أبواب الترشح للإدارة الجديدة بصحار تغلق بعد غد

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏8 يناير 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    08/01/2012


    كلمة الفصل بيد أعضاء الجمعية -
    صحار – عبدالله المانعي :-- ما يحدث هذه الأيام في الوسط الرياضي بصحار شيء جميل من خلال التسابق في الترشح لمجلس الإدارة الجديد ولكن ما يدعو للاستغراب حقا هو الطريقة المتداول بها وحالة التضييق التي يريد بها البعض تكميم أفواه الآخر. وبالأمس تم نشر خبر قيام رئيس مجلس إدارة النادي داؤد بن سليمان الشيزاوي بالتوقيع على استمارة الترشح للدخول في الإدارة المقبلة التي ستحل خلفا للإدارة الحالية التي تنتهي فترة عملها خلال الشهر الجاري . وهنا قامت الدنيا ولم تقعد وانهالت الاتصالات منذ الصباح الباكر من كل حدب وصوب تستنكر هذا الشيء وكأن ما قام به هذا الشخص هو شيء بعيد عن المتعارف عليه وشيء غير مألوف. الآن هناك مساحة زمانية ومكانية متاحة أمام أي عضو ينتمي الى نادي صحار يريد ترشيح نفسه لأي منصب سواء الأساسية أو الإدارية الأخرى حيث تنتهي الفترة المحددة لذلك بعد غد. وما قام به رئيس النادي الحالي هو رغبة منه في الترشح لدورة قادمة وأتـى حسب ما ورد الى الصحافة الرياضية أنه وفق مطالبة بعض من أعضاء الجمعية العمومية له بالترشح وهذا شيء متاح له ولمن يرغب وليس فيه مساس بأحد على الإطلاق.
    فحوى ما وصلنا من اتصالات هو أن من حضر الى إدارة النادي لمطالبة الرئيس الحالي بترشيح نفسه عددهم 4 أشخاص فقط وهذا ما ورد في الخبر أن هناك بعضا من أعضاء الجمعية طالب ولم يتم القول أن جميع أعضاء الجمعية العمومية طالبوا فأين الخطأ في ذلك إذا كان هؤلاء الأربعة فرضا حضروا حسب ما وردنا كما نود الإشارة هل أن بصيغة ما ورد ومن خلال حضور هؤلاء الأعضاء كل شيء انتهى وتم اختيار الشيزاوي رئيسا للنادي في الدورة المقبلة ؟ أعتقد أن الأمور كما هو معلوم ستحسم من جانب الجمعية في موعد الانتخابات المقرر.
    والآن في صحار يدور أن هناك أشخاصا سبق وأن عملوا في إدارة النادي يريدون ترشيح أنفسهم وآخرون جدد لأول مرة وهناك من الإدارة الحالية من يرغب وكل هؤلاء نقول لهم الحق في ذلك إذا انطبقت الشروط عليهم وكلمة الفصل ستبقى لأعضاء الجمعية العمومية في 16 من الشهر المقبل ولا شيء غير ذلك فهي لها الحق وحدها في اختيار من تراه مناسبا وفق قناعتها بأي مترشح. وفي الحقيقة أننا لا نروج لأحد على حساب الآخر إنما نقف موقف الحيادية فرسالتنا هي نقل الواقع برمته وحين يأتينا أي بيان أو تصريح من مجلس إدارة أي ناد فنأخذه على الوجه الحسن ودائما نعول على المصداقية بيننا وبين الأخوة في الأندية وتعاملنا مع إدارات الأندية يكتسي جانب الشرعية في ذلك فهم يقودون مؤسسة أهلية لها كيانها الاعتباري والصفة القانونية. ونعود ونؤكد أن الحساسية المفرطة في هذا الجوانب يجب أن تختفي ونقول مجددا أن قانون الهيئات الخاصة منح كل من تنطبق عليه الشروط بالترشح وما يحدث الآن عما نسمعه من أحاديث عن أن هناك قوائم مترشحين كلا على حدة فان صدق هذا القول فانه يشكل ظاهرة صحية ونتمنى أن يعبر عن حب النادي لا أكثر فالنادي باق سواء بقي فلان أو أتى آخر والشاطر في النهاية من يستحوذ على ثقة أعضاء الجمعية العمومية.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة