السيد فهد يبحث مع سلطان المنصوري التعاون الاقتصادي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏10 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السيد فهد يبحث مع سلطان المنصوري التعاون الاقتصادي

    الثلاثاء, 10 يناير 2012
    [​IMG]

    الإمارات : ننظر إلى الدقم كـ مشروع استراتيجي

    العمانية: استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بدولة الامارات العربية المتحدة الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للسلطنة حيث رحب سموه بمعاليه والوفد المرافق.
    وقد نقل معالي الضيف تحيات القيادة في دولة الامارات الى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - وتمنياتها الطيبة لجلالته والحكومة والشعب العماني.
    تناول الحديث خلال المقابلة سبل توثيق اوجه التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمار المشترك اضافة الى تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في كل من البلدين بما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين.
    كما تم استعراض عدد من القضايا الاقليمية والدولية .
    وقد اعرب معالي الوزير الضيف عن اعتزازه والوفد المرافق له بزيارة بلدهم الثاني عمان والتي تاتي في اطار ترسيخ أواصر الاخوة والتعاون بين البلدين مشيدا بما حققته السلطنة من تقدم في مختلف المجالات .
    حضر المقابلة معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير التجارة والصناعة كما حضرها سعادة محمد علي عبدالرحمن العصيمي سفير دولة الامارات العربية المتحدة المعتمد لدى السلطنة.
    وعقدت بفندق قصر البستان أمس جلسة المباحثات الرسمية بين السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.
    وأوضح معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الإماراتي رئيس الجانب الإماراتي في المباحثات انه تم خلال الجلسة التركيز على مناقشة العديد من الموضوعات المتصلة بالتعاون الاقتصادي والتجاري وأهمها ما يتعلق بالاستثمار المتبادل بين دولة الإمارات العربية المتحدة والسلطنة وموضوع شهادة المنشأ التي هي في طريقها الى الحل باعتمادها من قبل الطرفين الى جانب بحث العديد من الجوانب المتعلقة ببعض الإجراءات الجمركية من أجل تسيير هذه النواحي بطريقة أكثر سلاسة.
    وأشار معاليه الى انه تم خلال الجلسة كذلك الاطلاع على المشروعات الرئيسية التي تهتم بها السلطنة من بينها مشروع الدقم الذي يعد من المشروعات المهمة والواعدة والمكملة لمتطلبات الدولتين.
    وأوضح ان دولة الإمارات العربية المتحدة تنظر الى مشروع الدقم كمشروع استراتيجي وقد بدأت بالاستثمار فيه من خلال مشروع المصفاة المشترك بين الجانبين والذي يعد ركيزة لجذب الاستثمارات الأخرى الى منطقة الدقم.
    من جانبه أكد المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة: أن هناك عددا من المشروعات الاستثمارية التي ستأتي في القريب العاجل وهي استثمارات اماراتية بالكامل أو استثمارات مشتركة وخاصة بين شركة النفط العمانية والشركات الإماراتية
     

مشاركة هذه الصفحة