أبرز العلاجات الطبية والأدوية في 2011

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏3 يناير 2012.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    الصحة‏ ‏بخير‏.. ‏ربما‏ ‏يكون‏ ‏هذا‏ ‏العنوان‏ ‏هو‏ ‏المناسب‏ ‏للاكتشافات‏ ‏الصحية‏.. ‏والعلاجات‏ ‏الدوائية‏ ‏في‏ 2011 ‏خصوصا‏ ‏لمرضي‏ ‏السرطان‏ ‏ومواجهة‏ ‏الضعف‏ ‏الجنسي‏!!‏ أكد‏ ‏الكيميائي‏ ‏محمد‏ ‏زيوار‏ ‏المسئول‏ ‏عن‏ ‏منطقة‏ ‏الشرق‏ ‏الأوسط‏ ‏وشمال‏ ‏أفريقيا‏ ‏لشركات‏ ‏أجنبية‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏أن‏ ‏العام‏ ‏المنقضي‏ ‏شهد‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الإنجازات‏ ‏العلمية‏ ‏التي‏ ‏تحققت‏ ‏علي‏ ‏أرض‏ ‏الواقع‏ ‏في‏ ‏صورة‏ ‏علاجات‏ ‏جديدة‏ ‏ومنها‏ ‏تطوير‏ ‏دوائي‏ ‏وعلاجي‏ ‏لمرض‏ ‏الهيموفيليا‏ ‏الذي‏ ‏يصاحبه‏ ‏عبء‏

    ‏وظهور‏ ‏أول‏ ‏علاج‏ ‏موجه‏ ‏يطيل‏ ‏من‏ ‏عمر‏ ‏مرضي‏ ‏سرطان‏ ‏الكبد‏ ‏في‏ ‏المراحل‏ ‏المتطورة‏, ‏وميلاد‏ ‏دواء‏ ‏فعال‏ ‏لعلاج‏ ‏مرض‏ ‏شلل‏ ‏الأعصاب‏ ‏المتنافر‏..‏
    كما‏ ‏ظهر‏ ‏حديثا‏ ‏عقار‏ ‏جديد‏ ‏لعلاج‏ ‏مشكلات‏ ‏الضعف‏ ‏الجنسي‏ ‏خصوصا‏ ‏للمرضي‏ ‏الذين‏ ‏يعانون‏ ‏من‏ ‏الآثار‏ ‏الجانبية‏ ‏لمرض‏ ‏الدهون‏ ‏والضغط‏ ‏المرتفع‏ ‏والسكر‏. ‏

    وهناك‏ ‏انجاز‏ ‏مهم‏ ‏وهي‏ ‏أن‏ ‏مصرتعد‏ ‏سادس‏ ‏دولة‏ ‏علي‏ ‏مستوي‏ ‏العالم‏ ‏يجري‏ ‏بها‏ ‏تأسيس‏ ‏أول‏ ‏مركز‏ ‏علمي‏ ‏تدريبي‏ ‏وعلاج‏ ‏عالمي‏ ‏لعلاج‏ ‏سرطان‏ ‏الكبد‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏وذلك‏ ‏بالتعاون‏ ‏مع‏ ‏جامعتي‏ ‏القاهرة‏ ‏وعين‏ ‏شمس‏ ‏وهناك‏ ‏عيادة‏ ‏أسبوعية‏ ‏تناظر‏ ‏المرضي‏ ‏بالمجان‏.‏

    الخلايا‏ ‏الجذعية‏ ‏لإنتاج‏ ‏صفائح‏ ‏دموية
    تمكن‏ ‏علماء‏ ‏للمرة‏ ‏الأولي‏ ‏من‏ ‏إنتاج‏ ‏خلايا‏ ‏صفائح‏ ‏دموية‏ ‏بواسطة‏ ‏إعادة‏ ‏برمجة‏ ‏خلايا‏ ‏جذعية‏ ‏مأخوذة‏ ‏من‏ ‏خلايا‏ ‏شخص‏ ‏بالغ‏ ‏مما‏ ‏يوفر‏ ‏إمكانية‏ ‏مصدر‏ ‏متجدد‏ ‏لمكون‏ ‏الدم‏ ‏سريع‏ ‏الزوال‏.‏

    اكتشاف‏ ‏مثير‏ ‏للضحك
    اكتشف‏ ‏باحثون‏ ‏أن‏ ‏الضحك‏ ‏يساعد‏ ‏في‏ ‏علاج‏ ‏أو‏ ‏تخفيف‏ ‏بعض‏ ‏الأمراض‏ ‏مثل‏ ‏البول‏ ‏السكري‏ ‏والإكزيما‏ ‏وأمراض‏ ‏القلب‏ ‏والربو‏, ‏كما‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏يقوي‏ ‏جهاز‏ ‏المناعة‏ ‏ويكافح‏ ‏العدوي‏ ‏وبعض‏ ‏حالات‏ ‏الاكتئاب‏.‏

    ‏ووجد‏ ‏العلماء‏ ‏أن‏ 15 ‏دقيقة‏ ‏من‏ ‏الضحك‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏تحرق‏ 40 ‏سعرا‏ ‏حراريا‏, ‏بينما‏ 10 ‏دقائق‏ ‏من‏ ‏الضحك‏ ‏الذي‏ ‏ينتج‏ ‏عنه‏ ‏اهتزازات‏ ‏البطن‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏يخفف‏ ‏من‏ ‏الآلام‏ ‏المبرحة‏, ‏كما‏ ‏أثبتت‏ ‏الدراسات‏ ‏أن‏ ‏مقدارا‏ ‏معتدلا‏ ‏من‏ ‏الضحك‏ ‏يعالج‏ ‏عشرات‏ ‏الحالات‏ ‏المرضية‏, ‏بينما‏ ‏الكثير‏ ‏منه‏ ‏ربما‏ ‏يتسبب‏ ‏في‏ ‏مشكلات‏ ‏صحية‏ ‏خطيرة‏.‏

    علاج‏ ‏جديد‏ ‏للعقم
    تمكن‏ ‏علماء‏ ‏من‏ ‏هونج‏ ‏كونج‏ ‏من‏ ‏اكتشاف‏ ‏جزيء‏ ‏يعمل‏ ‏علي‏ ‏ربط‏ ‏الحيوان‏ ‏المنوي‏ ‏بالبويضة‏, ‏وهو‏ ‏الكشف‏ ‏الذي‏ ‏يمثل‏ ‏أملا‏ ‏جديدا‏ ‏للأزواج‏ ‏الذين‏ ‏يعانون‏ ‏من‏ ‏عدم‏ ‏القدرة‏ ‏علي‏ ‏إنجاب‏ ‏الأطفال‏.‏
    ووجد‏ ‏الباحثون‏ ‏من‏ ‏جامعة‏ ‏هونج‏ ‏كونج‏ ‏الجزيء‏ ‏الرئيسي‏ ‏علي‏ ‏غلاف‏ ‏البويضة‏ ‏البشرية‏ ‏والذي‏ ‏يعمل‏ ‏كعامل‏ ‏ارتباط‏ ‏يساعد‏ ‏الحيوان‏ ‏المنوي‏ ‏علي‏ ‏الالتصاق‏ ‏بالبويضة‏.‏

    وصرح‏ ‏الباحث‏ ‏وليام‏ ‏يونج‏: '‏هذا‏ ‏الكشف‏ ‏يعطي‏ ‏إجابة‏ ‏لسؤال‏ ‏أساسي‏ ‏عن‏ ‏التزاوج‏ ‏البشري‏ ‏وكيف‏ ‏يرتبط‏ ‏الحيوان‏ ‏المنوي‏ ‏بالبويضة‏', ‏وأضاف‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏مجرد‏ ‏خطوة‏ ‏أولي‏ ‏لمزيد‏ ‏من‏ ‏الاكتشافات‏.‏
    وسوف‏ ‏يساعد‏ ‏تحديد‏ ‏جزئ‏ SLeX ‏علي‏ ‏معرفة‏ ‏المرضي‏ ‏الذين‏ ‏يرجع‏ ‏العقم‏ ‏لديهم‏ ‏لفقد‏ ‏هذا‏ ‏الجزئ‏, ‏وبهذا‏ ‏يمكن‏ ‏التوصل‏ ‏لعلاج‏ ‏للعقم‏ ‏يعرف‏ ‏بحقن‏ ‏المني‏ ‏بالسيتوبلازم‏ ‏والذي‏ ‏يعني‏ ‏حقنا‏ ‏مباشرا‏ ‏لحيوان‏ ‏منوي‏ ‏داخل‏ ‏البويضة‏.‏

    وأشارت‏ ‏الدراسة‏ ‏إلي‏ ‏تقارير‏ ‏منظمة‏ ‏الصحة‏ ‏العالمية‏ ‏التي‏ ‏تقول‏ ‏إن‏ ‏العقم‏ ‏يؤثر‏ ‏فيما‏ ‏يقرب‏ ‏من‏ 15% ‏من‏ ‏الأزواج‏ ‏في‏ ‏سن‏ ‏الإنجاب‏ ‏في‏ ‏العالم‏. ‏

    حبة‏ ‏دواء‏ ‏مقاومة‏ ‏لشيب‏ ‏الشعر
    طور‏ ‏علماء‏ ‏حبة‏ ‏دواء‏, ‏تحتوي‏ ‏علي‏ ‏مستخرج‏ ‏فواكه‏ ‏سري‏, ‏تساعد‏ ‏المرء‏ ‏علي‏ ‏تفادي‏ ‏الشيب‏.‏
    وأفادت‏ ‏وسائل‏ ‏الإعلام‏ ‏البريطانية‏ ‏أن‏ ‏العلماء‏ ‏في‏ ‏إحدي‏ ‏الشركات‏ ‏الرائدة‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏التجميل‏ ‏نجحوا‏ ‏في‏ ‏تطوير‏ ‏حبة‏ '‏سحرية‏' ‏تمنع‏ ‏الشعر‏ ‏من‏ ‏فقدان‏ ‏لونه‏ ‏والتحول‏ ‏إلي‏ ‏الأبيض‏.‏

    ‏وأكد‏ ‏خبراء‏ ‏التجميل‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏الحبة‏ ‏ستحافظ‏ ‏علي‏ ‏لون‏ ‏الشعر‏, ‏ووعدوا‏ ‏بأن‏ ‏تباع‏ ‏بسعر‏ ‏مقبول‏ ‏مشددين‏ ‏علي‏ ‏أنها‏ ‏طبيعية‏ ‏بالكامل‏ ‏نظرا‏ ‏لاستخدام‏ ‏مستخرج‏ ‏فواكه‏ ‏في‏ ‏تصنيعها‏.‏
    كما‏ ‏تمكن‏ ‏الأطباء‏ ‏الألمان‏ ‏من‏ ‏اكتشاف‏ ‏الأسس‏ ‏التي‏ ‏يقوم‏ ‏عليها‏ ‏مرض‏ '‏الزهايمر‏'. ‏وعثروا‏ ‏علي‏ ‏الإنزيم‏ ‏الذي‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏ظهور‏ ‏مرض‏ ‏الزهايمر‏. ‏

    وقام‏ ‏الفريق‏ ‏الطبي‏ ‏بمراقبة‏ ‏دقيقة‏ ‏لطريقة‏ ‏وصول‏ ‏البروتينات‏ ‏السامة‏ ‏عبر‏ ‏خيوط‏ ‏الأعصاب‏ ‏إلي‏ ‏منطقة‏ ‏قرن‏ ‏آمون‏ ‏هيبوكامبوس‏ ‏في‏ ‏مخ‏ ‏الإنسان‏ ‏وهي‏ ‏المنطقة‏ ‏الخاصة‏ ‏بالذاكرة‏ ‏والتعلم‏, ‏كما‏ ‏توصلوا‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏عدم‏ ‏قدرة‏ ‏المخ‏ ‏علي‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏هذه‏ ‏البروتينات‏ ‏السامة‏ ‏هو‏ ‏المسؤول‏ ‏عن‏ ‏ظهور‏ ‏مرض‏ ‏الزهايمر‏ ‏عند‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏الناس‏. ‏

    وأكدوا‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏خللا‏ ‏فيما‏ ‏يسمي‏ ‏ناقل‏ ‏المعلومات‏ (‏إيه‏ ‏بي‏ ‏سي‏ ‏سي‏ 1) ‏في‏ ‏المخ‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏تزايد‏ ‏الإنزيمات‏ ‏الضارة‏ ‏المسببة‏ ‏لمرض‏ ‏الشيخوخة‏ ‏بمقدار‏ 12 ‏ضعفا‏. ‏

    وقال‏ ‏رئيس‏ ‏الفريق‏ ‏العلمي‏ ‏بجامعة‏ ‏روستوك‏ ‏جينس‏ ‏بانكه‏ ‏إنهم‏ ‏توصلوا‏ ‏إلي‏ ‏تخفيض‏ ‏كمية‏ ‏إنزيمات‏ ‏مرض‏ ‏الزهايمر‏ ‏في‏ ‏المخ‏ ‏بنسبة‏ 70% ‏خلال‏ 25 ‏يوما‏ ‏باستخدام‏ ‏نسب‏ ‏من‏ ‏عقار‏ ‏ثيثيلبيرازين‏ ‏المعروف‏ ‏منذ‏ ‏عقود‏, ‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏هي‏ ‏المرة‏ ‏الأولي‏ ‏التي‏ ‏يكشف‏ ‏فيها‏ ‏عن‏ ‏وظيفة‏ ‏ناقل‏ ‏المعلومات‏ ‏المذكور‏ ‏في‏ ‏الإصابة‏ ‏بمرض‏ ‏الزهايمر‏ ‏والتأثير‏ ‏فيه‏ ‏علاجيا‏ ‏أيضا‏. ‏

    وأضاف‏ ‏أن‏ ‏المواد‏ ‏السامة‏ ‏التي‏ ‏ينشأ‏ ‏عنها‏ ‏مرض‏ ‏الزهايمر‏ ‏تتكون‏ ‏في‏ ‏مخ‏ ‏كل‏ ‏إنسان‏ ‏بطريقة‏ ‏عادية‏, ‏دلالة‏ ‏علي‏ ‏الدخول‏ ‏في‏ ‏السن‏ ‏الحرجة‏, ‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏مخ‏ ‏الإنسان‏ ‏الصحيح‏ ‏ينجح‏ ‏في‏ ‏طردها‏ ‏خارجه‏, ‏ويعتقد‏ ‏بانكه‏ ‏أن‏ ‏الأمر‏ ‏ربما‏ ‏يحتاج‏ ‏إلي‏ ‏خمسة‏ ‏أعوام‏ ‏مقبلة‏ ‏حتي‏ ‏يتم‏ ‏استخدام‏ ‏عقار‏ ‏في‏ ‏معالجة‏ ‏هذا‏ ‏المرض‏ ‏بصورة‏ ‏عامة‏.‏

    ‏نقطة‏ ‏تحول‏ ‏الجراحة
    أجري‏ ‏جراحون‏ ‏أوروبيون‏ ‏في‏ ‏إسبانيا‏ ‏بنجاح‏ ‏أول‏ ‏عملية‏ ‏زراعة‏ ‏لعضو‏ ‏كامل‏ ‏من‏ ‏أعضاء‏ ‏الجسم‏ ‏تمت‏ ‏هندسته‏ ‏باستخدام‏ ‏خلايا‏ ‏المريض‏ ‏الجذعية‏, ‏إذ‏ ‏زرعوا‏ ‏قصبة‏ ‏هوائية‏ ‏لمريضة‏ ‏تبلغ‏ ‏من‏ ‏العمر‏ 30 ‏عاما‏ ‏كانت‏ ‏رئتها‏ ‏قد‏ ‏أصيبت‏ ‏بداء‏ ‏السل‏. ‏

    فقد‏ ‏ذكرت‏ ‏مجلة‏ '‏لانسيت‏' ‏الأسبوعية‏ ‏الطبية‏ ‏المتخصصة‏ ‏أن‏ ‏الإنجاز‏ ‏العلمي‏ ‏الكبير‏ ‏يعني‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏الجراحين‏ ‏تمكنوا‏, ‏وللمرة‏ ‏الأولي‏ ‏في‏ ‏العالم‏, ‏من‏ ‏استخدام‏ ‏زراعة‏ ‏أنسجة‏ ‏خلوية‏ ‏بدون‏ ‏الحاجة‏ ‏إلي‏ ‏حقن‏ ‏المريض‏ ‏بمضادات‏ ‏المناعة‏ ‏اللازمة‏ ‏عادة‏ ‏لمنع‏ ‏جسم‏ ‏المريض‏ ‏من‏ ‏رفض‏ ‏العضو‏ ‏المزروع‏. ‏
    وقال‏ ‏العلماء‏ ‏إنهم‏ ‏تمكنوا‏ ‏من‏ ‏خداع‏ ‏جسم‏ ‏المريضة‏ '‏الذي‏ ‏ظن‏ ‏أن‏ ‏القصبة‏ ‏الهوائية‏ ‏المزروعة‏ ‏هي‏ ‏جزء‏ ‏منه‏, ‏وبالتالي‏ ‏تجنب‏ ‏رفضها‏.'‏

    علاج‏ ‏للزهايمر
    ذكرت‏ ‏صحيفة‏ ‏ذي‏ ‏إندبندنت‏ ‏البريطانية‏ ‏أن‏ ‏حقنة‏ ‏جديدة‏ ‏أدت‏ ‏بصورة‏ ‏لافتة‏ ‏إلي‏ ‏التخفيف‏ ‏من‏ ‏أعراض‏ ‏مرض‏ ‏ألزهايمر‏ (‏فقدان‏ ‏الذاكرة‏) ‏خلال‏ ‏بضع‏ ‏دقائق‏, ‏ما‏ ‏قد‏ ‏يرشحها‏ ‏لأن‏ ‏تعتبر‏ ‏أهم‏ ‏اختراع‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏العقد‏, ‏مضيفة‏ ‏أن‏ ‏مختبرا‏ ‏أميركيا‏ ‏نشر‏ ‏أفلام‏ ‏فيديو‏ ‏لمرضي‏ ‏تعافوا‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏جرب‏ ‏عليهم‏ ‏هذا‏ ‏العقار‏.‏

    ونقلت‏ ‏عن‏ ‏علماء‏ ‏في‏ ‏معهد‏ ‏بحوث‏ ‏الأعصاب‏ ‏بجامعة‏ ‏كاليفورنيا‏ ‏قولهم‏ ‏إنهم‏ ‏عالجوا‏ 50 ‏مريضا‏ ‏في‏ ‏عيادة‏ ‏خاصة‏ ‏بحقن‏ ‏عقار‏ (‏إيتانرسيبت‏) etanercept ‏المضاد‏ ‏لالتهاب‏ ‏المفاصل‏ ‏في‏ ‏العمود‏ ‏الشوكي‏ ‏لرقبة‏ ‏المريض‏ ‏وتمييله‏ ‏لتحفيز‏ ‏الدواء‏ ‏علي‏ ‏الانسياب‏ ‏نحو‏ ‏الدماغ‏.. ‏وأكد‏ ‏هؤلاء‏ ‏الباحثون‏ ‏أن‏ ‏نسبة‏ ‏الاستجابة‏ ‏للدواء‏ ‏كانت‏ 90% ‏وأنها‏ ‏تحصل‏ ‏عادة‏ ‏خلال‏ ‏دقائق‏ ‏فقط‏, ‏كما‏ ‏أنهم‏ ‏نشروا‏ ‏أفلام‏ ‏فيديو‏ ‏للمرضي‏ ‏المعالجين‏ ‏لإثبات‏ ‏ذلك‏.‏

    البروكلي‏ ‏وسرطان‏ ‏الرئة
    في‏ ‏إطار‏ ‏البحث‏ ‏المستمر‏ ‏عن‏ ‏علاجات‏ ‏للوقاية‏ ‏من‏ ‏سرطان‏ ‏الرئة‏, ‏كشف‏ ‏باحثون‏ ‏من‏ ‏مؤسسة‏ '‏روزويل‏ ‏بارك‏' ‏الأمريكية‏, ‏في‏ ‏اجتماع‏ ‏عقد‏ ‏في‏ ‏واشنطن‏ ‏مؤخرا‏, ‏أن‏ ‏تناول‏ ‏خضار‏ ‏البروكلي‏ ‏يقلل‏ ‏من‏ ‏نسبة‏ ‏حدوث‏ ‏سرطان‏ ‏الرئة‏.‏

    وأكد‏ ‏الباحث‏ '‏لي‏ ‏تانج‏' ‏أن‏ ‏الخطوة‏ ‏الأولي‏ ‏في‏ ‏الوقاية‏ ‏هي‏ ‏الإقلاع‏ ‏عن‏ ‏التدخين‏; ‏لأنها‏ ‏الطريقة‏ ‏المثلي‏ ‏للتقليل‏ ‏من‏ ‏نسبة‏ ‏خطورة‏ ‏حدوث‏ ‏سرطان‏ ‏الرئة‏ ‏لدي‏ ‏المدخن‏, ‏ناصحا‏ ‏المدخنين‏ ‏والمقلعين‏ ‏عن‏ ‏التدخين‏, ‏بالإكثار‏ ‏من‏ ‏تناول‏ ‏الخضار‏ ‏الذي‏ ‏يندرج‏ ‏تحت‏ ‏الفصيلة‏ ‏الصليبية‏, ‏ومنها‏ ‏البروكلي‏ ‏والقنبيط‏ ‏والملفوف‏ ‏واللفت‏, ‏ويفضل‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏غير‏ ‏مطبوخة‏.‏

    وجاءت‏ ‏نتائج‏ ‏الدراسة‏ ‏الحديثة‏ ‏مطابقة‏ ‏لنتائج‏ ‏دراستين‏ ‏أخريين‏, ‏كشفت‏ ‏الأولي‏ ‏عن‏ ‏وجود‏ ‏مركبات‏ ‏في‏ ‏البروكلي‏ ‏قد‏ ‏يكون‏ ‏لها‏ ‏دور‏ ‏مساعد‏ ‏في‏ ‏منع‏ ‏حدوث‏ ‏سرطان‏ ‏المثانة‏ ‏في‏ ‏التجارب‏ ‏التي‏ ‏أجريت‏ ‏علي‏ ‏فئران‏ ‏المختبر‏, ‏والثانية‏ ‏أوردت‏ ‏أن‏ ‏الرجال‏ ‏الذين‏ ‏يأكلون‏ ‏البروكلي‏ ‏بضع‏ ‏مرات‏ ‏خلال‏ ‏الأسبوع‏ ‏الواحد‏ ‏كانت‏ ‏فرص‏ ‏تطور‏ ‏سرطان‏ ‏البروستاتة‏ ‏لديهم‏ ‏أقل‏ ‏بكثير‏ ‏ممن‏ ‏لا‏ ‏يأكلون‏ ‏هذا‏ ‏النوع‏ ‏من‏ ‏الأطعمة‏.‏

    دم‏ ‏الحبل‏ ‏السري‏ ‏علاجا‏ ‏للسكر
    اكتشف‏ ‏فريق‏ ‏من‏ ‏الباحثين‏ ‏الأمريكيين‏ ‏أن‏ ‏الحبل‏ ‏السري‏ ‏قد‏ ‏يكون‏ ‏المصدر‏ ‏الأول‏ ‏لعلاج‏ ‏السكر‏ ‏في‏ ‏المستقبل‏ ‏لأن‏ ‏خلايا‏ ‏الدم‏ ‏الجذعية‏ ‏تحافظ‏ ‏علي‏ ‏الخلايا‏ ‏السليمة‏ ‏التي‏ ‏تنتج‏ ‏الأنسولين‏, ‏ويعتقد‏ ‏الباحثون‏ ‏أن‏ ‏حقن‏ ‏دم‏ ‏الحبل‏ ‏السري‏ ‏سيكون‏ ‏علاجا‏ ‏أساسيا‏ ‏لمرض‏ ‏السكر‏ ‏في‏ ‏المستقبل‏. ‏والمصاب‏ ‏بالسكر‏ ‏لا‏ ‏يتمكن‏ ‏من‏ ‏إفراز‏ ‏الأنسولين‏ ‏أو‏ ‏الاستفادة‏ ‏منه‏, ‏والأنسولين‏ ‏هو‏ ‏إحدي‏ ‏المواد‏ ‏الكيميائية‏ ‏التي‏ ‏يحتاجها‏ ‏الجسم‏; ‏حيث‏ ‏يساعد‏ ‏علي‏ ‏تحويل‏ ‏السكر‏ ‏وأنواع‏ ‏الغذاء‏ ‏الأخري‏ ‏إلي‏ ‏جلوكوز‏, ‏مما‏ ‏يمد‏ ‏الجسم‏ ‏بالطاقة‏. ‏



    منقول​
     
  2. ســــحـــايـــب شــــوق

    ســــحـــايـــب شــــوق ¬°•| قيادية متميزة |•°¬

    ما شاء الله

    طرح حلو وفيه حل لجميع المشاكل الصحيه تقريبا


    ان شاء الله يتوفقون ويحصلون علاج لمرض السرطان


    يسلموا اخوي

    ربي يحفظك

    خالص احترامي
     

مشاركة هذه الصفحة