قريبا الانتهاء من رصف طريق وادي بني خروص

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    قريبا الانتهاء من رصف طريق وادي بني خروص

    Sat, 24 ديسمبر 2011



    العوابي - خليفة بن سليمان المياحي
    لم يتبق إلا مسافات قليلة لانتهاء مشروع رصف طريق وادي بني خروص الذي يربط الولاية مركز المدينة (العوابي) ببقية القرى التابعة لها بقرى الوادي فبقية محافظات السلطنة ومن المؤمل الانتهاء الكلي من المشروع في الأيام القليلة القادمة وتبلغ المسافة الكلية للمشروع ثلاثين كيلو مترا ويعتبر من أبرز المشاريع التنموية والخدمية التي تشهدها ولاية العوابي ضمن سلسلة مشاريع تنموية وخدمية أخرى ومن بصمات ثمار العهد الزاهر الميمون لباني النهضة المباركة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه -، وقطعت الشركة المنفذة للمشروع شوطا كبيرا في إنجاز العمل على طول مسار الطريق وتم فتح المجال لسير المركبات في جميع أجزاء الطريق باستثناء بعض المواقع كالجسر الذي يقام حاليا قبالة قرية مسافة الهطاطلة وبعض الأجزاء في قرى العلياء واكتمل المشروع حتى الآن في رصفه من العوابي مركز المدينة وحتى قرى الهجير، والدكم وقرى مسفاة الهطاطلة، وصنيبع، وشو، وثقب، والهجار, ومسفاة الشريقيين، وحدس، وسقطرى، والمحصنة، والحليلة، ولشوق، والظهرة والأحياء السكنية الأخرى المتناثرة بين جنبات الوادي وأقيم الطريق على جانبي الوادي بين ضفتين يتخللهما مسار على أرضية الوادي وتم وضع عبارات لتصريف المياه خلال جريان مياه الوادي كما أقيمت حمايات أسمنتية على طول الطريق خصوصا في الأماكن القريبة من مسار الوادي وتم تخطيطه عند التقاطعات ووضع الاشارات المرورية وكاسرات السرعة في بعض الأماكن التي تمر بمحاذاة الأحياء السكنية القريبة وسيبدأ العمل قريبا في كل من الرحبة والعلياء وسقر وسحكون وهي من القرى الجبلية حيث يمر الطريق عبر سلسلة جبلية وقد كان الأهالي يعانون من المشقة والتكليف الشيء الكثير إلى وصول مثل هذه القرى لكن بعد اكتمال العمل بالمشروع ستكون الطريق سهلة وسالكة وستخفف الكثير من المعاناة وقد عبر اهالي القرى التي وصلها الشارع عن فرحتهم الكبيرة ورفعوا عبارات الشكر لقائد البلاد حفظه الله ورعاه ولحكومته التي جعلت المواطن العماني على هذه الأرض الغالية من اولويات اهتماماتها.
     

مشاركة هذه الصفحة