تخريج 427 من طلبة كلية البريمي الجامعية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    14/12/2011


    [​IMG]

    النعيمي: التركيز على الجودة الشاملة والتطوير والتحديث في البرامج التعليمية
    البريمي-حميد بن حمد المنذري
    رعى سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي الاحتفال الذي نظمته كلية البريمي الجامعية بمناسبة الاحتفال بتخريج الدفعة الخامسة من طلبة الكلية وذلك بالمبنى الجديد للكلية بولاية البريمي حضر الاحتفال أصحاب السعادة ولاة محافظة البريمي والمكرمون أعضاء مجلس الدولة وأعضاء مجلس الشورى والضيوف من جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة والدكتورة جويس هافيار عميدة كلية التعليم المستمر ورئيسة وفد جامعة كاليفورنيا ستيت نورثرج الأمريكية ومديرو العموم والدوائر الحكومية وأولياء أمور الطلبة الخريجين في بداية الاحتفال ألقى المكرم الشيخ أحمد بن ناصر النعيمي عضو مجلس الدولة رئيس مجلس كلية البريمي الجامعية كلمة بهذه المناسبة أشار فيها الى: إنه لمن دواعي الغبطة والسرور أن أجدد اللقاء بكم في يومنا الأغر لنحتفي سويًا بانضمام كوكبة أخرى من طلائع خريجي هذه الكلية والذين يمثلون في مجملهم خريجي الدفعة الخامسة والبالغ عددهم 427 خريجًا وخريجةً الذين احتضنتهم هذه الكلية على مدى أعوامها المنصرمة ونهلوا من معينها الصافي علما للرقي بمعارفهم نحو آفاق المجد والعزة لأوطانهم وما يضفي على هذه المناسبة المزيد من البهاء والجمال أنها تأتي وربوع عمان تعيش أفراحها بالعيد الوطني الحادي والأربعين المجيد متضرعين لله العزيز القدير أن يعيد هذه الأفراح على مولانا أعزه الله وجلالته يهنأ بالعزة والسعادة والعمر المديد.. وعمان وأهلها بالخير ينعمون وبالصحة والسعادة يهنئون. وأكد النعيمي على إن جهود إدارة الكلية مستمرة ومتواصلة نحو التقدم بهذا الصرح العلمي الجيد والتركيز على محور الجودة الشاملة.. وفي هذا الصدد فإنه ليشرفني بأن أتوجه لوزارة التعليم العالي الموقرة بالشكر والتقدير على جهودها ومتابعتها وتوجيهها لعمادة الكلية وإداراتها والذي ساعدنا بلا أدنى شك على التطوير والتحديث في البرامج والخطط.. إلى جانب الاهتمام بالطالب وتنمية قدراته في جوانب الأنشطة والفعاليات وأضاف لقد أولت إدارة الكلية اهتمامًا خاصًا بتطوير العلاقة مع جامعة كاليفورنيا ستيت نورثرج بالولايات المتحدة الأمريكية والتي ترتبط بها الكلية أكاديميا للاستفادة من خبراتها الأكاديمية في ميادين المعرفة المختلفة كترجمة واقعية لتوجيهات وزارة التعليم العالي الموقرة بغرض تطوير الجوانب الأكاديمية والإدارية والطلابية وصولا إلى برامج الجودة الأكاديمية التي ننشد تحقيقها في الكلية. وأكد المكرم الشيخ أحمد النعيمي على أن تطوير البرامج ومراجعة القائم منها يعد من أولويات العمل بالكلية ليتماشى مع ما يحتاجه سوق العمل في الداخل والخارج.. لذلك فقد أوشكنا على الانتهاء من كافة الإجراءات المتعلقة بطرح تخصص القانون بالكلية والذي ستبدأ الدراسة به مع مطلع الفصل الثاني من العام الأكاديمي الحالي بإذن الله ليكون تخصص القانون إضافة مهمة في مسيرة العمل الأكاديمي بالكلية مشيرًا إلى أن صنع النجاح يبدأ من تشكيل الفريق وتهيئة الأجواء المناسبة للعمل بروح الفريق الواحد والأسرة الواحدة وقد كان لنا ذلك في هذه الكلية.. ومن هذا المنبر يسرني أن أتوجه بالشكر والتقدير لكافة أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالكلية فلكم مني جميعا الشكر والتقدير على جهودكم المخلصة والبناءة. وألقى الطالب محمد بن حمير العزاني كلمة نيابة عن زملائه الخريجين قال فيها : سنواتٍ مضت من الجد والاجتهاد، محملةً بذكرياتٍ ستبقى عالقة في قلوب أذهان الجميع، كنا وما زلنا أسرة واحدة نستظلُ بظلال العلم، نفترش الاخوة بساطًا، نكافح من أجل رفعة هذا الصرح العلمي، متيقنين من الهمم بأنها مفتاح التقدم والتطور. لحظاتٍ ليست ككل اللحظات حينما تتزاحم فيها المشاعر، وتتشابك فيها التعابير من عبق الفرح والسرور مضيفاً إنَّ هذَا اليومَ يومٌ يحقُ لكُمْ أنْ تفخَرُوا بِهْ وتجعلوه وِسامًا علَى صدُورِكُمْ، فلقدْ اجتهدتُمْ وأخلصتُمْ لتحققُوا آمالَكُمْ وطموحاتِكُمْ، وهَا أنتُمْ الليلةَ تنثرُونَ البِشْرَ علَى ربوعِ وطنِكُمْ الأَبِيّ، الذِي يفخرُ بأبنائِهِ المثابرينَ المجيدينْ، ويلقِي عليْكُمْ في الوقتِ نفسِهِ بمسؤولياتٍ رفيعةِ المقامْ، ساميةِ الهدفِ والغايةْ ونحن بما تعلمناه وأتقناه نبراسُ ضياءٍ لمعالمِ المستقبلِ المشرقْ فبعزيمتِكُمْ واجتهادِكُم ومثابرتِكُمْ تُسْتَشْرَفُ آفاقُ التقدمِ والرُّقيّ، فجدِّدُوا عهدَكُمْ بالسيرِ قُدُمًا نحوَ المجدِ والاجادةْ، واجعلُوا مسيرتَكُمْ العلميةَ والعمليةَ مسيرةً متجددةً حافلةً بالعطاءِ والبناءْ واختتم الخريج محمد العزاني كلمته قائلاً: هؤلاء أبنائكم قد حصدوا ما كنتم تسعون وتضحون من أجله، كلٌ أوفى بما عاهد عليه، ها أنتم اليوم تجدون ثمار زرعكم وصبركم، فطوبى لأبٍ نال من ثمرة تخرجِ ابنه مجدا، وطوبى لابنِ سطر من معاني الوفاء لأهلة ووطنه رسالةٌ نهديها لكم مع عجز أبجديات الكلمِ أن تُسطر لكم من معاني الود والوفاء عقب ذلك ألقى أحد طلبة الكلية قصيدة شعرية بهذه المناسبة وقام سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي بتكريم الطلبة الأوائل وتوزيع الشهادات على الطلبة الخريجين وتوزيع الهدايا التذكارية.
     

مشاركة هذه الصفحة