منشآت جديدة قادمة في الطريق ..البريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة أبو عُمر, بتاريخ ‏1 يناير 2012.

  1. أبو عُمر

    أبو عُمر ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    قائد شرطة محافظة البريمي: منشآت جديدة قادمة في الطريق



    285 حادث سير تودي بحياة 47 شخصا

    حاوره ــ هيثم الرحبي:
    تُعد محافظة البريمي وجهةً سياحية وتجارية مهمة بحكم موقعها الجغرافي الاستراتيجي، وكونها محافظة حدودية ومعبرا لمعظم البضائع التي تستورد من دول مجلس التعاون الخليجي، كما أنها تزخر بالعديد من الأسواق المعروفة، والمواقع السياحية الفريدة.
    وقد شهدت محافظة البريمي في السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً في كافة المجالات، وواكبت شرطة عمان السلطانية هذا التطور من خلال تطوير منشآتها وإنشاء مبانٍ ومرافق جديدة للشرطة في المحافظة من أجل حفظ الأمن والأمان وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين والزائرين، وللتعرف على الأعمال التي تقوم بها قيادة شرطة محافظة البريمي كان لنا هذا اللقاء مع العقيد عبدالله بن محمد الحوسني..
    هل لكم أن تحدثونا عن الدور الذي تقوم به مراكز قيادة شرطة محافظة البريمي ودورها في الانتقال إلى مواقع الحوادث المرورية والجنائية ؟
    إن أدوار مراكز قيادة شرطة محافظة البريمي تتمثل في حفظ الأمن والنظام العام والسكينة بالمحافظة ، كما يعّول عليها تلقي بلاغات الحوادث والجرائم المختلفة وطلب الاستغاثة ، وتقوم بالانتقال إلى مواقع تلك الأحداث بالأطقم المتخصصة لكل حادثة حسب نوعها ، من خلال الخطط المعتمدة لتنفيذ الإجراءات اللازمة تمهيداً لإحالتها إلى الجهات المختصة أو إنهائها بالصلح في المراكز بحسب القوانين واللوائح الصادرة .
    ما ه أبرز المنشآت التي تم تنفيذها مؤخراً بقيادة شرطة محافظة البريمي ، وكذلك التي سيتم تنفيذها خلال المرحلة القادمة ؟
    إن سياسة التطوير والتحديث في جهاز الشرطة مستمرة وتنال هذه القيادة كبقية القيادات الأخرى نصيبها من خطط التحديث والتطوير ، فمن المنشآت التي سيتم افتتاحها في الأيام القليلة القادمة إدارة الدفاع المدني بالبريمي – مركز إسعاف البريمي وسوف تشهد المرحلة المقبلة تنفيذ العديد من المشاريع وفي أولوياتها ما يخدم رجال الشرطة من حيث توفير السكن الملائم والخدمات الملحقة بها ، حيث من المتوقع أن يتم البدء في إنشاء ثكنات للأفراد في كل من ولايـــــة محضـــة ونيــــابة الـــــروضة ، ومركز للدفاع المدني بولاية محضة ، وهنالك العديد من المشاريع التي سيتم الإعلان عنها في حينه بما يخدم الفرد والمجتمع .
    يتطلع كثير من المواطنين والمقيمين إلى زيارة محافظة البريمي سواءً للتسوق أو للسياحة .. ما نصائحكم للراغبين في ذلك ؟
    ننصح الأخوة الزائرين لهذه المحافظة سواءً للتسوق أو للسياحة توخي الحذر من مخاطر الطريق والتقيد بأنظمة وقواعد المرور إلى حين وصولهم سالمين إلى وجهتهم، وأن لا يترددوا في طلب المساعدة من رجال الشرطة الموجودين في كل موقع من هذه الأرض الطيبة .
    كم بلغ عدد حوادث السير الواقعة في محافظة البريمي منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر سبتمبر الماضي .. وما أسباب وقوعها .. وما الدور الذي تقوم به إدارة مرور البريمي في الحد من تلك الحوادث .. وهل من نصيحة توجهونها لسائقي المركبات لأهمية الالتزام بأنظمة المرور ؟
    بلغ عدد الحوادث المرورية الواقعة في محافظة البريمي منذ بداية العام وحتى تاريخ 30/12/2011م (285) وثمانين حادثا، نتج عنها وفاة (47) شخصاً وإصابة (429) وعشرين شخصاً .
    ولو رجعنا إلى مسببات هذه الحوادث فنجد أن للسرعة الزائدة النصيب الأكبر من هذه النسبة يليها التجاوز الخطر ، والانشغال بغير الطريق أثناء القيادة ، وعدم التقيد بالإشارات واللوائح المرورية .
    إن الدور الذي تقوم به إدارة مرور البريمي للحد من حوادث المرور يتمثل في تكثيف الرقابة المرورية من خلال تسيير الدوريات في جميع طرق المحافظة ومراقبتها بأجهزة ضبط السرعة ورصد النقاط السوداء بالأماكن التي تتكرر فيها الحوادث ومراقبتها ، كذلك التواصل الدائم والمباشر مع المؤسسات التعليمية والجهات الحكومية الأخرى بالمحافظة بمختلف مستوياتها لإلقاء المحاضرات التوعوية ، وعقد لقاءات مع معلمي سياقة المركبات لترسيخ الوعي المروري لديهم .
    هل لكم أن تحدثونا عن الخدمات التي تقدمها إدارة مرور البريمي للمواطنين والمقيمين ؟ وما نصيحتكم لسائقي المركبات للحد من حوادث السير ؟
    إن الموقع الجغرافي لمحافظة البريمي جعلها موقع تصدير رئيسيا للمركبات بالسلطنة حيث تقوم هذه الإدارة بإنجاز معاملات تصدير لما يقارب (70%) من المركبات المصدرة خارج السلطنة ، وتقوم بتسجيل المركبات المستعملة المستوردة وكذلك المركبات الجديدة والقيام بالفحص الفني للمركبات التي أمضت المدة المقررة ومن ثم إعادة تسجيلها بالإضافة إلى إعطاء الرأي الفني في المركبات التي تتعرض لحوادث السير ، كما تقوم بإصدار وتجديد رخص السياقة ، ناهيك عن دورها في الضبط المروري ومراقبة حركة السير والتواجد بالأماكن التي تكثر بها الاختناقات المرورية من خلال نشر الدوريات المرورية المتنوعة التي تعزز مبدأ السلامة على الطريق .

    ما الجهود المبذولة في تسهيل حركة السير خاصة أيام الإجازات .. وما نصائحكم لسائقي الشاحنات من أجل الالتزام بقواعد وأنظمة المرور ؟
    الموقع المتفرد لمحافظة البريمي الجغرافي جعلها مقصدا للمواطنين والمقيمين والسواح من جميع أنحاء السلطنة وخارجها وخاصة في فترة الإجازات والعطلات الرسمية ، حيث تتكثف الحركة المرورية في جميع المواقع والأسواق ، وعلى ضوئه فإن إدارة مرور البريمي تعطي أهمية بالغة في تكثيف الدوريات في جميع الطرق الرئيسية والداخلية لتسهيل الحركة المرورية وتذليل الصعاب لجميع مستخدمي الطريق .
    ويتعين على قائدي الشاحنات الالتزام بالسرعات المحددة لها على الطريق ، كذلك مراعاة عدم التجاوز إلا بعد التأكد من خلو الطريق من المركبات القادمة من الاتجاه المعاكس تماماً وبحذر تام ، والتقيد بمواعيد مرور الشاحنات في الطرق التي تكون فيها كثافة وحركة مرورية ، والحرص على الصيانة الدورية للشاحنة، والتأكد من صلاحية الإطارات والإنارة الخلفية ، ومن الأهمية عند إيقاف الشاحنات إيقافها بعيداً عن الطريق وفي مكان آمن حتى لا يسبب ذلك خطورة على مستخدمي الطريق .
    كيف تتعاملون مع أصحاب المصانع والعمال غير الملتزمين بأنظمة السلامة من الحرائق ؟
    هناك تنسيق مستمر بين إدارة الدفاع المدني والجهات الحكومية ذات الصلة كالبلديات والكهرباء والمياه ، حيث أنه لا يمكن حصول المنشآت أو النشاط التجاري على الترخيص البلدي أو إدخال التيار الكهربائي إلا بعد الحصول على ترخيص الأمن والسلامة الصادر من الإدارة العامة للدفاع المدني .
    أما بالنسبة للمنشآت المخالفة من حيث عدم الحصول على ترخيص الأمن والسلامة أو عدم الالتزام بمتطلبات السلامة المعمول بها فانه يتم التعامل معها بموجب قانون الدفاع المدني ولائحته التنفيذية حيث يتم مخالفة المنشأة وتغريمها وإحالتها إلى الدعاء العام في حالة رفض التنفيذ .
    هل لكم أن تحدثونا عن الجرائم الجنائية الواقعة في محافظة البريمي ؟
    لا شك أن محافظة البريمي كغيرها من محافظات السلطنة إلا أن موقعها الجغرافي المتاخم مع دولة الإمارات العربية المتحدة يعطيها خصوصية نوعاً ما ، بحيث أن جرائم التهريب التي تشمل بعض السلع المحظورة وتلك التي قد تصل نسبة جمركتها إلى (100%) تأخذ الطابع الأكثر شيوعاً بين الجرائم الجنائية ، ولكن بفضل الجهود التي تبذلها شرطة عمان ممثلة بقيادة شرطة محافظة البريمي يتم التصدي لهذه الجرائم وضبط مرتكبيها ، ونادراً ما يفلت جناة التهريب بجرائمهم من قبضة رجال الشرطة المنتشرين على شكل دوريات مختلفة عبر الطرق التي عادةً ما يسلكها المهربون .
    كما لا نخفي سراً بأنه ونتيجة للكثافة السكانية بولاية البريمي تحديداً والتنوع في التركيبة السكانية بها أعطت تنوعاً مختلفاً من الجرائم الجنائية بالولاية ، سواءً تلك المتعلقة بالأموال العامة أو الخاصة ، أو تلك التي تقع على الإنسان بينما نجد نسبتها تقل كثيراً في باقي الولايات والنيابات الأخرى بالمحافظة ، وعموماً فإن غالبية هذه القضايا هي قضايا مكتشفة والحمد لله ، وقلة قليلة من هذه الجرائم تظل قيد البحث التي أغلب أسباب عدم التوصل إلى مرتكبيها تعود لأسباب فنية بحتة ، وعبر هذا السياق نجد الفرصة سانحة لنوجه دعوة وطنية إلى كافة المواطنين وحتى المقيمين للتعاون مع شرطة عمان السلطانية حول كل ما يمس أمن ومنجزات الوطن وممتلكاته وسلامة المواطنين .
    ما التسهيلات التي تقدمها المراكز الحدودية التي تربط السلطنة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة للمواطنين والمقيمين ؟ وما دور هذه المراكز في الحد من جرائم التهريب ؟
    إن هذه المنافذ تقدم خدماتها إلى جميع القادمين والمغادرين لأراضي السلطنة بكل سهولة ويسر وتعمل على مدار الساعة لسرعة إنجاز الأعمال ، سواء في الجوازات والإقامة أو الجمارك والتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى ولا توجد أية صعوبات تحول دون إتمام ذلك .
    كما أن هذه المراكز لها دور كبير في عمليات ضبط التهريب والمتسللين ، و يتم التعامل بكل حزم مع هذه الظواهر كل في اختصاصه .
    يتطلع المواطن والمقيم إلى تقديم الكثير من التسهيلات عبر المراكز الحدودية القائمين عليها ، هل لكم أن تحدثونا عن هذه الجهود والتسهيلات ؟ وما خططكم المستقبلية في هذا الجانب ؟
    إن الكادر البشري هو الركيزة الأساسية للعمل وعندما تتوفر التقنيات الحديثة فإن الظروف ستتهيأ لتقديم كافة التسهيلات المطلوبة ، وإن المنافذ الحدودية تزخر بكوادر نشطة واعية بأهمية الدور المناط على عاتقهم بكل جدٍ واجتهاد ، حيث ان الإنجاز يقاس بدقائق فقط سواء في جانب الجوازات والإقامة أو في الجانب الجمركي ، وان الخطط المستقبلية تتضمن تسهيلات أكبر تتواكب مع الحكومة الإلكترونية سواءً من اعداد القادمين والمغادرين والتخليص الجمركي وغيرها ، وستضاف مناضد أخرى لممرات القادمين والمغادرين لزيادة تسهيل الإجراءات التي تقدمها شرطة عمان السلطانية للمواطنين والمقيمين والسائحين على حدٍ سواء .

    http://www.azzamn.org/e_paper.php?start=11&dt=
     
  2. عايش يومه

    عايش يومه ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    كل الشكر ابو عمر على النقل الجميل والشكر موصول للعقيد عبدالله الحوسني وجريدة الزمن
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏1 يناير 2012
  3. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تستاااهل البريمي كل التتطور والتجديد
    وشي طبيعي لا يتم ذلك
    الا بووجود الامن والاماان
    ووفقهم الله
     
  4. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    لك الشكر أخي الكريم و للعقيد عبدالله الحوسني هذا الرجل الراقي
    ونتمنى ان نرى بلدنا دائماً في تطور و نماء
     
  5. في الصميم

    في الصميم ¬°•| خارج الخط |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أشكرك أخي الكريم "أبوعمر" على الخبر الجميل ،، والشكر أيضا للعقيد عبدالله الحوسني ،، وشكرا لقيادة شرطة محافظة البريمي وبالتوفيق لهم ،، ونتمنى دائما دوام التقدم والأمن والأمان لهذا البلد الطيب!!

    إحترامي!!
     

مشاركة هذه الصفحة