ركلات الترجيح تنحاز للسد القطري وتمنحه المركز الثالث على حساب كاشيوا الياباني في موند

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏18 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]

    إنحازت ركلات الترجيح لجانب السد القطري ومنحته المركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية بعد فوزه على كاشيوا الياباني 5-3 بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي وبذلك يصبح الزعيم السداوي ثاني فريق عربي يحقق هذا المركز بعد الأهلي المصري

    أحرز ركلات الترجيح للسد نيانج ، وكيتا ، إبراهيم ماجد ، وحسن الهيدوس ، ونذير بلحاج ، بينما سجل لكاشيوا فاجنر كوسيساو ، وساوا ، وأوتاني وأخفق ساكاي
    جاءت المباراة التي أقيمت على ملعب يوكوهاما الدولي جيدة المستوى تألق فيها محمد صقر حارس السد وأنقذ مرماه من فرص خطيرة بالإضافة لضربة الترجيح من اللاعب ساكاي.


    دخل الأورجوياني جورج فوساتي المدير الفني للزعيم السداوي المباراة ، وهو يعلم أن ليس لديه ما يخسره خلال هذه المباراة وأن عليه محو الصورة الدفاعية الذي أجبر عليها في مباراة البارسا ، وخاصة أنه بطل القارة الصفراء التي ينتمي لها منافسه فلعب بطريقة 4-3-2-1 بتشكيله الهجومي المعتاد مامادو نيانج في المنطقة الأمامية ، ومن خلفه المهاري خلفان إبراهيم ، والسريع عبدالقادر كيتا .

    أما البرازيلي نيلسينيو بابتيستا المدير الفني لفريق كاشيوا ريسول فكانت إستراتيجيته الهجومية تتمثل ، في وجود الثنائي جونيا تناكا وكيتاجيما داخل منطقة جزاء السد ، والإعتماد على جبهتين قويتين هاشيموتو من الجهة اليسرى ، وكوكي ميزونو من الناحية اليمنى لإرسال العرضيات من الجبهتين للثنائي الهجومي الذي يجيد التعامل مع هذه الكرات وتحويلها لأهداف.

    أصحاب الأرض بدأوا المباراة بحماس لإحراز هدف التقدم مبكراً ، وتنوعت عرضياتهم ، ولكن دفاع السد كان الأقرب للكرة وبعد 5 دقائق دخل لاعبو الزعيم اللقاء من الناحية الهجومية ، وإمتلكوا الكرة في منتصف الملعب من خلال التمريرات القصيرة بين نذير بلحاج ، وخلفان عبد القادر كيتا ولكن الهجمات كانت تتحطم قبل أن تشكل خطورة على مرمى الفريق الياباني.

    حملت الدقيقة 15 أول فرصة حقيقية للسد عندما توغل خلفان إبراهيم في دفاعات كاشيوا ، وعرقله المدافع ماسوشيما خارج منطقة الجزاء ليحتسب الحكم الإيفواري نومانديز ركلة مباشرة تصدى لها إبراهيم ماجد ، وسددها قوية متقنة لكن الحارس الياباني سوجينيو تصدى لها بإقتدار.

    شكلت هجمات كاشيوا خطورة واضحة على المرمى السداوي ففي الدقيقة 27 أطلق تاناكا قذيفة بيسراه من داخل منطقة الجزاء ، ولكن القائم الأيسر تعاطف مع الزعيم وحل بدلاً من محمد صقر في إنقاذ الكرة .. بعدها بدقيقة وصلت الكرة لتاناكا مرة أخرى الخالي من الرقابة على بعد خطوات من المرمى ، وسددها قوية لكن الحارس المتألق صقر يظهر في الكادر منقذاً مرماه من هدف محقق ، لن يلومه أحد لو سكنت الكرة الشباك.

    أدرك أبطال اَسيا ضرورة اللعب في المناطق الأمامية ، لمنع الخطورة عن مرمى حارسهم ، وبالفعل كاد نيانج أن يلقي بكلمة الإفتتاح للسد في المباراة عندما تلقى بينية خلفان في الدقيقة 30 إنفرد على أثرها وسددها قوية لكن الحارس سوجينيو يبادل صقر التألق ، وتصدى للكرة منقذا مرماه من هدف مؤكد.

    إستحق هذا الشوط أن يلقب بشوط الفرص الضائعة ، وتألق الحراس ففي الدقيقة 39 أرسل ميزونو عرضية من ركنية ، قابلها كيتاجيما برأسه في المرمى ، ولكن الحارس صقر أثبت أنه أفضل لاعب في الشوط وحولها لركنية .

    وضحت تعليمات فوساتي للاعبيه بين شوطي المباراة بضرورة الضغط الهجومي ، وهو ما نفذه لاعبو الوسط والهجوم مع بداية شوط المباراة الثاني ، وظهروا كثيراً في مناطق كاشيوا الدفاعية ، ولكن الأداء الفردي لعبد القادر كيتا أنهى الهجمات دون خطورة على المرمى .

    إستفاق لاعبو كاشيوا بعد مرور ربع ساعة من هذا الشوط ، وبادلوا الفريق السداوي الهجمات وتنوعت عرضياتهم المعتادة ، وفي الدقيقة 62 أرسل هاشيموتو عرضية متقنة من الجهة اليسرى أسندها كيتاجيما على صدره ، وينفرد بمرمى محمد صقر الذي كان موفقاً في خروجه لمقابلته ، وتصدى للفرصة الخطيرة .. وبدها بخمس دقائق عاد صقر لإرتداء قفاز الإجادة مرة اَخرى ، وتصدى لتسديدة كونسيساو .

    المتخصص إبراهيم ماجد كاد يخطف هدف الفوز في الدقيقة 74 عندما سدد ركلة مباشرة من 25 ياردة قوية متقنة، لكن الحارس سوجينيو حولها لركنية .. في ال15 دقيقة الأخيرة وضح فارق اللياقة البدنية لصالح كاشيوا ، ويضغط بقوة بغية إنهاء المباراة في وقتها الأصلي لكن دفاع السد والحارس محمد صقر أفسدا جميع المحاولات اليابانية .. وفي الدقيقة 87 تلقى نيانج كرة بينية من نذير بلحاج ، وسددها مباشرة ، ولكن قدم المدافع كوندو تنقذ مرماه من هدف .. وحاول لاعبو كاشيوا إحراز هدفاً في الدقائق المتبقية ولكن صافرة الحكم الإيفواري نومانديز أعلنت عن لجوء الفريقين لركلات المعاناة الترجيحية التي إنحازت لجانب السد القطري وفاز بالمباراة 5-3 .
     
  2. ناصر سيف

    ناصر سيف ¬°•| عضو مميز |•°¬

    .. الف مبروك للسد ..

    .. بصراحة يستاهلو المركز الثالث ..
     
  3. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬


    نعم يستاهلوا
    ما شاء الله عليهم فريق يمتلك لاعبي خبره
    ومميزين
    شكرا على المرور أخي
     

مشاركة هذه الصفحة