مشاريع عُمانية رائدة في برنامج التنمية المعرفية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    الزمن
    19/12/2011


    برنامج الكتروني يقوم بحساب الضرائب حسب القانون العماني
    تصنيع جهاز يساعد الطالب على المذاكرة الليلية
    قياس المسافات باستخدام الليزر بطريقة رياضية مبتكرة


    استطلاع ــ ناهد الكلبانية ويونس العنقودي:
    يعد برنامج التنمية المعرفية للطلاب والطالبات في مواد العلوم والرياضيات ومفاهيم الجغرافيا البيئية من أهم البرامج التي تهدف إلى تشجيع الطلبة على البحث والاستقصاء والتفكير العلمي المنظم، وتفعيل الجانب التطبيقي العملي في دراسة هذه المواد،وتطوير جوانب التعليم والتعلم بها،بجانب تطبيق المعرفة التي يتعلمها الطلبة في حياتهم اليومية،وتهيئتهم للمشاركة في المسابقات والدراسات الإقليمية والدولية في مواد الرياضيات والعلوم ومفاهيم الجغرافيا البيئية.
    وقد جاء حفل تكريم برنامج التنمية المعرفية للطلبة المجيدين لهذا العام ليقدم التشجيع والحافز لهم لمواصلة الاهتمام،وربط المادة النظرية بواقع الحياة العملية ومتطلبات المجتمع من خلال إعداد مشاريع تم عرض الفائز منها في المواد الثلاثة (العلوم والرياضيات ومفاهيم الجغرافيا البيئية)،في معرض المشاريع الطلابية لهذا العام2010/2011م.
    ومن خلال هذا الاستطلاع نستعرض مجموعة المشاريع الفائزة في المواد الثلاثة،ولقاءات مع الطلبة المنفذين لكل مشروع من مختلف المحافظات التعليمية.
    الرياضيات
    المثلث الديناميكي
    أما (مشروع المثلث الديناميكي) للطالبة نوران زين الزاهي من مدرسة نـزوى للتعليم الأساسي (5-12) تعليمية محافظة الداخلية وبإشراف المعلمة فاطمة بنت خميس الحديدية فهو عبارة عن مثلث ذو ديناميكية حركية يتم استخدامه لتبسيط نظريات المثلث كنظرية فيثاغورث وتطبيق لخواص المثلث وأنواعه وإيجاد النسب المثلثية،ويتكون المثلث من ثلاث قطع خشبية مفرغة من الداخل وثلاث منقلات بزاوية 360ْ درجة،بحيث يتم تغيير أطوال الأضلاع وبذلك تتغير الزوايا ومن خلال كل تغيير في الأطوال ينتج مثلث جديد بمواصفات جديدة وبذلك نستنتج خواص المثلثات من حيث الأضلاع والزوايا.

    برنامج أم سليم لحساب الضرائب
    (مشروع برنامج أم سليم لحساب الضرائب)،للطالبتين زينب بنت بشير بن علي الكنانية ،وسلاف بنت محمد بن عبدالله اليافعية من مدرسة أم سليم الأنصارية للتعليم الأساسي (5-10) بتعليمية محافظة ظفار،بإشراف المعلمة مريم بنت سعيد بن علي باعوين،يهدف إلى عمل برنامج الكتروني يعمل على جهاز الحاسوب يقوم بحساب الضرائب حسب القانون العماني باستخدام اللغتين العربية والإنجليزية،ويسهل هذا البرنامج من عمليات حساب الضرائب على المؤسسات والأفراد والجهات التي تشرف عليها الحكومة،كما ويمكن لأية جهة احتساب ما عليها من ضرائب من خلال استخدامها لهذا البرنامج.

    تأمل جمال الرياضيات
    (تأمل جمال الرياضيات في إعداد مشروع متكامل الأبعاد من خلال تطبيق ثلاث مهارات مختلفة) هو عنوان مشروع الطالبتين: جهينة بنت زايد بن خليفة الراشدية ،وزينب بنت يوسف بن يعقوب آل محمد من مدرسة جميلة بنت ثابت للتعليم الأساسي (1-10) بتعليمية محافظة مسقط ، بإشراف المعلمة محفوظة بنت محمد بن حبيب الجابرية، المشروع عبارة عن عمل تصاميم رائعة للأزياء وتفصيلها وذلك لإبراز جمال الرياضيات من خلال تطبيق الهندسة الكسورية أو الفراكتالية وغيرها من العمليات الرياضية المختلفة واستخدام الطرق الابتكارية والذهنية لإجراء بعض العمليات الحسابية لتنمية القدارت العقلية الحسابية للمتعلم و استخدام هندسة الفراكتال لإبراز القيمة الجمالية للرياضيات وتوضيح فكرة البعد الغائب في الرياضيات وهو البعد الكسري المحصور بين الصفر والثلاثة.
    قياس المسافات بالليزر
    أما (مشروع قياس المسافات بالليزر)،للطالبتين هاجر بنت عبد الله بن سالم الفارسية ،و أسماء بنت سيف بن خليفة الفارسية من مدرسة أسماء بنت عميس للتعليم الأساسي (1-10) بتعليمية محافظة الظاهرة بإشراف المعلمة خلود بنت سعيد بن مرشد الفارسية،يقوم على جهاز لقياس المسافات باستخدام الليزر حيث يقيس المسافات بين جسمين في الطبيعة بطريقة رياضية مبتكرة،ويعمل المشروع بتسليط ضوء الليزر على الشريحة الزجاجية حيث ينكسر الضوء بزاوية قائمة فيتكون من مثلث قائم الزاوية ويتم تضبيط المرآة بحيث يلتقي الشعاع الصادر من الشريحة والمنعكس من المرآة ثم يتم قياس الزاوية المتكونة من خلال قانون ظل الزاوية (المقابل على المجاور) ويتم إيجاد المقابل بعملية ضرب قياس الزاوية الناتجة في الطول المجاور وهو المسافة بين المرآة والشريحة الزجاجية ويتم الحصول على المسافة المطلوبة.
    العلوم
    جهاز المذاكرة الليلي
    مشروع (جهاز المذاكرة الليلي) للطالب محمد بن خلفان بن جمعة الكعبي من مدرسة الفاروق للتعليم الأساسي (5-10) بتعليمية محافظة البريمي ، وبإشراف المعلم إبراهيم بن حبيب البلوشي،فقد اعتمدت فكرته على تصنيع جهاز كمصدر إضاءة يساعد الطالب على المذاكرة الليلية والقراءة في أي مكان وأي زمان في حال عدم وجود مصدر للضوء،وصمم المشروع من طبقتين من البلاستيك الشفاف وتوجد به مصابيح صغيرة مرتبة بشكل عمودي توفر الإضاءة لسطح القراءة وبمجرد وضع الورقة المراد قراءتها على سطح القراءة وتشغيل المصابيح الصغيرة تتضح الكلمات للقراءة ويمكن قراءتها.
    معاً من أجل مدينة خالية من الحوادث
    أما مشروع ( معاً من أجل مدينة خالية من الحوادث) للطالب سليمان بن سالم بن حمد الغافري من مدرسة محمد بن سليمان الغافري للتعليم الأساسي (5-12) بتعليمية محافظة الظاهرة ، وبإشراف المعلم محمود بن يحيى بن سالم المعمري ، فيهدف إلى إيجاد حلول للتقليل من حوادث المرور وذلك عن طريق تقليل الزحام في الطرق السريعة باستخدام المطبات الذكية التي تعمل بالتوقيت وفتح طرق الطوارئ الخاصة بالإسعاف ونقل المصابين بشكل أسرع والاتصال الطارئ تلقائياً بأقرب مركز للشرطة عند وقوع حادث عن طريق سيارة الإسعاف الخاصة بذلك حيث يوجد ربط بين مركز الشرطة وسيارة الإسعاف التي تتحرك لموقع الحادث.
    نظام الحماية اللاسلكي
    مشروع نظام الحماية اللاسلكي للطالبين سلطان بن محمد بن شهاب البلوشي ،وحارث عاطف رضوان رضوان من مدرسة هيماء للتعليم الأساسي (5-12) بتعليمية محافظة الوسطى بإشراف المعلم صبري السيد عبدالحميد عبدالدايم عبارة عن نظام حماية مبتكر يستفيد من التقدم التكنولوجي، بحيث يركب جهاز الحماية ضد السرقة عند المنافذ فإذا تم اقتحام المبنى يقوم جهاز الإنذار بإصدار صوت تنبيه عن السرقة إضافة لإرسال إشارات ضوئية وإرسال رسائل نصية فورية على هواتف أصحاب الممتلكات وكذلك أقرب قسم للشرطة هذا بالنسبة للمنشآت والمباني والخزائن،أما بالنسبة للحقائب التي تحتوي على أوارق مالية كبيرة، أو مستندات في غاية الأهمية، فتزود بجهاز إنذار يعتمد على إرسال الرسائل النصية لصاحبها ولقسم الشرطة فور تحرك الحقيبة من مكانها .
    الجغرافيا البيئية
    زراعة الأسقف المنزلية
    كما تضمنت المشاريع العلمية الطلابية مجال الجغرافيا البيئية الذي يعنى بمواضيع الجغرافيا والبيئة والحفاظ عليها، مشروع (الأسقف المنزلية زراعة وفن تجيده ربة المنزل باستخدام أسمدة عضوية) قامت بإعداده الطالبات زينب بنت سليمان بن سيف الذهلية، وعائشة بنت سعيد بن جمعة الفلاحية، وفاطمة بنت محمود بن منصور الحمدانية، ونجاة بنت عيسى بن عبدالله الفضيلية، من مدرسة درة الهاشمية للتعليم الأساسي بتعليمية الباطنة جنوب، بإشراف المعلمة سميرة بنت سعيد بن عبدالله الحديدية،المشروع عبارة عن زراعة بدون استخدام تربة حيث يتم تعويض العناصر التي يفقدها النبات بمحلول مغذي وسماد عضوي تم إنتاجه من مخلفات المطبخ اليومية، ويهدف المشروع إلى التقليل من الآفات الزراعية والمشكلات التي تواجه البيئة بسبب التربة واكتشاف بدائل أخرى تحل محل التربة، واستغلال ربة المنزل للمساحات الفارغة لزراعة متطلباتها اليومية، وكذلك استغلال مخلفات المطبخ والتقليل من التلوث البيئي.

    المستكشف الجغرافي
    أما مشروع المستكشف الجغرافي فقامت بإعداده الطالبتين مزنة بنت محمد بن خصيب الحضرمية وإيمان بنت سالم بن علي الكلبانية من مدرسة أم سعد الأنصارية للتعليم الأساسي من تعليمية محافظة مسقط بإشراف المعلمة خولة بنت حمد بن عبدالله الحبسية، ومشروع المستكشف الجغرافي هو موقع الكتروني تم إنشاؤه لخدمة الباحثين (الطلاب-المعلمين) في مجال الجغرافيا ومساعدتهم . يحتوي على عدة أبواب رئيسية وفرعية .. منها جغرافية عمان، ومكتبة جغرافية، ومعلومات جغرافية، وكوارث طبيعية، وألعاب جغرافية من إنشاء ذاتي، وعروض تقديمية عبارة عن دروس ببرنامج الباوربوينت،ويهدف المشروع إلى توسيع آفاق الطالب المعرفية وتسهيل عملية البحث المعلوماتي، وجمع وحصر كل ما يتعلق بالجغرافيا في موقع واحد من خلال الصور وعرض الفيديو، وجعل الموقع رابط لكل المواقع الجغرافية المفيدة، ولمناقشة القضايا البيئية التي يواجهها العالم ومحاولة العمل بالحلول المقترحة، وتنمية معرفة الطالب بالجغرافيا وما يتعلق بها من مواضيع.
    خطورة ري الأشجار بالمياه غير المعالجة
    مشروع مدى وعي المجتمع بخطورة ري الأشجار المثمرة بمياه الصرف غير المعالجة، من إعداد الطالبتين بدرية بنت محمد القرنية وآمنة بنت صالح بن عبدالسلام العمرية من مدرسة أم الخيــــر للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة الداخلية بإشراف المعلمة : سميرة بنت سالم بن حارب السليمية،المشروع عبارة عن دراسة بحثية إجرائية حول استخدام مياه الصرف الصحي قبل المعالجة في ري الأشجار المثمرة والأضرار المترتبة على ذلك ويهدف المشروع إلى توعية الأفراد بهذه الظاهرة كما يوجد بعض الحلول المقترحة للتقليل من هذه الظاهرة للمحافظة على صحة المجتمع، والحد من بعض الأمراض المستعصية، وحماية البيئة من التلوث.

    الموز وتكنولوجيا السقي
    مشروع الموز وتكنولوجيا السقي من إعداد الطلبة هزاع بن علي بن سليمان الروشدي، وسالم بن محمد بن سالم الروشدي ، وطالب بن عبدالله بن طالب البكاري، من مدرسة سيف بن هبيرة للتعليم الأساسي من تعليمية شمال الباطنة، وأشرف عليه المعلم سعيد بن حمدان بن راشد الشبلي،المشروع عبارة عن دراسة تتناول الطرق التقليدية في سقي شجرة الموز وتوصلنا أن استهلاكها للمياه بلغ بين (2500-5000) لتر يوميا. بينما استهلاكها في الطرق الحديثة بين (65- 180) لتر يوميا. التجربة تناولت زراعة الموز في أكياس بلاستيكية وتوصلت إلى أنه يحتاج إلى 22 لتر يوميا فقط . النموذج هو جهاز لسقي المزروعات عن بعد،ويهدف المشروع إلى التقليل من استنزاف المياه في عملية سقي الموز، واستخدام التكنولوجيا في السقي، ومساعدة المهندسين في إيجاد الحلول لمشكلة استنزاف المياه.
     

مشاركة هذه الصفحة