سفيرنا في سول:السلطنة وكوريا تحرصان على تعزيز التعاون في المجال التعليمي والتكنولوجي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏21 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    سفيرنا في سول:السلطنة وكوريا تحرصان على تعزيز التعاون في المجال التعليمي والتكنولوجي والطاقات المجددة

    Sat, 21 يناير 2012

    العمانية: أكد سعادة محمد ابن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى كوريا أن الزيارة التي قام بها دولة هوانج سيك رئيس الوزراء الكوري للسلطنة هذا الأسبوع ستسهم بشكل كبير في تعزيز آفاق التعاون التي تربط السلطنة بجمهورية كوريا إلى مجالات أوسع وأرحب.
    وأضاف سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن الزيارة تأتي أيضا في إطار العلاقات الوطيدة التي تربط السلطنة بجمهورية كوريا التي توطدت في العصر الحديث منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية العمانية الكورية وافتتاح مبنيي سفارتي البلدين.
    وأشار إلى أن هناك علاقات تعاون قائمة بين السلطنة وكوريا في مجال التجارة والاقتصاد على وجه الخصوص كما ان هناك عددًا من الشركات الكورية تساهم في العديد من المشاريع الإنشائية والاستثمارية في السلطنة وذلك بحكم الخبرة الواسعة التي تتمتع بها كوريا في مجالات الصناعات مؤكدًا على أهمية الاستفادة من الخبرات الكورية في مختلف المشاريع التي تنوي الحكومة تنفيذها خلال الفترة المقبلة وكذلك الاستفادة من الخبرات المتعلقة بالتعليم والتكنولوجيا والتدريب في هذه المجالات.
    وقال سعادته: ان هناك تناميا واسعا في العلاقات التجارية والاستثمارية العمانية الكورية، يتضح ذلك من خلال حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي وصل بنهاية عام 2011 الى أكثر من 5 مليارات دولار أمريكي الى جانب مساهمة عدد من الشركات الكورية في العديد من المشاريع الاقتصادية بالسلطنة.
    وأكد سعادة محمد بن سالم الحارثي أن السفارة العمانية في كوريا تحرص دائما على تعزيز آفاق التعاون بين البلدين من خلال البحث عن آفاق أوسع وأرحب عبر اللقاءات والترويج لفرص الاستثمار المتاحة بالسلطنة في مختلف المجالات الاقتصادية والسياحية مما سيعزز التعاون في المجالات التجارية والاستثمارية بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم الكوريين.
    وأشار سعادته إلى أن السفارة تحرص أيضا على تعزيز الجانب الثقافي من خلال المشاركة في كافة الفعاليات الثقافية التي تقام في كوريا الى جانب الفعاليات التي تنظمها السفارة من خلال دعوة الكوريين بمختلف شرائحهم للتعرف على الثقافة وفرص الاستثمار المتاحة في السلطنة موضحا ان مشاركة السلطنة في معرض (يوسوا) الكوري فرصة كبيرة للتعريف بثقافة وحضارة العمانيين والجوانب الاستثمارية.
    وقال سعادته: إن السفارة تحرص سنويًا على المشاركة في مهرجان الثقافة العربي الكوري وكذلك المشاركة بجناح في معرض (هاي سول) موضحًا ان المبنى الجديد للسفارة العمانية في كوريا الذي سيفتتح رسميا خلال العام الحالي سوف يسهم في التعريف بالسلطنة بشكل أفضل.
    وأوضح سعادته: إن اللقاءات المتبادلة بين كبار المسؤولين تسهم في تعزيز العلاقات بطريقة أفضل في كافة المجالات سواء كانت اقتصادية أو تجارية كما أن هناك حرصًا من الجانبين على تعزيز التعاون في المجال التعليمي والاستفادة من فرص التعليم في كوريا والتكنولوجيا والطاقات المجددة.
    وأشار سعادة السفير العماني المعتمد لدى كوريا الى ان هناك مجلسًا مشتركًا لرجال الاعمال العماني الكوري الذي يسهم في تعزيز علاقات التعاون في الجوانب الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين موضحا ان هناك زيارة مرتقبة لعدد من رجال الاعمال الكوريين الى السلطنة برئاسة رئيس غرفة تجارة كوريا وفي المقابل هناك زيارة للمسؤولين بالهيئة الاقتصادية الخاصة بمنطقة الدقم للتعريف والترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة.
    وقال سعادته: إن اللجنة العمانية الكورية المشتركة تساهم ايضا بدور كبير في تعزيز آفاق مجالات التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات من خلال التوصيات ومذكرات التفاهم والاتفاقيات التي توقع بين الجانبين مشيرا الى ان مدينة سول الكورية التي سوف تستضيف هذا العام اعمال الدورة الثالثة لاجتماعات اللجنة.
     

مشاركة هذه الصفحة