4 وفيات في حوادث دراجات نارية خلال 4 أشهر بأبوظبي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏9 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تجاوز الإشارة الحمراء يقتل شخصين

    4 وفيات في حوادث دراجات نارية خلال 4 أشهر بأبوظبي

    المصدر:

    • أبوظبي ــ الإمارات اليوم

    التاريخ: 09 يناير 2012

    [​IMG]
    «التهور» يتصدر أسباب حوادث الدراجات النارية تصوير: أسامة أبوغانم


    دعت شرطة أبوظبي مستخدمي الدراجات النارية الرملية إلى الالتزام بالقوانين والأنظمة المرورية عند قيادة الدراجات ذات الدفع الرباعي، تجنباً لوقوع حوادث، وحمايتهم والآخرين من مخاطرها، مطالبة باستخدام الأماكن المخصصة للوقوف، وتأمينها جيداً لحمايتها من السرقة.

    وذكر مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، العميد مهندس حسين الحارثي، أن حوادث الدراجات النارية تسببت خلال أربعة أشهر، (خلال الفترة من ديسمبر 2010 حتى مارس 2011) بوفاة أربعة أشخاص وإصابة 36 آخرين بإصابات صُنفت بين البليغة والمتوسطة والبسيطة، مضيفاً أن هذه الفترة من السنة يكثر فيها استخدام الدراجات النارية في المناطق الرملية.
    وعزا أسباب وقوع هذه الحوادث إلى التهور في ممارسة ركوب الدراجات، وعدم الالتزام بمعايير الأمان والسلامة، مشيراً إلى مبالغة بعض قائدي الدراجات في القيام باستعراضات خطرة.
    ونصح الحارثي مستخدمي الدراجات النارية الصحراوية باتباع إرشادات السلامة المروريةأ باستخدام الخوذة، وارتداء اللباس المخصص خلال قيادة الدراجات النارية، وممارسة هذه الهواية في الأماكن المخصصة، تحت إشراف فرق متخصصة في الإسعاف وتقديم الخدمات العلاجية في الميدان، وعدم استعمالها داخل الأحياء السكنية، تلافياً لتعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر والإزعاج.
    ودعا قائدي المركبات الذين ينقلون الدراجاتأ النارية إلى ضرورة توافر أدوات السلامة في «القالوصة»، أو في وسيلة النقل، وإنارة الخلفية ووجود لوحات، وألا تكون حمولتها زائدة، وتوافر شروط السلامة في وسيلة النقل الخاصة بالدراجات النارية، فضلاً عن الالتزام بالسرعات المحددة على الطرق.
    وحث الحارثي مستخدمي ومالكي الدراجات النارية على عدم ترك الدراجات النارية عرضة للسرقة، موضحاً، حسب إحصاءات، أن 60٪ ممن تعرضوا لسرقة دراجاتهم النارية العام الماضي كان السبب في ذلك عدم الحرص، وترك الدراجات النارية خارج السكن لشهور عدة، بسبب السفر، من دون أخذ الاحتياطات اللازمة، أو ترك المسكن الخارجي مفتوحاً ليلاً، أو ترك مفاتيح التشغيل في الدراجة، إضافة إلى إيقاف الدراجات خارج محال التصليح من دون أمان وقفل محكم.
    وناشد مدير مديرية المرور والدوريات الآباء الحرص على مراقبة أبنائهم عند استخدام الدراجات النارية، وعدم تركهم يستخدمونها وهم غير مدركي أهمية وسائل الأمان والسلامة، ما يعرضهم، على الأغلب، لحوادث مؤلمة، وارتداء الخوذة والالتزام بأنظمة السير والمرور.
    ودعا إلى الالتزام بعوامل السلامة عند إيقاف الدراجة لتجنب تعرضها للسرقة، مشيراً إلى أن 75٪ من سرقات الدراجات كانت تقع بأسلوب الفتح، و9٪ منها بأسلوب ملامسة أسلاك كهرباء التشغيل، و9٪ منها كانت بأسلوب السحب، وأساليب أخرى متنوعة، منها الحيلة والقفز فوق الجدار، والكسر، وحمل الدراجة.
    وحث أصحاب الدراجات على اتباع وسائل الحماية والحيطة لحماية ممتلكاتهم من السرقة، مؤكداً أن شرطة أبوظبي ستكون بالمرصاد لأي شخص تسوّل له نفسه سرقة الدراجات.
    من جهة اخرى أظهرت إحصاءات مرورية لمديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي أن الحوادث المرورية التي وقعت بسبب تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء خلال العام الماضي في أبوظبي، أسفرت عن وفاة شخصين وإصابة 10 بإصابات بليغة.
    وقال رئيس قسم العلاقات العامة في المديرية، المقدم جمال سالم العامري، إنه تم تكثيف البرامج التوعوية من خلال حملة «احذر تجاوز الإشارة الضوئية»، التي أطلقتها وزارة الداخلية لتعزيز الثقافة المرورية بين مستخدمي الطرق بأهمية الالتزام بقواعد السير والمرور، حفاظاً على سلامتهم.
     

مشاركة هذه الصفحة