالية وبأفضل الأجهزة الطبية المتقدمة. واختتم قائلاً ان الخدمات الطبية يعضد من نجاحها الشراكة مع المجتمع مشدداً بأن الخدمات الصحية مسؤولية الجميع وعلى كل واحد أن يقوم بدوره في هذا الخصوص. يذكر أن وزارة الصحة تلعب دوراً مهماً في تقديم خدمات طبية ورعاية صحية شاملة ذات جودة عالية وتسخر كل الإمكانات المتاحة لكي ينعم جميع المواطنين بهذه الخدمات، وما تحقق عبر هذه السنوات من انجازات ما كان لها أن تتحقق لولا تلك الجهود التي بذلت والتخطيط السليم والنظرة المستقبلية نحو مستقبل مشرق في تقديم أرقى الخدمات الصحية وأكثرها تطورا .
     

مشاركة هذه الصفحة