مناقشة معمقة وشاملة متوقعة للشورى مع وزيرة التربية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    31/12/2011


    [​IMG]

    مخاطر تصحيح الامتحانات إلكترونيا ومطالب المعلمين تتصدرالمحاور
    أولياء أمور الطلاب متخوفون من التصحيح الآلي لدبلوم التعليم العام
    مطالب لمعالجة الاختلاط والكثافة الطلابية والحافلات
    كتب - خالد بن حمد المعمري
    يستعد مجلس الشورى لمناقشة معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم لدى استضافته لها خلال الأيام القادمة. وعلمت عمان ان المناقشات ستتصدرها مطالب المعلمين التي طرحوها في17 مارس 2011 وقرار الوزارة بتصحيح الامتحانات الكترونيا ومنها امتحانات دبلوم التعليم العام للعام الدراسي 2011/ 2012.

    ويتوقع ان تكون المناقشة متعمقة ومتشعبة في قضايا أخرى كثيرة من افرازات الميدان التربوي التي تلقى مجلس الشورى ملاحظات على بعضها من قبل مواطنين ومطالب معلمين، ومن هذه القضايا الاختلاط في بعض مدارس الحلقة الأولى وزمن اليوم الدراسي بالنسبة لهذه الحلقة ونصاب المعلمين والمنهج والمباني المدرسية وغيرها من القضايا التي يفرزها الميدان التربوي.
    وتضع لجنة التربية والتعليم والثقافة في اجتماعها غدا محاور للمناقشة ومرئياتها حيال القضايا المطروحة وذلك بعد ان أقر مجلس الشورى في جلسته الرابعة الأربعاء الماضي طلب استضافة وزيرة التربية والتعليم ووزير الإسكان وهما أول وزيرين سيستضيفهما المجلس خلال دور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة، وقد جاءت استضافة وزيرة التربية والتعليم بناء على طلب لجنة التربية والتعليم والثقافة .
    وصرح سعادة خالد بن هلال النبهاني رئيس اللجنة أن القضايا التي سيتم طرحها على وزيرة التربية والتعليم ذات أهمية كبيرة وتشغل بال الكثيرين من المواطنين والمعلمين نظرا لارتباطها الوثيق بمستقبل الطلاب واستقرار المعلمين وعطائهم الذي لاينفصل بأي حال عن التحصيل العلمي للطلاب،كما تتعلق كذلك بتطوير التعليم وتجويد مخرجاته في مختلف المراحل الدراسية بالإضافة إلى جوانب مالية وفنية وإدارية، مشيرا سعادته إلى ان اللجنة تتطلع ان يتم اللقاء قبل بدء امتحانات الدبلوم العام.
    وقال سعادته ان اللجنة تبنت طرح موضوع قرار الوزارة تصحيح الامتحانات الكترونيا ومنها امتحانات دبلوم التعليم العام 2011/ 2012 الذي يعول عليه مستقبل الطلاب في متابعة التعليم الجامعي، مشيرا سعادته إلى ان اللجنة تلقت ملاحظات من أولياء أمور الطلاب الذين أبدوا تخوفهم من خطوة تصحيح الامتحانات الكترونيا لأول مرة بالنسبة لدبلوم التعليم العام حيث يعتبر كثيرون من أولياء الامور والمواطنين هذه الخطوة اشبه بمخاطرة قد لاتكون نتائجها دقيقة وواقعية وبالتالي لاتجسد مستوى الطلاب وأجوبتهم على الورقة الامتحانية، فيما يرى مسؤولون في مناطق تعليمية ان التصحيح الالكتروني تم تجربته في بعض المدارس على صفوف تحت دبلوم التعليم العام ولم تحدث اخطاء تتعلق باستخدامه وهو يستخدم في الاسئلة الموضوعية ويتسم بالسرعة وقلة الحاجة إلى المعلمين المصححين.
    وقال سعادة رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة ان الموضوع الثاني الذي يأخذ أولوية لدى المجلس هومطالبات ومقترحات المعلمين التي سلمت لوزيرة التربية في 20 مارس 2011 والمتعلقة بإفرازات الميدان التربوي والتي نعرف ان بعضها تحقق على أرض الواقع. كما ان من المواضيع الشائكة الأخرى ما يتعلق بصعوبات التعلم وعدم وجود أماكن مخصصة ومهيأة للنشاط المدرسي حيث يفترض ان تخصص غرف خاصة بتجهيزاتها لهذا النشاط إلى جانب توفير وسائل تعليمية مناسبة للطلاب الصغار تساعدهم على الفهم والاستيعاب.
    ومن المسائل التي سيتم طرحها موضوع الكثافة العددية الطلابية في الفصول الدراسية التي تصل في بعض المدارس وفي فصول بعينها إلى أكثر من 40طالبا وهذا عدد فوق الطبيعي ومن المؤكد انه يؤثر بشكل أو بآخر على أداء المعلمين واستيعاب الطلاب للمواد الدراسية، ولايتيح المجال لمعالجة مستوى الطلاب الضعاف وأشار سعادة خالد النبهاني إلى طرح موضوع نصاب المعلم الذي كثيرا ما يشهد تذمرا من زيادة انصبة المعلم وتحمله فوق طاقته الذهنية والجسدية بما فيها المهام الإدارية. كما أنه من الطبيعي ان يتم طرح موضوع الحافلات المدرسية من حيث تجاوز السعة الاستيعابية وما تشكله الزيادة المفرطة من خطورة على الطلاب، حيث ان بعض هذه الحافلات سعتها 30 راكبا وتحمل 45 طالبا وكذلك صلاحية عدد غير قليل منها للاستخدام الآمن الذي لايعرض أبناءنا للمخاطر الناتجه عن خلل فني.
    وأضاف رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة ان النقاش سيتناول أيضا مسألة الاختلاط في بعض مدارس الحلقة الأولى وكذلك في الحافلات، وسيمتد النقاش إلى مسألة مراجعة لائحة التقويم التربوي وكذلك الجوانب المالية للمعلمين ومنها علاوة التدريس وقطعها في الإجازة الصيفية ومكافآت تصحيح الامتحانات، ولن نغفل موضوع مطالبات حراس بعض المدارس من حيث دوامهم وعدم تعويضهم عن العمل في الإجازات الخاصة بمختلف المناسبات .
    وسيتطرق الحوار إلى تفعيل دور مجالس الأباء والمعلمين ومنحها مساحة أوسع للرأي في مسائل تعليمية وطلابية مشيرا إلى أهمية طرح لائحة شؤون الطلاب وكل مايساعد على استعادة المعلم لشخصيته وهيبته أمام طلابه، خدمة للعملية العليمية، إلى جانب مطالبة الوزارة بتخفيض زمن اليوم الدراسي بالنسبة لطلاب الحلقة الأولى وتخصيص معلمين ومعلمات للأنشطة الطلابية بحيث لاتؤثر هذه المناشط على معلمي المواد الأساسية، وأشار سعادة خالد النبهاني إلى أهمية عقد لقاءات دورية بين الوزارة والمعلمين في المحافظات على الأقل مرتين في العام الدراسي لمناقشةالمستجدات في العمل التربوي .
    كما ان المناقشات ستتناول موضوع ضعف القراءة والكتابة لدى طلاب الحلقة الأولى والمطالبة بمعالجة هذا الوضع المستمر وكذلك مسألة التعليم ما قبل المدرسة وذلك مراجعة المدارس الخاصة التي تتولى مرحلة الروضة ونوعية الدراسة فيها.
     

مشاركة هذه الصفحة