افتتاح مبنيي الدفاع المدني والإسعاف في نزوى

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏9 يناير 2012.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    09/01/2012


    [​IMG]

    مواكبة للتطور المتسارع والنمو السكاني
    تغطية - سيف بن زاهرالعبري
    احتفلت شرطة عمان السلطانية في ولاية نزوى أمس بافتتاح مبنيى الدفاع المدني والإسعاف وذلك تزامنا مع احتفال شرطة عمان السلطانية بيومها السنوي، ورعى حفل الافتتاح سعادة الدكتور الشيخ خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية بحضور عدد من أصحاب السعادة الولاة وأعضاء مجلس الشورى ومديري العموم ومديري الإدارات الحكومية والخاصة وشيوخ ورشداء ولايات محافظة الداخلية.
    واستهل الحفل بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم رتلها الضابط المدني محمد بن سعيد الكندي، بعدها ألقى العميد عامر بن سعيد الحجري قائد شرطة محافظة الداخلية كلمة ترحيبية والذي يتزامن مع احتفال الشرطة بيومها السنوي وهو الخامس من يناير من كل عام مضيفا في كلمته قائلا:
    لقد جاء إنشاء هذا المبنى في اطار حرص القيادة العامة للشرطة على الرقي بالخدمات التي تقدمها شرطة عمان السلطانية لجميع شرائح المجتمع وتقديم أفضل الوسائل والسبل لانجاز الخدمات وتخليص المعاملات. كما أن التطور الملموس الذي تشهده السلطنة في مختلف محافظاتها إضافة إلى تزايد النمو السكاني أوجب على جهاز شرطة عمان السلطانية الموكل على عاتقه حماية الأرواح والأعراض والممتلكات مواكبة هذا التطور والإسراع في تحديث الخدمات التي يقدمها لتتماشى مع المعطيات التي تشهدها البلاد وفق الخطط والاستراتيجيات الموضوعة من قبل القيادة العامة للشرطة.
    وقال الحجري في كلمته: إن إدارة الدفاع المدني تشرف على ستة مراكز للدفاع المدني بمحافظة الداخلية موزعة على ولايات المحافظة وهي مركز الدفاع المدني بسمائل ومركز الدفاع المدني بالسجن المركزي ومركز الدفاع المدني بأدم ومركز الدفاع المدني بالمنطقة الصناعية بطيمساء ومركز الدفاع المدني بنزوى «نقطة دارس» ومركز الدفاع المدني بفرق، وأية مراكز أخرى يتم انشاؤها مستقبلا في نطاق المحافظة. كما انه يوجد بمحافظة الداخلية خمسة مراكز للاسعاف موزعة على ولايات سمائل وازكي وبهلا وأدم والمركز الخامس بنزوى والذي تم افتتاحه اليوم (أمس)، وقد روعي في تصميم مبنيي إدارة الدفاع المدني ومركزالإسعاف الجمع بين الطابع المعماري الحديث والطراز العماني الأصيل، وهما مزودان بأحدث المعدات والأجهزة وفق أحدث المواصفات، كما أنهما يضمان مجموعة من المكاتب الإدارية والمكاتب الأخرى التي تقدم من خلالها الخدمة كقسم الوقاية من أخطار الحريق وقسم العمليات والتدريب وقسم التوعية وقسم التجهيزات واللوازم ومخزن الأدوية بالإضافة إلى غرفة للاتصالات.
    كما ألقى الملازم أول محمد بن سلام الهشامي قصيدة شعرية بعنوان «العين الساهرة»، بعدها شاهد الحضور تمرينا مشتركا بين إدارة الدفاع المدني ومركز الإسعاف بين الخدمات التي تقدم في حالة وقوع حوادث السير مثلا وكيفية القيام بعمليات الإسعاف والتعامل مع المصابين ومنع الناس من التجمهر بما لا يؤدي إلى عرقلة عملية الإسعاف ومن ثم نقل المصابين إلى أقرب مستشفى.
    بعدها قام سعادة راعي الحفل بقص الشريط إيذانا بافتتاح مبنى الدفاع المدني واستمع مع الحضور إلى شرح عن الأجهزة والمعدات والمركبات المستخدمة في عملية الإنقاذ والإسعاف، بعدها قام بإزاحة الستار إيذانا بافتتاح مركز الإسعاف، كما تم تقديم إيجاز مختصر عن إدارة الدفاع المدني ومركزالإسعاف.
    وقد أعرب سعادة الشيخ الدكتور محافظ الداخلية عن سروره بافتتاح مبنيي إدارة الدفاع المدني والإسعاف بولاية نـزوى ليضاف إلى الخدمات الملموسة التي تقدمها شرطة عمان السلطانية في محافظة الداخلية ويواكب التطور المتسارع في الخدمات الشرطية باستمرار، وأوضح في تصريح أدلى به عقب رعايته حفل الافتتاح بأن المرفقين تم تزويدهما بمختلف معدات السلامة ومتطلبات الدفاع المدني والإسعاف، إلى جوانب وجود كوادر عمانية وكفاءات مدربة في بلدان متقدمة تم تصنيع المعدات بها، وما شاهدناه من تطبيق عملي في كيفية عمليات إنقاذ الأرواح إثناء وقوع الحوادث وكيفية التعامل معها بكل اقتدار ينم عن مدى الاستعداد ويقظة رجال الشرطة لمثل هذه الحالات المتوقع حدوثها في أي لحظة.
     

مشاركة هذه الصفحة