افتتاح مشروع النجد للتنمية الزراعية بولاية ثمريت

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏15 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    15/12/2011


    [​IMG]

    الساجواني: زراعة الحشائش مهمة جدا لاستقرار الأسعار ومساعدة مربي الحيوانات -
    ثمريت - خالد بن سالم مسن:-- تم امس افتتاح المرحلة الاولى من مشروع شركة النجد للتنمية الزراعية بمنطقة حنفيت بولاية ثمريت تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن مرهون بن علي المعمري وزير الدولة ومحافظ ظفار وبحضور معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية رئيس اللجنة الوزارية الخاصة بنقل وزارعة الحشائش في منطقة النجد وعدد من المكرمين اعضاء مجلس الدولة واصحاب السعادة والمسؤولين .
    وقام راعي الحفل والحضور بجولة داخل المشروع بعد ازاحة الستار عن اللوحة التذكارية وصرح معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية رئيس اللجنة الوزارية الخاصة بنقل وزراعة الحشائش في منطقة النجد ان المرحلة الاولى من هذا المشروع الضخم تأتي تتويجا للرؤية الثاقبة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - وسياساته لادارة الموارد المائية بشكل كفؤ مشيرا الى ان نقل مزارع الحشائش من محافظتي الباطنة وسهل صلالة الى منطقة النجد التي تعتبر منطقة واعدة جدا بحيث سيتم انتاج كميات كبيرة جدا من محصول الحشائش والتي تشهد السلطنة عجزا في انتاجها وبالتالي فإن زراعة هذا المحصول مهم جدا لتحقيق الاستقرار في الاسعار ومساعدة مربي الثروة الحيوانية بشكل عام لتخفيف العبء عنهم.
    واضاف معاليه ان الحكومة رعت هذا المشروع منذ بدايته وانفقت مبالغ كبيرة لاقامة هذا المشروع خارج المزرعة وداخلها اضافة الى مساندتها بتقديم الاراضي والخدمات الاخرى وكذلك ستستمر وزارة الزراعة بتقديم ما تستطيع ان تقدمه خلال مراحل المشروع موضحا انه تم البدء في المرحلة الثانية والثالثة من المشروع باقامة السياج وحفر الابار وتجهيز البنية الاساسية ونأمل ان ان يستمر دعم الحكومة في المرحلة القادمة بعد الاستفادة من تجربة المرحلة الاولى وكل التحديات التي قد تمر بها كالأسعار وسياسات التسويق وايصال المحاصيل الى المستهدفين بشكل مطلوب وبإدارة تجارية ينتج عنها تحقيق ارباح وخاصة ان هناك مخصصات مالية لدعم ولاية ثمريت من عوائد هذا المشروع.
    وكان سعادة الدكتور اسحاق بن احمد الرقيشي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة قد القى كلمة في بداية الحفل قال فيها ان الاحتفال ببداية التشغيل الفعلي لمزرعة حنفيت في اطار االمرحلة الاولى لمشروع نقل وزراعة الحشائش بمحافظتي الباطنة وسهل صلالة الى منطقة النجد يأتي بناء على الاوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - وذلك تجسيدا لمفهوم التنمية المستدامة بهدف الاستثمار الامن بعيد المدى للمياه الجوفية العميقة غير المتجددة في منطقة النجد.
    وقال سعادته ان هذا المشروع الحيوي سوف يسهم في امداد السوق المحلي فور اكتمال مراحله الثلاث بطاقة انتاجية تبلغ حوالي 64 الى 90 الف طن سنويا على اعتبار ان انتاجية الفدان تتراوح بين 12 الى 17 طنا والتي من المؤمل ان تسد حاجة المربين من الحشائش بعد تخفيظ انتاجية مزارع الحشائش في محافظتي الباطنة وسهل صلالة الى 10 افدنة موضحا انه يتم حاليا حصر المزارع لمراقبة تخفيض زراعة الحشائش الى 50 الف طن.
    وقال ان الحكومة قامت بتغطية معظم كلفة المشروع والمقدرة بنحو 36 مليون و300 الف ريال حسب الدراسات موضحا ان مشروع نقل وزراعة الحشائش الى النجد سيؤدي الى توفير كميات كبيرة من المياه وسيساهم ايضا بتوفير 11مليون متر مكعب تكفي لزراعة حوالي 18 الف فدان بالخضروات سنويا باستخدام التقنيات الحديثة المقننة لاستهلاك المياه، مشيرا الى ان الوزارة تعمل حاليا على اعداد دراسة حول آلية التوسع في زراعة القمح بنسب معقولة لاتؤثر على الوضع المائي.
    كما تحدث الدكتور محمد بن رضى بن سليمان نائب رئيس مجلس ادارة شركة النجد للتنمية الزراعية عن المشروع قائلا: ان العمل فيه استمر لخمس سنوات وقد ساهمت في انجازه العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية مشيرا الى أن خطة العمل الزراعية للشركة تهدف الى تحقيق معدلات انتاجية عالية باستخدام التقنيات الحديثة لانتاج الاعلاف والمحاصيل الاخرى موضحا انه سيتم خلال المرحلة الاولى من المشروع زراعة 228 فدانا بالحشائش باستخدام محورين وفي المرحلة الثانية ستتم زراعة 1368 فدانا باستخدام 12 محورا سيتم الانتهاء من زراعتها في ابريل 2012م وفي المرحلة الثالثة ستتم زراعة 684 فدانا باستخدام 6 محاور وسيتم الانتهاء من زراعتها في اكتوبر 2012م مشيرا الى انه من المحتمل ان يبلغ المتوسط السنوي من انتاج الاعلاف نحو 26 الف طن تساهم في تغطية جزء كبير من احتياج السوق المحلي.
    وقال ان المرحلة الاولى من الانتاج ستشهد زراعة البرسيم التجريبي الى جانب ادخال الاعلاف الحولية والذرة الرفيعة الى جانب زراعة 228 فدانا من الخضار ومساحات اخرى لزراعة البطاطس كما ستتم زراعة نحو 30 الف نخلة كمصدات للرياح. وتعتبر شركة النجد للتنمية الزراعية شركة مساهمة مقفلة لمشروع زراعة الأعلاف في ثلاث مناطق هي حنفيت الجنوبية ودوكة ووادي بني خوطار لتجنب الآثار السلبية والتداعيات المحتملة للقرار الوزاري رقم 35/2005م الخاص بتنظيم زراعة الحشائش وعدم السماح بزراعة أكثر من 50 فدانا بكل من ساحل محافظتي الباطنة وسهل ولاية صلالة.
    ويشكل مشروع مزرعة حنفيت إضافة جديدة إلى الجهود المبذولة من قبل الحكومة التي تعمل دوما لتنفيذ المشاريع والبرامج التي تخدم قطاع الزراعة بشقيه النباتي والحيواني وتهدف إلى تنميته وتطويره خدمة للمواطن وتوجيهه نحو الاستغلال الأمثل للحفاظ على موارده وثرواته وحسن استدامتها وتحقيق أقصى عائد منها.
     

مشاركة هذه الصفحة