مفتي سورية: الثوار قتلوا ابني وهناك مخطط لتقسيم مصر كالسودان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏15 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الثوار قتلوا ابني لأنني رفضت الانضمام إليهم.. وهناك مخطط لتقسيم مصر كالسودان

    دى برس-
    14 ديسمبر 2011م



    قال المفتي العام للجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون لصحيفة “الراي” الكويتية إن لديه معلومات عن مخطط لمصر مشابه للمخطط الإسرائيلي الذي نجح في تقسيم السودان إلى شمال وجنوب، وقال إن ضمن المعارضين السوريين حالياً من كان يطبل للرئيس بشار الأسد، فلماذا لا يكونون معتدلين اليوم؟.
    وقال حسون في حديث للصحيفة إن فصائل من المعارضة السورية عرضت عليه الاستقالة من منصبه مقابل المال، بينما رد هو عليهم بطلب إعطائه برنامجهم الإصلاحي كي يقدمه للرئيس بشار الأسد، وإذا لم يطبقه فسأقول إن الرئيس لم يطبق البرنامج الإصلاحي، لكن أحدا لم يعطني شيئاً.
    واعترف حسون بوجود أخطاء، لكن ضمن صفوف المعارضة الحالية كان هناك من كان يطبل للرئيس بشار سابقاً، متسائلاً: لماذا اليوم لا يكونون معتدلين؟!،

    وأضاف إن “السوريين كانوا يعيشون في ألفة ومحبة ولا يوجد فرق بين مسلم ومسيحي ويهودي”، مؤكداً أنه لا يعرف الأسباب التي أدت بهم إلى هذه المرحلة. وقال: قتل الثوار ابني أثناء خروجه من الجامعة لأني رفضت الانضمام إليهم. وكذلك هددوني بالقتل، ابني كان ملتزماً، لكنهم أطلقوا عليه الرصاص، ورد فعلي وقتها أنني قلت اللهم أشهد أني سامحت من قتل ابني لصالح بلادنا.
    وأوضح المفتي أن “هناك من أدخل لغة التكفير والتخوين في السياسة”. ووجه كلامه للجامعة العربية، مؤكداً أن عقوباتها هي في الواقع موجهة إلى الشعب السوري، الذي سوف يكون المتضرر الأكبر منها، بينما هو لم يفعل شيئاً كي يتم عقابه عليه.
    وعبّر حسون عن مخاوفه لما قال إنه يدار لمصر في الخفاء، مشيراً إلى معلومات لديه عن مخطط مشابه للمخطط الإسرائيلي الذي نجح في تقسيم السودان إلى شمال وجنوب.​
     
    آخر تعديل: ‏15 ديسمبر 2011
  2. توته مطروبه

    توته مطروبه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    حسبي الله ونعم الوكيل

    ماعندي تعليق عالموضوع ياغير الله عالظالم
     

مشاركة هذه الصفحة