بحث معوقات الإدارة بالأهداف وتقييم الأداء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    14/12/2011


    كتب - سليمان بن مسعود الراشدي
    اختتمت أمس بفندق كراون بلازا فعاليات ندوة الإدارة بالأهداف وتحقيق النتائج للإدارة العليا التي نظمتها المديرية العامة للتطوير الإداري بديوان البلاط السلطاني بالتعاون مع مركز الأعمال الأوروبي للتدريب والتطوير الإداري واستمرت ثلاثة أيام.
    وقد تم يوم أمس مناقشة المعوقات التي تواجه وحدات ديوان البلاط السلطاني ومحاولة فهمها وحلها بما يتوافق مع التطوير المنشود كما تم في ختام توزيع الشهادات على المشاركين.
    وتطرقت إلى مفهوم الإدارة بالاهداف ومعنى كلمة الادارة بالاهداف وكيفية تطبيقها على أرض الواقع أكثر مما هي نظريات، كما تناولت أيضا بعض النقاط المتعلقة بأهداف البرنامج ودراستها من حيث معرفة الضوابط الادارية وعلاقتها بكيفية تطبيقها مع مفهوم الإدارة بالاهداف من خلال التثقيف الاداري والتنظيم الاداري والتوجيه الاداري والضبط والرقابة الادارية ومفهوم التربية الراجعة وعلاقتها مع مفهوم إدارة الأهداف وكيف يمكن تطبيقها على مبادئ الأعمال الادارية البسيطة في واقع أعمالنا.
    كما كانت من بين مواضيعها مناقشة مفهوم عملي بعنوان (التطوير الفعّال) لمعرفة كيف يستطيع المدير أن يربط مفهوم الادارة بالأهداف مع مفهوم هذا التطوير من حيث التطبيق بالاضافة إلى معرفة مهارات وضع الأهداف وآليتها مع تطبيق عملي بكيفية وضع هدف مشترك يتفق عليه خلال العام أو خلال خطة زمنية وكيفية ربط الأداء بهذه الأهداف.
    كما تطرقت الندوة إلى طبيعة الأعمال الادارية والعمل الجماعي وبناء روح العمل في مفاهيم الأعمال البسيطة بالاضافة إلى مفهوم تقييم الأهداف المتعلق بكيفية ربط الأداء بمفهوم (الأهداف الذكية) وكيفية تطبيقها في واقع الأعمال، وأخيرا ربط تطبيقات عملية في واقع الاعمال بمفهوم الادارة بالاهداف.
    جدير بالذكر ان الندوة تهدف إلى تعريف المتدرب بالوظائف والمهارات الإدارية المختلفة، إضافة إلى إكسابه مهارات العمل الجماعي، ومهارات التفويض والمشاركة في اتخاذ القرار، بالاضافة إلى مهارة وضع وتحديد الأهداف، ومهارات تطبيق الإدارة بالأهداف.
    وتضمنت الندوة ستة محاور هي طبيعة العمل الإداري حيث يتضمن تطور ومفاهيم، والفكر الإداري، ووظائف الإدارة (التخطيط، والتنظيم، والتوجيه، والرقابة) والمهارات الإدارية (القيادة، والاتصال، واتخاذ القرار وتدريبات وحالات عملية). ومحور الإدارة بالأهداف (المفهوم والمبادئ) والذي يتضمن، لماذا الإدارة بالأهداف؟ والإدارة بالأهداف أم بالنتائج؟ وكيفية وضع وتحديد الهدف؟ ومبادئ الإدارة بالأهداف؟، والفروض التي قامت عليها الإدارة بالأهداف، ومحاذير استخدام الإدارة بالأهداف.
    وكذلك محور العمل الجماعي في الإدارة بالأهداف حيث يتضمن طبيعة العمل الجماعي في الإدارة، وكيفية تكوين فرق العمل، وقيادة فرق العمل، ومواصفات فريق العمل الفعّال، وعلاقة الإدارة بالأهداف بالعمل الجماعي، وتدريبات وحالات عملية، بالإضافة إلى محور التفويض الفعّال للسلطة وعلاقتها بالإدارة بالأهداف ويتضمن طبيعة التفويض، والخطوات الأساسية للتفويض، ومزايا التفويض، ومعوقات التفويض، والتفويض الفعال، والعوامل المؤثرة في تفويض السلطة، والعلاقة بين التفويض والإدارة بالأهداف.
    اما المحور الخامس فكان بعنوان تقييم الأداء في ضوء الإدارة بالأهداف ويتضمن المفاهيم المختلفة لتقييم الأداء، وأساليب تقييم الأداء، ونظرة نقدية لأساليب تقييم الأداء، والإدارة بالأهداف كوسيلة لتقييم الأداء.
    وأخيرا تتضمن محور تطبيق الإدارة بالأهداف ويتضمن خطوات تطبيق الإدارة بالأهداف، وتدريبا عمليا لوضع خطة عمل لتطبيق الإدارة بالأهداف.
     

مشاركة هذه الصفحة