تواصل التحضيرات لتهيئة حديقة القرم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏19 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تواصل التحضيرات لتهيئة حديقة القرم
    19-01-2012
    الشبيبة

    [​IMG]
    القرية الثراتية بحلة جديدة تضم منشآت للبيئات البدوية والريفية والساحلية
    توسعة مواقف المركبات وصيانة كافة المرافق وتركيب أضواء الزينة
    90 % الأعمال الجديدة التي تم الانتهاء منها بالقرية التراثية

    مسقط - ش
    تواصل بلدية مسقط استعداداتها المكثفة لانطلاق فعاليات مهرجان مسقط 2012 بتنفيذ العديد من المشاريع والتجهيزات الفنية والإنشائية وتطوير المرافق والخدمات في مختلف المواقع التي تحتضن فعاليات المهرجان.
    حيث تمت تهيئة المواقع والطرق والممرات وتجهيز المواقف وتركيب الإنارة الضوئية وأضواء الزينة، وإضفاء اللمسات الجمالية وإعداد كافة التحضيرات لاستقبال الفعاليات والأنشطة ليتم تقديمها في باقة جديدة تنال إعجاب الزوار من داخل السلطنة وخارجها.
    وحول التجهيزات الجارية في حديقة القرم الطبيعية أشار المهندس عبدالله بن محمد السعدي عضو اللجنة الرئيسية المشرف على اللجنة الفنية لمهرجان مسقط 2012، إلى أن الأعمال تتواصل بصورة حثيثة في إنجاز المنشآت الخاصة بالفعاليات لاحتضان المناشط في الموعد المقرر لانطلاق المهرجان، حيث ثم عمل تطوير وبناء أجزاء جديدة لموقع القرية العالمية للحرف والفنون في نفس الموقع القائم وتزويد القرية بغرف العرض والاكشاك، وتركيب الأبواب والمجسمات، وطلاء الجدران بالألوان المتناغمة مع مراعاة طابع الفن الإسلامي للمعرض، وتزويده بأنظمة الابهار والسلامة، ووضع عناصر ولمسات جمالية جديدة على مختلف المواقع في الحديقة، وكذلك تركيب الزينة المتدلية وأضواء الإنارة الملونة على الممرات والأشجار والنخيل. وقد بدأت ملامح المواقع والأسواق الدولية في الاكتمال بالإضافة إلى مواقع الألعاب والأنشطة المصاحبة الأخرى.
    تجديد القرية التراثية
    وقال المهندس عبدالله السعدي انه قد تم الانتهاء من 90 % من الأعمال الجديدة الخاصة بالقرية التراثية بحديقة القرم الطبيعية حيث شملت هذه التجهيزات إعادة بناء العديد من أجزاء القرية التراثية بشكل كامل مثل الأسواق الشاملة كسوق مطرح وتصميم حارة جديدة للحرفيين تضم مختلف البيئات البدوية والصحراوية والبحرية، وعمل المسارح المفتوحة بنمط الحارة العمانية القديمة التي تمتاز برؤية تراثية وبالطابع المعماري الأصيل والمزودة بالإضاءة المناسبة، وطلاء المنطقة التراثية بلون موحد ذي طابع تراثي للدلالة على البيئة العمانية المتفردة بجمال نظارتها وفنها المعماري.
    وأضاف السعدي ان المشروع الجديد للقرية التراثية قد تضمن كذلك إزالة العديد من الأبنية كي تتاح الفرصة للزائرين بالاستمتاع بجماليات المكان ومفردات القرية التراثية العمانية وتسوية موقع القرية وعمل أرضية اسمنتية بمساحة تقدر بـ3000 متر، وتجهيز مواقع التصوير التلفزيوني لبرنامج أصالة، وعمل الحواجز والفواصل الخشبية، مشيرا إلى انه قد تم تجهيز موقع خاص لصناعة الحلوى وموقع آخر للمأكولات العمانية بالقرية التراثية وذلك لتقديمها بكل سهولة ويسر للزائرين الراغبين في الاستمتاع بالأنواع المختلفة من المأكولات العمانية، مؤكدا انه قد تمت مراعاة السلامة العامة من حيث المأكولات الطازجة واسطوانات الغاز البعيدة عن مكان الطهي للطعام وذلك بعد ان تم التنسيق مع رجال الدفاع المدني بهذا الخصوص.
    مواقف المركبات
    وأوضح المهندس عبدالله السعدي أن الأعمال تتواصل في تمهيد المواقف الترابية الإضافية داخل الحديقة وعمل الخطوط التوضيحية لها وتوسعتها لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المركبات، وتهيئتها بصورة خاصة مع مراعاة أنظمة السلامة المرورية والتنقل السهل بين الممرات المخصصة لذلك، وتم تخصيص هذه المواقف لاستقبال مركبات المشاركين والوفود وأعضاء المؤسسات الراعية والمساهمين في فعاليات المهرجان.
    كما تقوم اللجنة الفنية بتنظيم العملية بوضع اللوائح الإرشادية وتصفيف هذه المواقف حسب اللجان والوفود المشاركة.
    صيانة عامة
    كما تقوم الفرق الفنية بعمل الصيانة العامة للمرافق والخدمات بالحديقة، حيث تمت صيانة النوافير المائية بساحة اليوبيل الفضي وتزويدها بالأنظمة الحديثة من الإضاءة ورفع كفاءة تشغيلها، كما يتم عمل الصيانة لدورات المياه الثابتة والمتنقلة وتبديل الأدوات الصحية المستهلكة بها وعمل الطلاء والتنظيف اللازم لها، وصيانة المكاتب الإدارية والخدمية في مختلف مواقع الحديقة، كما يتم تركيب مصابيح الزينة بالحديقة من الداخل والخارج وبأشكال وألوان مختلفة تنسجم مع أفراح المهرجان.
    ومن جانبها تواصل بلدية مسقط بإيقاع متناغم في وضع اللمسات الأخيرة لتركيب زينة الشوارع وتزيين الواجهات والمباني وتعليق شعارات المؤسسات الراعية للمهرجان لاستقباله في السادس والعشرين من الشهر الجاري.
     

مشاركة هذه الصفحة