رئيس الوزراء الكوري الجنوبي يبدأ زيارته للسلطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏14 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    رئيس الوزراء الكوري الجنوبي يبدأ زيارته للسلطنة

    Sat, 14 يناير 2012
    [​IMG]

    زار جامع السلطان قابوس الأكبر
    مناقشة تعزيز علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات وبحث فرص تدريب الشباب العماني


    العمانية: وصل إلى البلاد ظهر امس دولة كيم هوانج سيك رئيس الوزراء الكوري في زيارة رسمية للسلطنة تستغرق ثلاثة أيام يلتقي خلالها مع حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- ويجري مباحثات مع عدد من كبار المسؤولين بالسلطنة.
    وكان في مقدمة مستقبلي دولة رئيس الوزراء الكوري لدى وصوله صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء.
    كما كان في الاستقبال عدد من أصحاب المعالي الوزراء وسعادة سفير الجمهورية اللبنانية عميد السلك الدبلوماسي وسعادة السفير الكوري المعتمد لدى السلطنة وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية.
    وقد أجريت لدولة رئيس الوزراء الكوري مراسم استقبال رسمية لدى وصوله بالمطار السلطاني الخاص فلدى توقف الطائرة المقلة له بالمكان المخصص لها استقبله صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء مرحبا به على أرض السلطنة.
    ثم قدم دولة الضيف كبار مرافقيه إلى صاحب السمو ثم صافح دولة الضيف كبار المستقبلين، وهما معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، ومعالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير العدل.. بعد ذلك اصطحب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد دولة الضيف الى منصة الشرف وأدى حرس الشرف من شرطة عمان السلطانية التحية وعزف السلام الوطني لجمهورية كوريا ثم السلام السلطاني العماني.
    بعد ذلك تقدم آمر حرس الشرف نحو المنصة مستأذنًا دولة الضيف وصاحب السمو لتفقد الصف الامامي من حرس الشرف. وبعد تفقد حرس الشرف صافح دولته مستقبليه ثم توجه الى القاعة لتناول القهوة.
    ويرافق دولة رئيس الوزراء الكوري خلال زيارته وفد رسمي يضم كلا من سعادة بارك سوك هوان نائب وزير أول لدى وزارة الشؤون الخارجية والتجارة وسعادة كيم سوك مين نائب وزير لدى مكتب رئيس الوزراء وسعادة السفير تشوي جونج هيون سفير جمهورية كوريا المعتمد لدى السلطنة وسعادة كيم هو وون نائب وزير ثاني للشؤون الإدارية بمكتب رئيس الوزراء وسعادة السفير نوه كوانج إيل مستشار السياسة الخارجية بمكتب رئيس الوزراء وعدد من المسؤولين بجمهورية كوريا.
    واستقبل دولة هوانج سيك رئيس الوزراء الكوري الذي يزور السلطنة حاليا مساء امس بفندق قصر البستان معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم .
    وتم خلال اللقاء مناقشة تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين السلطنة وجمهورية كوريا في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وبحث فرص تدريب وتاهيل الشباب العماني في مختلف المجالات .
    ووصف معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس الهيئة الاقتصادية الخاصة بالدقم المقابلة بانها كانت جيدة .. حيث ركزت على العلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين وعن الاستثمارات الكورية في السلطنة بصفة عامة ومنطقة الدقم الاقتصادية بصفة خاصة.
    وقال معاليه في تصريح لوكالة الانباء العمانية “ انه تم خلال المقابلة التركيز على بحث فرص تدريب العمانيين في كوريا او في المشاريع الكورية بالسلطنة.. مشيرا الى انه تم كذلك خلال المقابلة التطرق الى الزيارة التي سيقوم بها الى جمهورية كوريا خلال هذا العام من اجل التعريف والترويج بالخدمات والتسهيلات التي تقدمها منطقة الدقم الاقتصادية للمستثمر الاجنبي الى جانب استعراض اهم الفرص الاستثمارية المتاحة بالمنطقة.
    واضاف معاليه انه تم ايضا استعراض انجازات الشركات الكورية المستثمرة في السلطنة وخاصة الانجاز المتعلق بالحوض الجاف..
    مشيرا معاليه الى انه تم ايضا استعراض اهم الفرص الاستثمارية المتاحة في الدقم كالمدينة الحضرية والمركز التجاري والمدينة التعليمية موضحا ان دولة رئيس الوزراء الكوري قد وعد بالتحدث مع الشركات الكورية وحثها على الاستفادة من المزايا والتسهيلات المقدمة بمنطقة الدقم الاقتصادية. واشار معالي يحيى بن سعيد الجابري ان الحوض الجاف بمنطقة الدقم هو مشروع تملكه الحكومة بنسبة /100 /بالمائة الا ان شركة دايو الكورية تقوم بادارة وتشغيل الحوض موضحا ان عدد العمانيين العاملين بالحوض بلغ حتى الان /260/شخص . حضر المقابلة سعادة محمد بن سالم الحارثي السفير

    العماني المعتمد لدى جمهورية كورياوالوفد المرافق لدولة رئيس وزراء جمهورية كوريا .
    وقام دولة كيم هوانج سيك رئيس الوزراء الكوري والوفد المرافق له عصر امس بزيارة الى جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر وذلك في إطار زيارته الرسمية للسلطنة.



    [​IMG]

    وكان في استقبال دولة رئيس الوزراء الكوري عدد من المسؤولين بمركز السلطان قابوس للثقافة الاسلامية الذين قدموا له شرحًا عن مراحل إنشاء الجامع والدور الكبير الذي يقوم به في بث الوعي الديني بين أبناء المجتمع وتوضيح رسالة الإسلام السمحة.
    كما تعرف دولته على المنشآت التي يضمها الجامع في جنباته مثل المعهد الاسلامي والمكتبة وقاعات المحاضرات وغيرها من المرافق المكملة بالاضافة الى مشاهدة نموذج البناء الذي شيد به جامع السلطان قابوس الأكبر من خلال فن العمارة الاسلامية العمانية ومزجها مع بعض فنون العمارة الاسلامية للعديد من الدول.
     

مشاركة هذه الصفحة