عقود النفط ترتفع وتسجل 106.12 دولار للبرميل بعد هبوط حاد

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏16 ديسمبر 2011.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    عقود النفط ترتفع وتسجل 106.12 دولار للبرميل بعد هبوط حاد

    الجمعة, 16 ديسمبر 2011
    بعد رفع سقف إنتاج أوبك -
    سنغافورة ــ (رويترز) : ارتفعت اسعار العقود الاجلة لمزيج النفط الخام برنت اكثر من دولار أمس مستعيدة بعض خسارتها بعد ان هوت في اليوم السابق مسجلة أكبر هبوط لها في نحو ثلاثة اشهر بفعل تجدد المخاوف بشأن أزمة ديون منطقة اليورو.
    و قفز سعر عقود خام برنت 1.10 دولار الى 106.12 دولار بعد ان هوى 4.48 دولار عند التسوية يوم أمس الاول مسجلا أكبر هبوط له بالنسبة المئوية في يوم واحد منذ 22 من سبتمبر.
    وبلغ سعر عقود النفط الخام الامريكي الخفيف لتسليم يناير 95.50 دولار للبرميل مرتفعا 55 سنتا بعد هبوطه 5.19 دولار عند التسوية يوم الاربعاء وهو أكبر تراجع له بالنسبة المئوية في يوم واحد منذ 22 من سبتمبر ..
    وقد اتفقت الدول المنتجة للنفط الاعضاء في منظمة اوبك يوم الاربعاء على سقف جديد للإنتاج هو الأول منذ ثلاث سنوات وهو اتفاق ينهي خلافا قائما منذ ستة أشهر بشأن مستويات الانتاج لصالح السعودية.
    قالت منظمة أوبك إن سعر سلة خاماتها هبط إلى 106.88 دولار للبرميل يوم أمس الأول من 107.65 دولار في اليوم السابق .
    وكان قد أعلن ناطق بلسان منظمة (أوبك) عن اتفاق المنظمة على سقف جديد للإنتاج عند 30 مليون برميل يوميا يشمل كل الدول الأعضاء الاثنتي عشرة وهو أول اتفاق جديد للإنتاج منذ ثلاث سنوات. والاتفاق ينهي خلافا قائما منذ ستة أشهر بشأن مستويات الانتاج لصالح السعودية.
    وينسجم هذا الاتفاق مع الإنتاج الحالي للمنظمة وينطوي على إقرار رسمي بالزيادة الكبيرة في إنتاج السعودية أكبر منتج في أوبك في الآونة الأخيرة.
    وقال وزير النفط الفنزويلي رفاييل راميريز ان الدول الاعضاء اقرت سقف انتاج جديد عند 30 مليون برميل يوميا وهو يعادل تقريبا مستوى الانتاج الحالي.
    ويحدد هذا الاتفاق سقفا لانتاج كل الدول الاثنتي عشرة الاعضاء في أوبك خلال النصف الأول من العام لتظل الامدادات قرب اعلى مستوياتها في ثلاثة اعوام بما يكفي لإعادة بناء المخزونات العالمية الضئيلة.
    وتوقع مراقبون أن تتراجع الأسعار خلال تداولات هذا الأسبوع قبل أن تستقر أو تعاود الإرتفاع حسب تطورات الطلب في الأسواق .
    وحين اجتمعت اوبك في يونيو اخفقت في الاتفاق على زيادة الامدادات تاركة للسعودية حرية زيادة الانتاج لتعويض الفاقد من النفط الليبي.
    وتقول الرياض انها ضخت اكثر من عشرة ملايين برميل في الشهر الماضي وهو أعلى مستويات انتاجها منذ عقود.
    لكن ايران وفنزويلا والجزائر صقور الاسعار في المنظمة يضخون النفط بكامل طاقتهم الإنتاجية بالفعل ويريدون ان تظل الاسعار فوق 100 دولار. وتجاوز سعر مزيج برنت 109 دولارات بقليل أمس .
    وقال وزير النفط الجزائري يوسف يوسفي عن اسعار النفط «نعتقد أن المستوى الحالي مناسب للمنتجين والمستهلكين.»
    وسعى الصقور للحصول على تعهد من السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة بإفساح المجال لاستئناف امدادات النفط الليبي بحيث لا يرتفع الانتاج الكلي كثيرا على مدار العام المقبل. لكن بدا أن السعودية لم توافق على ذلك. وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي «اذا زاد الانتاج الليبي فهذا لا يعني ان تخفض السعودية انتاجها بالضرورة.»
    ومضى قائلا «لا نتحرك بناء على ذلك. نستجيب للطلب في السوق.»
    وتفضل السعودية وغيرها من المنتجين في الخليج اسعارا اقل للمساعدة في دعم النمو الاقتصادي العالمي. واعلنت الامارات في الاونة الاخيرة انها تفضل سعرا بين 80 و100 دولار للبرميل.
    وقال فاتح بيرول كبير الاقتصاديين في وكالة الطاقة الدولية «السعودية هي المصرف المركزي لسوق النفط وقرار طرح مزيد من النفط في السوق قرار جيد بكل تأكيد.»
    ومع زيادة الامدادات الليبة عقب الحرب بوتيرة اسرع من المتوقع ان ترتفع المخزونات اذا ابقت أوبك الانتاج قرب المستويات الحالية.
    ووفقا لحسابات أمانة اوبك فان مستوى انتاج 30 مليون برميل يوميا سيلبي الطلب في النصف الاول ويبني مخزونا بمعدل 650 ألف برميل يوميا.
    *وقال البيان الختامي لاجتماع أوبك إن المنظمة ستعقد اجتماعها المقبل في 14 يونيو. وأكد البيان أيضا اتفاق المنظمة في اجتماع اليوم على سقف جديد للإنتاج عند 30 مليون برميل يوميا.
    *كان وزير البترول السعودي علي النعيمي قد أعلن للصحفيين إن السعودية تتحرك وفقا لطلب الزبائن وليس بناء على وتيرة ارتفاع صادرات النفط الليبية.
    وقال النعيمي الذي كان يتحدث قبل لحظات من بدء اجتماع أوبك إنه ليس قلقا بشأن أي انخفاض محتمل في الطلب على النفط في الربع الثاني من العام المقبل
     
    آخر تعديل: ‏16 ديسمبر 2011
  2. عيال الدار

    عيال الدار ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إرتفعت و إلا نزلت شو فايدتنا نحن
    غير يزيد علينا الأسعار إذا إرتفعت و قالوا التاجر خسر و إذا نزلت طلعت لنا رسوم و شغلات من الحكومه عسب تعوض خططها و نحن ضايعين بين المطرقه و السندان::ص5::​
     

مشاركة هذه الصفحة