كن ذا شخصية مستقلة ولا تقلد احدا

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ / فَيـضِ قَـلَـمْ ,,' بواسطة ابولجينة البلوشي, بتاريخ ‏7 يناير 2012.

  1. ابولجينة البلوشي

    ابولجينة البلوشي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    من صغري عندما كنت في الإبتدائية كنت اذهب للمدرسة بواسطة الحافلة , وكانت شخصيتي انعزالية أي لا أحب الإختلاط مع أحد , وكنت اجلس حيث اجد مقعدا خاليا , ومع الأيام كنت اشاهد بعض الطلبة الشجعان يقفون عند باب الحافلة و يفتخرون بذلك , وقلت في نفسي لماذا لا اقف مثلهم بدلا من الجلوس و فالوقوف يشعرك بالقوة و الشجاعة !!!!
    وفي يوم من الأيام سنحت لي فرصة الوقوف وقنصتها فوقفت عند باب الحافلة وأنا سعيد جدا وفخور جدا بانني اصبحت من الشجعان الذين يقفون عند باب الحافلة ويستطيعون مشاهدة الطريق !!!
    وبينما أنا كذلك اذ وقف الباص لإنزال طالب على الطريق , ولا أدري ماذا حصل إلا انه عندما تحرك الباص شعرت بألم شديد في اصابع يدي التي اغلق عليها باب الحافلة !!! فلم استطع احراج نفسي أمام زملائي وقلت لنفسي اصبر ولا تحرج نفسك فأنت الذي أخترت أن تكون شجاعا فكن شجاعا واصبر على الألم !! فتركت أصابعي الى أن وقف الباص في النقطة التالية ولما أخرجرجت اصابعي دون ان يلاحظ احد شيئا رأيت ان اصابعي قد تغير ألوانها الى الخضر والبني الداكن !!!!!
    اخي وأختي ....
    قصة مضحكة ولكنها حقيقية تعلمت منها حتى اليوم أن لا اقلد أحدا في شيء فلكل شخصيته و خبرته وامكانياته , فحتى لما كبرت يأتيني كل يوم صديق فيقول اعمل مشروع كذا ففيه الربح الكثير و الآخر يقول اعمل المشروع الآخر ولكني أخترت المشروع الذي يناسبني واستطيع تسييره , أما ما نراه اليوم من تقليد بعض الشباب لبعضهم في انشاء المشاريع فنراهم كثيرا ما يخسرون و يتركون المشروع بخسارة لأنهم تخيلوا وقيل لهم أن المشروع الفلاني يكسب ذهبا فلما دخلوه وجدوا خسارة و ندما !!!
     
  2. بنت المقابيل

    بنت المقابيل ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    لكل شخص شخصية مختلفة عن الآخرين

    وله قدرات وإمكانيات مختلفة

    وما يراه مناسب له ليس شرط ان يكون مناسبا غيره


    قصة مضحكة لكنها تحمل حكمة رائعة

    تسلم أخوي ع الطـــــــــــــــــــــــرح
     
  3. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    لكل شخص شخصيته ،،
     
  4. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    ابولجينة البلوشي


    جميلة تلك القصة التي رويتها لنا أخي الكريم وناسف على ما أصاب إصابعك
    ذلك اليوم من إخضرار مؤلم والأجمل في ذالك هو صلابتك وقتها


    أخي الكريم بالنسبة لموضوعك هو صحيح أن لكل واحد شخصيته
    وطبيعته وإمكانيته وخبرته في الحياة ولكن لا ضير فيا لتقليد الحميد لبعض
    الأشياء المستطاعة فعلها فهناك أشياء كثيرة جميل أن نقلدها فهذا تقليد محمد

    أما بالنسبة لأمور التجارة والمشاريع فهناك يجب علينا النظر بروية في هذه الأمور لو أردنا أن نقلد احدهم في إنشاء مشروع مشابه له فهناك عدة أشياء نفعلها منها دراسة المشروع ودراسة إمكانياتنا فيه وأخذ المشورة من أهل الخبرة قبل الشروع فيه .


    ولا أعتقد بأن هناك مشكلة لو أردنا أن نقلد بعضنا البعض في
    المشاريع المربحة بعد دراستها دراسة جلية

    والرزق في النهاية من عند الرزاق ولن يأخذ أحدنا إلا ما كُتب له


    لك إحترامي على ما طرحت
     
  5. حكاية حرف

    حكاية حرف ¬°•| تَرْجَـِoـِةُ إحْـِωـِآسُ |•°¬

    جميل إنك قد تعلمت من تجربتك

    وبالفعل يجب أن لا نجري خلف التقليد

    فلكل منا شخصيته وميوله

    وليس ما نجح الآخرون فيه يشترط أن ننجح نحن فيه أيضاً

    فهناك من الأشياء التي نجح فيها الآخرون وفشلنا نحن في تحقيقها

    دمتم بود
     
  6. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    هو العتب ليس على الذي يمشي بطريقته ومدرك ما هو مقبل عليه وإنما العتب على الذي يميل حيث يميل التيارلا نظرة ولا شخصية ولا رؤية نميزه عن غيره حتى ولو كانت خاطئة

    ربما كنت في صغري أحس بنفس إحساس أبي لجينة وتتحرق نفسي أن أكون مثل أناس من حولي كنت أستحقر نفسي في جنبهم ولكن العجب العجاب أنني أظن الآن أنهم كانوا يشعرون بنفس الشعور الذي أحسسته تجاههم وهو أنهم يشعرون بتقزم حجمهم إلى جنبي ولله الأمر من قبل ومن بعد
     

مشاركة هذه الصفحة