غدا .. جنوب الباطنة تحتفل بيوم البيئة العماني

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏9 يناير 2012.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    09/01/2012


    الرستاق – سعيد بن صالح السلماني
    تحتفل إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الباطنة غدا بيوم البيئة العماني الذي يصادف الثامن من يناير من كل عام ، وذلك تحت رعاية الشيخ عبدالله بن سالم بن حمدان الحجري نائب والي الرستاق على مسرح تعليمية المحافظة.
    وقال يعقوب بن شنون البلوشي مدير الإدارة: إن مسيرة العمل البيئي ومنذ بزوغ فجر النهضة المباركة تخطو خطوات متسارعة لتواكب التطور الذي تشهده السلطنة في كافة المجالات. ويأتي الاحتفال ضمن احتفالات السلطنة بيوم البيئة العماني حيث يتضمن برنامج الحفل كلمات مضيئة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه - وكلمة الإدارة ومحاضرات توعوية عن الشؤون المناخية وصون الطبيعة والتعريف بمهام وزارة البيئة والشؤون المناخية بالإضافة إلى إسكيتش مسرحي وعرض مرئي عن البيئة العمانية بعنوان (بيئتنا مستقبلاً) وعلى هامش الاحتفال سيتم تكريم أصدقاء البيئة والمساهمين والمشاركين.
    .. ومعرض عام وماراثون جري
    كتبت-زينب الناصرية

    تشارك جمعية البيئة العُمانية في احتفالات السلطنة بيوم البيئة العُماني بالتعاون مع عدة جهات أخرى معنية بالبيئة وسلامتها.
    وتأتي مشاركة الجمعية في الفعالية التي تنظمها وزارة البيئة والشؤون المناخية للاحتفاء بهذا اليوم تحت شعار «بيئتنا حياتنا» وذلك من خلال المعرض العام المزمع أقامته يوم 11 يناير في الحديقة المقابلة لشارع الوزارات بالخوير، وأيضًا من خلال ماراثون الجري الذي سيقام في الحديقة في اليوم نفسه.
    ويقام المعرض ابتداءً من الساعة السادسة مساءً، وحتى الساعة التاسعة مساءً، بينما يقام ماراثون الجري ابتداءً من الساعة الرابعة مساءً حتى الساعة السادسة مساءً، وتقارب المسافة المحددة لسباق الماراثون 3 كيلومترات.
    وتأتي الاحتفالات بهذا اليوم تعبيراً عن المشاركة في الجهود العالمية المبذولة للحفاظ على موارد البيئة وصونها وتأكيدا على الخصوصية العُمانية في التعامل مع البيئة.
    وأقيم الاحتفال بيوم البيئة العماني للمرة الأولى في يناير من عام 1996م بناء على التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الرامية إلى المحافظة على البيئة العُمانية ومواردها الطبيعية وضمان استدامتها.
     

مشاركة هذه الصفحة