هل الإسلام صلاة وصيام!!!!!

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة ابولجينة البلوشي, بتاريخ ‏11 يناير 2012.

  1. ابولجينة البلوشي

    ابولجينة البلوشي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    كثير ممن أغواهم الشيطان يعتقدون أن بصلاتهم الخاطفة وفي البيت وحسب المزاج وصومهم في رمضان عن الأكل والشرب فقط هم مسلمون مقبولون عند الله تعالى , وما عدى ذلك ليس مهما
    الإسلام أخوتي وأخواتي أن تخضع حياتك ومعتقداتك ونواياك وسلوكك وحديثك وسائر معاملاتك لأوامر الله تعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم . فهل حياتنا كذلك ؟
    الكثير يقضي أوقاته خارج البيت في اللهو أو التجارة وزيادة جمع المال أو الرمسات و الجلسات وكثير من النساء يضيعن أوقاتا كثيرة في الجلوس أمام قنوات الدراما والمسلسلات التركية !!!
    فأين قراءة القرآن , صلاة الليل ,الصدقات , زيارة الأرحام,تعلم السنة النبوية ,توزيع شريط أو كتيب دعوي , تذكير الأصحاب والأهل بمواعيد الصلوات والمناسبات الإسلامية ,الإهتمام بأوضاع المسلمين , الدعاء للمسلمين بأن الله ينصرهم ويعزهم ويصلح أحوالهم
    والإسلام ايضا أن تحسن بر الوالدين وتأكل الحلال وتكسب الحلال وتصدق القول وتعف عن قول الكلام البذيء ولو مزحا وأن تبتسم لأخيك المسلم و تحسن معاملة الزوجة والأولاد وتحسن للجار , ولا تعامل السيئة بالسيئة وتتحمل جهل الجاهلين وتكضم الغيض وتكثر من الدعاء والذكر في كل أحوالك
    اسأل نفسك هل تعمل بشيء مما سبق ذكره ؟ اذا كانت الإجابة الإجابة نعم فزادك الله هدى وتقى , أما اذا كانت إجابتك لا فراجع نفسك واعلن التوبة وعد الى الله تعالى فانه يقبل توبة التائبين مهما بلغ تقصيرهم و مهما بلغت ذنوبهم
     
    أعجب بهذه المشاركة أ‡أ،أŒأچأŒأ‡أچ
  2. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    إن أصل الأصول الذي تنبني عليه حياة العبد : إيمانه بالله ، وما يستلزمه من العمل الصالح ؛ فهذا فقط هو العصمة من الخسران في هذه الحياة ، قال الله تعالى : ( وَالْعَصْرِ(1) إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ(2) إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ(3) سورة العصر . وهذا أيضا هو سبب الحياة الطيبة في الدنيا والآخرة ؛ قال الله تعالى : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) النحل/97 .
    غير أن عبادة العبد لربه ليست موسمية ، أو آنية ؛ بحيث يطيع ربه في وقت أو موسم ، ثم هو يحيا بعد ذلك كيفما شاء أو شاء له هواه ، وإنما هي عبادة شاملة لحياته كلها ، قال الله تعالى : ( قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ . لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ) الأنعام/162-163 .
    ولأجل ذلك ينبغي أن يظهر أثر هذا الإيمان وتلك الطاعات في سلوك العبد وحياته ؛ فالمؤمن لا يكون كذابا ، ولا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، فالإيمان الصادق حاجز عن ذلك ، والصلاة الحقيقية تنهى صاحبها عن القاذورات ؛ قال الله تعالى : ( اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ) العنكبوت/45 .

    بارك الله فيك أخي الكريم
     
  3. ســــحـــايـــب شــــوق

    ســــحـــايـــب شــــوق ¬°•| قيادية متميزة |•°¬

    .لماذا نريد دنيانا دائما تكون جميله ونريد مسكننا نظيفا وأنيقا ,ونترك ديننا فى حاله من القدم وعدم التجديد؟.نترك القرآن الكريم وقد علاه تراب السنين ولا يمد أحد يديه ويحاول إزاله هذا التراب الا في رمضان

    لماذا نقاطع ارحامنا؟
    ولا نزورهم الا في المناسبات
    اليس رسولنا الكريم اوصانا بصلة الرحم؟

    افيقوا ايها الناس

    ان الرسول عليه صلوات ربي وسلامه

    يباهي بنا الامم يوم القيامه

    يامن يقضون اوقاتهم ف اللعب واللهو

    الا تستحوا من ربكم الكريم؟


    الحديث في هذا الموضوع سيطول

    اكتفي بهذا القدر اخي العزيز

    جزيت خيرا ع الطرح المفيد

    جعله الله في ميزان حسناتك

    اسمحلي على المداخله والاطاله

    جزيت الجنه
     

مشاركة هذه الصفحة