انطلاق فعاليات الملتقى السنوي التاسع للمعلمين بجنوب الباطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    19/12/2011


    دعم جهود التوظيف الأمثل للتقنية لخدمة التعليم والتعلم
    الرستاق - سعيد السلماني
    انطلقت صباح أمس على مسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بتعليمية محافظة جنوب الباطنة فعاليات الملتقى السنوي التاسع للمعلمين الذي جاء بعنوان (التقنية ودورها في تجويد التعليم) وذلك تحت رعاية الدكتور احمد بن حميد البادري مساعد عميد كلية العلوم التطبيقية بالرستاق للشؤون الأكاديمية المساعدة وبحضور الدكتور ناصر بن عبد الله بن سالم العبري المدير العام بتعليمة المحافظة وبحضور الخبير الإداري وعدد من رؤساء ومديري الدوائر وعدد من المعلمين بالمحافظة.
    وفي بداية الملتقى ألقت آمنة بنت عوض المنظرية رئيسة قسم التدريب والإنماء المهني بتعليمية المحافظة كلمة قالت فيها: يقع العالمُ اليوم تحت تأثير العلم والتقنية في كل تفاصيله، فمن تلك الأجسام التي تسبحُ في فضاء الكون. تسبرأغواره وتكشف أسراره, إلى تلك الأجهزة متناهية الصغرالتي تنقبُ عن الثروات في أعماق البحار، مرورا بالطب والصيدلة والتعليم والبيئة والطاقة والخدمات الحكومية والمعاملات اليومية وغيرها، نجد أنفسنا أمام إنجازات العلم وفتوحاته..إنها تمثل نفاذ العقل البشري إلى أقطار السماوات والأرض بسلطان العلم، ومع كل هذه الإنجازات, تسمو مكانة العلم ويترسخ ُالدورُ الريادي الذي يقومُ به الأكاديميون و العلماء والباحثون, وقبلهم بالطبع يتبوأ (المعلم) مكانتَه التي يستحقها في تاريخِ الإنسانية ومسارها الحضاري.
    وأضافت المنظرية يأتي هذا الملتقى ليمثل بناء لتفاعل الأفكار وتلاقي الخبرات من أجل توظيف أفضل للتقنية لخدمة التعليم والتعلم .. حيث سعينا من خلال محاور الملتقى أن تشمل المشاركات والنقاشات أغلب الأبعاد التي تحقق الاستفادة القصوى من الفرص التي تقدمها التقنية لخدمة أهداف التعليم، وتعمل على تحريره من الصور النمطية غير الفاعلة.
    وقدم محمد بن ناصر الخنبشي شرحا للبرنامج الفلكي، وتضمن الملتقى عددا من أوراق العمل حيث قدمت أماني بنت ناصر العوفية ورقة العمل الأولى بعنوان استخدام الفوتوشوب في إعداد الوسائل التعليمية فيما جاءت الورقة الثانية بعنوان شرح برنامج التون بوم قدمتها المعلمة غنية الهنائية فيما قدمت أميرة البلوشية ورقة بعنوان شرح برنامج الكورس لآب ودورة في تدريس العلوم وحملت الورقة الرابعة عنوان برنامج لاس فيجاس ودوره في خدمة المنهاج قدمته كل من المعلمتين خالصة القرشوبية وشيخة الحضرمية والمعلمة ثريا العبرية قدمت ورقة عمل أسرار برنامج الورد والورقة السادسة حملت عنوان أسرار برنامج الكسل قدمتها المعلمة سهام الكلبانية.
    الجلسة الثانية اشتملت على 6 أوراق عمل متنوعة متخصصة في مجال التعليم التقني حيث قدمت كل من المعلمة فتحية الخاطرية وأزهار الحضرمية ورقة عمل بعنوان محركات البحث الإلكتروني كما قدم قاسم المقبالي ورقة بعنوان التقنية من أجل التعليم وجاءت الورقة الرابعة قدمتها زينب الشكيلية بعنوان تكنولوجيا التعليم والتعلم فيما قدمت ابتسام المصلحية وزكية الجرادية ورقة بعنوان تفعيل المواقع الإلكترونية في التدريس وفي ختام الجلسة الثانية قدمت نورة البلوشية ورقة بعنوان استخدام الحاسوب في العملية التعليمية.
    وعلى هامش الملتقى تم تنظيم معرض مصاحب لفعاليات الملتقى من تنظيم قسم التدريب بالمحافظة عرض من خلاله المعلمون عددا من التجارب المجيدة.
     

مشاركة هذه الصفحة