شؤون البلاط السلطاني يسدل الستار عن برنامج إعداد الخطة الاستراتيجية في الوحدات الحكوم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    17/12/2011


    [​IMG]

    بمشاركة رؤساء وحدات شؤون البلاط السلطاني و خمس جهات حكومية - عباس البحراني: الحرص على الاستمرار في نهج التطوير والتحسين والتحديث الذي يكفل الرقي والإجادة في المجالات المختلفة - كتب – خالد بن راشد العدوي : أسدل شؤون البلاط السلطاني الأربعاء الماضي الستار على أعمال البرنامج التدريبي حول إعداد الخطة الاستراتيجية، والذي نفذته المديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية الأسبوع الماضي، وذلك بحضور عباس بن صالح البحراني مدير عام الشؤون المالية، بمنتجع بر الجصة بمشاركة أصحاب السعادة رؤساء وحدات شؤون البلاط السلطاني، والمعنيين ببناء الخطة الاستراتيجية في الجهاز وبحضور ممثلين من خمس جهات حكومية هي ديوان البلاط السلطاني، والأمانة العامةِ لمجلسِ الوزراء، ووزارةِ الخدمةِ المدنية، ووزارةِ التربيةِ والتعليمِ، ووزارةِ الصحةِ، وتضمن البرنامج العديد من المحاضرات والحلقات التدريبية التي تمحورت حول مفهوم التفكير والتخطيط الاستراتيجي، وتم تعريف المشاركين بالكيفية المناسبة، والخطوات العملية لإعداد وتنفيذ وتقييم الخطة الاستراتيجية، كما يأتي البرنامج ضمن استعداد شؤون البلاط السلطاني لتنفيذ مشاريعه المتكاملة كمشروع اعداد الخطة الاستراتيجية، ومشروع دليل اجراءات العمل ومشروع الجودة الشاملة.

    أهمية التخطيط الاستراتيجي

    وأشاد عباس البحراني راعي الحفل بأهمية تنظيم مثل هذه البرامج، وأهمية التخطيط الاستراتيجي وفوائده، وكيفية تنفيذه بشكل عملي، فالخطة الاستراتيجية التي يعتزم شؤون البلاط السلطاني البدء في إعدادها، تأتي في إطار الحرص على الاستمرار في نهج التطوير والتحسين والتحديث ، الذي يكفل الرقي والإجادة في مجالات عمله المختلفة، بما يضمن تقديم الخدمة المثلى للمقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه -.

    حرص واهتمام

    مشيرا إلى أن الغاية المنشودة من جراء عقد هذا البرنامج المهم، لا تتمثل فقط في تزويد المشاركين بمعلومات وبيانات حول موضوعه ، وإنما تتجسد في الحرص على تطبيق ما تعلموه من معارف، وما اكتسبوه من مهارات خلال أيامه ، بل أن الأمل في السعي إلى الاستزادة من كل معرفة، تجعل المشاركين أكثر قدرة على أداء المهمة المسندة إليهم خير قيام .
    وقال: إن الواجب يحتم علينا أن نتقدم جميعا بالشكر الجزيل للدكتور حامد كنعان على ما بذله من جهد طيب خلال فعاليات البرنامج ، متمنين له دوام التوفيق والنجاح في كل عمل يقوم به، كما أسال الله العلي القدير أن يبارك في كل الجهود المخلصة التي تبذلها المديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية في إطار اختصاصاتها.

    كلمة المشاركين

    من جانبه أكد المهندس خليفة بن مسعود بن سليمان الصبحي مدير ضمان الجودة الفنية بالطيران السلطاني في كلمة المشاركين أهمية هذا البرنامج والبرامج الأخرى مشيدا بالجهود المبذولة من قبل المديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية في إخراجه بالصورة المشرفة وعلى ما تقدمه لموظفي هذا الجهاز الشامخ والاجهزة الادارية بالسلطنة من فرص لزيادة سعة الادراك والمعرفة وتنوع المعلومات من خلال نوعية البرامج المقدمة واستقطاب أفضل بيوت الخبرة في المجالات المختلفة، وأعرب عن شكره للدكتور حامد عمر كنعان على ما قدمه لنا من أفكار ومعلومات قيمة أثرت البرنامج وساهمت في رفع درجة الوعي المشاركين باستخدام أساليب التعلم الحديثة وأهمها أسلوب النقاش والحوار البناء والتطبيق العملي. مؤكدا على السير بحسن الظن مستنيرين بنور العلم والمعرفة نحو مزيد من التقدم والرقي.

    آراء المشاركين

    والتقت «عمان» عقب نهاية البرنامج عددا من المشاركين، حيث اوضح الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني مدير عام المعلومات والاحصاء بوزارة الخدمة المدنية إلى أن عقد مثل هذا البرنامج مهم جدا ومفيد لأن التخطيط الجيد يعني عمل مؤسسي جيد، وبناء مستقبل مشرق للمؤسسة مبني على أسس موضوعية تناقش أمام جميع الموظفين ويتم الاتفاق عليها منهم جميعا، وأعرب عن شكره وتقديره للمسؤولين والمنظمين لهذا البرنامج على اتاحتهم هذه الفرصة لي ولزملائي من الوحدات الأخرى والتي من شأنها أن تمزج الأفكار بين الممثلين من الوحدات وموظفي شؤون البلاط السلطاني وأن يكمل كلا هما الاخر بالأفكار والآراء التي من شأنها أن تخدم جميع الأطراف.

    تنمية المورد البشري

    من جانبه أشار حميد بن علي الزرعي نائب مدير عام الحدائق والمزارع السلطانية إلى أن تنمية المورد البشري في اي جهاز او مؤسسة يشكل احدى ركائز الخطة الاستراتيجية لذلك الجهاز أو المؤسسة واحد أهم جوانب التنمية البشرية تقع تحت التدريب والتأهيل ولهذا، فإن جميع المؤسسات والاجهزة تحرص على اختيار البرامج المجيدة والمفيدة لموظفيها، وقال: برأيي فإن هذا البرنامج رائع ويأتي في الوقت المناسب للمرحلة القادمة من خطط التطوير والتحديث بشؤون البلاط السلطاني ويتميز بالتنوع والشمولية ونتمنى أن يحقق الاهداف المرجوة منه ان شاء الله تعالى.

    فترة زمنية مناسبة

    أما سليمان بن ناصر الحبسي إداري في وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني فقال: توجد جودة في اختيار محاور البرنامج حيث ان البرنامج يغطي جميع الجوانب الاساسية التي لابد أن تركز عليها كل مؤسسة، مضيفا أن هذا البرنامج تم التخطيط له بصورة مجيدة وفترة زمنية مناسبة ويغطي جميع الجوانب الاساسية والحساسة في الرقي بشؤون البلاط السلطاني بشكل عام وموارده البشرية على وجه الخصوص. وسيجني ثماره كل من له صلة بشؤون البلاط السلطاني انطلاقا من الرعاية السامية والمستمرة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - بالاهتمام بالموارد البشرية باعتبارها اساس التنمية.
    وعبر سعيد بن ناصر الشكيلي تخصصي ضمان جودة من الضيافة السلطانية عن الحاجة الملحة لاستمرارية تنظيم مثل هذا البرامج مؤكدا على أن هذه البرامج بما تحتويه من مواد قادرة على تذكير الموظف بالمعلومات السابقة التي يحتفظ بها في ذاكرته والتي تمكنه من إعداد الخطة الاستراتيجية، ومع تطور العمل والاحداث الموالية للبيئة العملية ينبغي زيادة مثل هذه البرامج للموظفين للوصول الى أهداف الوحدة أو المنشأة.

    إعداد خطة

    أما عمار بن ياسر الرواحي رئيس قسم تغذية الخيل بالخيالة السلطانية فقال: هذا البرنامج يوصل المتدرب إلى طريق أو (قالب) إعداد الخطة الاستراتيجية شريطة أن يكون لدى المتدرب الخلفيات الكافية عن أعمال المؤسسة ولديه خلفية ثقافية كافية، وإن استخدام هذه القوالب من السهل استيعابها في هذا البرنامج بمدته وأسلوب المحاضرات باحتوائها على الانشطة العملية. متمنيا التوفيق للجميع والاستفادة التامة من هذا البرنامج.
    فيما علق يحيى بن حمود الراشدي إداري أول بالمنشآت السلطانية عن الاضافات الجديدة في هذا البرنامج قائلا : التحول الى نظام الجودة الشاملة هو باعتقادي الجديد، وقال الملازم زكريا بن سليمان الحسني ضابط تموين في اليخوت السلطانية: برنامج إعداد الخطة الاستراتيجية برنامج مثمر مليء بكل ماهو جديد في إعدادها ويعد وسيلة لتحديث المعلومات في هذا المجال وهذا بدوره يؤدي الى الرقي بمستوى الاداء في شؤون البلاط السلطاني، ونوه سعيد بن حميد الهطالي المكلف بتسيير مهام مدير دائرة ضمان الجودة بالمديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية: برنامج إعداد الخطة الاستراتيجية برنامج مثر وهادف ومفيد يطمح من خلاله لرسم العمل المستقبلي في هذا الجهاز الشامخ وتهيئة الظروف المناسبة لرسم المسار والاتجاه الصحيح لصياغة وتطوير رسالة ورؤية وأهداف وسياسات هذا الجهاز من خلال وضع خطة شاملة تحدد كيفية تحقيق تلك الرسالة والاهداف في سلسلة من الخطوات والإجراءات المتتابعة التي من شأنها أن تسمو وترتقي بهذا الجهاز الرفيع.
    أما محمد بن أحمد باعوين رئيس قسم تحديد الاحتياجات التدريبية وتقييم العائد بالمديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية بصلالة فقال : التمكين لأعداد الخطط الاستراتيجية على المستوى العام لشؤون البلاط السلطاني يترتب عليه وضع المعايير والأسس لخطط العمل التنفيذية في الوحدات بدقة واحترافية.
     

مشاركة هذه الصفحة