وفد طلابي كوري يتعرف على أنظمة التعليم في السلطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وفد طلابي كوري يتعرف على أنظمة التعليم في السلطنة

    الثلثاء, 27 ديسمبر 2011
    استقبل سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي في مكتبه أمس الوفد الطلابي الكوري الجنوبي وذلك ضمن برنامج زيارة الوفد للسلطنة خلال الفترة من 24-30 ديسمبر 2011م. حضر اللقاء د. عبدالله بن سيف التوبي مدير عام كليات العلوم التطبيقية وعضوه من الجمعية الكورية العربية وتسعة طلاب من مؤسسات كورية مختلفة في تخصصات دراسات اللغة العربية والهندسة الميكانيكية والاقتصاد وعلوم الحاسب الآلي. واستعرض سعادة الدكتور نظام التعليم بالسلطنة بشقيه التعليم العام والتعليم العالي. و نظام الدراسة في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة والتطور الذي شهده هذا القطاع خلال السنوات القليلة الماضية، كما تحدث عن أهم أنشطة الوزارة في سبيل تعزيز التبادل الثقافي بين السلطنة والدول الصديقة والشقيقة. وأشار إلى الطلاب التي تبتعثهم الوزارة إلى الخارج وأهم الوجهات التي يتم ابتعاثهم إليها كبريطانيا واستراليا والمانيا وهولندا والولايات المتحدة وبعض الدول العربية وغيرها من وجهات الابتعاث الأخرى، وذكر بأن هناك عددا قليلا من الطلاب العمانيين في كوريا كذلك، وتسعى الوزارة من خلال العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين لتوسيع مجال التعاون العلمي بينها وبين كوريا بابتعاث عدد أكبر من الطلاب هناك للدراسة في مؤسسات التعليم العالي الكورية.
    بعد ذلك تحدثت عضوة الجمعية الكورية العربية عن أهداف الجمعية والهدف من الزيارة حيث أكدت على رغبة الجمعية في توثيق العلاقات الدولية مع الدول العربية لا سيما في المجال الثقافي واطلاع الشباب الكوري على ثقافات الدول العربية المختلفة.
    بعدها أبدى الطلاب سعادتهم لتواجدهم في السلطنة، كما توجهوا بعدة استفسارات لسعادته عن امكانية تقديم برنامج لدراسة اللغة العربية لغير الناطقين بها، وأشار سعادته الى أن الوزارة قد قدمت مؤخرا برنامجا مكثفا لعدد من الطلاب الماليزيين بكلية العلوم التطبيقية بالرستاق ويمكن للطلاب الراغبين في دراسة اللغة العربية في أحدى مؤسسات السلطنة أن يتقدموا بطلبهم للوزارة وستسعى الوزارة إلى تنفيذ هذا البرنامج لهم في إحدى مؤسسات التعليم العالي المختصة.
    كما أبدت إحدى الطالبات ملاحظة وضحت فيها بأن عددا كبيرا من الطلاب الكوريين الراغبين في دراسة اللغة العربية كتخصص يتوجهون إلى بلاد الشام وذلك لأن هذا البرنامج غير مطروح في أي من الدول الخليجية واقترحت أن تتبنى احدى المؤسسات في السلطنة طرح هذا البرنامج وذلك لرغبة الكثير من الطلاب الكوريين بالتوجه إلى السلطنة لدراسة اللغة العربية والثقافة الإسلامية، ورحب سعادته باقتراحها وأشار إلى أن هذا الاقتراح موجود فعلا في مرحلة الدراسة وسيرى النور قريبا في مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة.
    كما استضافت كلية العلوم التطبيقية بصور وفدا طلابيا كوريا بالتنسيق مع المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية، ورافق الوفد حمد الحارثي من المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية وكان في استقبال الوفد الدكتور سعيد بن ناصر الفارسي عميد الكلية.
    تجول الوفد الذي ضم 9 طلاب يمثلون عدة جامعات كورية في الكلية واطلعوا على الأنشطة والفعاليات التي نظمتها الكلية على مستوى المجتمع المحلي حيث أعرب الطلاب الكوريون عن إعجابهم الشديد بما شاهدوه من البرامج والأنشطة ، كما قام الوفد بزيارة لمراكز الأقسام الأكاديمية المساندة ، ومن ثم الأقسام الأكاديمية .
    وانتقل الوفد إلى مركز مصادر التعلم واستمعوا إلى شرح عن طبيعة عمل المركز والانجازات التي تحققت في هذا المجال، كما زاروا المركز الإعلامي وشاهدوا الخدمات التي تقدم للطالب، ثم توجهوا إلى قاعة الشرقية، وتعرفوا على ما تقدمه من مناشط وفعاليات واحتفالات تخرج سواء للكلية أو لخارجها، عقب ذلك استقل الوفد الحافلة متوجها حسب البرنامج المعد لهم إلى مصنع السفن، ومتحف سفينة الغنجة، ومتحف نادي العروبة، وشركة الغاز الطبيعي المسال، وأبدوا إعجاباً بما رأوه من تقدم ونهضة شاملة، ومن ثم توجهوا إلى تناول وجبة الغذاء في المركز العلمي لرأس الجنز السياحي ليتعرفوا على المقومات السياحية التي تزخر بها المنطقة، إذ شاهدوا محميات السلاحف.
    وفي نهاية الزيارة تم تكريم الوفد بهدايا تذكارية، وأبدى الوفد إعجابهم بما شاهدوه ولمسوه من حفاوة الاستقبال، وكرم الضيافة العمانية
     

مشاركة هذه الصفحة