رئيس اللجنة التأسيسية لبنك نزوى في حديث خاص لـ عُمان: تأسيس البنك بلورة لدراسات معمقة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    14/12/2011


    [​IMG]

    طرح 40% من رأس المال للاكتتاب العام في يناير و100 بيسة القيمة الاسمية للسهم -
    اجرى الحوار : حمود بن سيف المحرزي:-- كشف احمد بن سيف الرواحي رئيس اللجنة التأسيسية لبنك نزوى ان الاستعدادات والاجراءات المتعلقة بتدشين اعمال البنك شارفت على الانتهاء متوقعا ان يتم طرح جزء من رأس المال للاكتتاب العام في يناير القادم.
    وقال في حوار خاص لـ لقد بدأنا في تعيين الموظفين وفي مقدمتهم الرئيس التنفيذي للبنك، الى جانب القيام باختيار اجهزة الحاسب الالي وتجهيز الفروع وتصميم العلامة التجارية حيث سيعلن شعار البنك قريبا.
    واوضح ان البداية ستكون بستة فروع اثنين منها في محافظة مسقط وفرع واحد في كل من نزوى وصحار وصلالة والاخير في احدى محافظتي الشرقية مشيرا الى انه خلال السنة الاولى سيرتفع عدد الفروع الى 12 فرعا.
    واضاف الرواحي يجري حاليا اختيار اللجنة الشرعية التي ستقوم بدور التأكد من توافق المعاملات المصرفية المقدمة في البنك مع الشريعة الاسلامية،مشيرا الى ان تأسيس بنك نزوى هو بلورة لدراسات معمقة استغرقت فترة طويلة وخلاصة لتجارب متقدمة في القطاع.
    ويبلغ رأسمال بنك نزوى 150 مليون ريال سيتم طرح 40 بالمائة منها للاكتتاب العام والذي يمثل 60 مليون ريال تقسم على 600 مليون سهم بقيمة اسمية قدرها 100 بيسة للسهم الواحد، وسيكون مفتوحا امام العمانيين وغير العمانيين حسب الاجراءات المعمول بها من قبل هيئة سوق المال ،كما تم اختيار بنك عمان العربي ليكون مدير الاصدار.
    وتوقع الرواحي ان يبدأ البنك في تقديم خدماته للجمهور في الربع الثاني من العام القادم، داعيا الجهات المعنية الى التسريع في تعديل بعض القوانين كي تتمكن البنوك الاسلامية من القيام بعملها بالطريقة المرجوة.
    وتحدث الرواحي عن دور البنوك الاسلامية في تعزيز الاقتصاد الوطني والتحديات التي تواجهها في السلطنة ومواضيع اخرى تتعلق بهذا النوع من المؤسسات المالية فالى نص الحوار:
    تنمية الاقتصاد الوطني

    بصفتك رئيسا للجنة التأسيسية لأول بنك اسلامي في السلطنة ما هي الفوائد التي يمكن ان تضيفها مثل هذه البنوك للاقتصاد الوطني؟

    البنوك الاسلامية اصبحت الان مهمة جدا في اقتصاديات الدول ووصل حجم التداول في المؤسسات الاسلامية حوالي تريليون دولار بما فيها البنوك وشركات التكافل والمؤسسات الاستثمارية الاخرى، فهناك 350 مؤسسة مالية تعمل وفق الشريعة الاسلامية تتوزع على 60 دولة.
    كما اثبتت التجربة في الازمات الاقتصادية العالمية التي بدأت منذ 2008 ان المؤسسات المالية الاسلامية اقل تضررا عن المؤسسات الاخرى المبنية على اسس تقليدية، حيث ان المؤسسات المالية الاسلامية مبنية على الشفافية في التعامل والمشاركة في الربح والخسارة بعيدا عن الادوات المشبوه بها.
    وفيما يتعلق بالسلطنة وجدنا من خلال دراستنا للمجتمع أن ثلث المجتمع لا يتعامل مع البنوك التقليدية سواء كانوا عمانيين او مقيمين كونها لا تخضع للشريعة الاسلامية وعلى ذلك يفضلون عدم الدخول في اي تعامل معها وطبعا ليس من مصلحة الاقتصاد ان يمتنع ثلث المجتمع من المشاركة الفعالة حيث لن يكون بمقدورهم المساهمة في تنمية الاقتصاد بإقامة مشاريع استثمارية وتجارية، ولذلك فان عدم مشاركتهم يؤثر على الناتج المحلي للبلاد.وهنا تتأتى اهمية وجود البنوك الاسلامية في السلطنة.
    ومن الفوائد الاخرى ان نسبة من افراد المجتمع يقومون بالدخول في جمعيات اهلية ورغم انها فكرة طيبة من الناحية الاجتماعية الا انها تكون خطيرة من الناحية القانونية وهناك قضايا كثيرة تتعلق بها حاليا في اروقة المحاكم لان مثل هذه الجمعيات ليست مقننة كما انها في دولة حديثة مثل السلطنة لا تعتبر حلا كافيا للحصول على تمويل.
    واخيرا في ظل عدم وجود بنوك اسلامية في البلاد تجد هروب احجام كبيرة من السيولة الى الخارج من قبل الذين لا يفضلون التعامل مع البنوك التقليدية ومع وجود بنوك اسلامية في السلطنة لا بد ان تعود مثل هذه الاموال لتوظيفها في خدمة الاقتصاد الوطني.
    التحديات

    ما هي ابرز التحديات التي واجهتكم في سبيل تأسيس بنك نزوى الاسلامي؟

    كل بداية لا بد ان تواجه صعوبة ولان بنك نزوى يعتبر اول بنك اسلامي في البلاد كانت هناك العديد من التحديات في ظل عدم وجود تشريعات بهذا النوع من المؤسسات المالية، وفي ذات الوقت فان تأسيس بنك يتطلب دراسات تفصيلية عن وضع السوق وجدوى المشروع في السلطنة بالرغم من ان البنوك الاسلامية وصلت لمرحلة كبيرة الى درجة ان البنوك الغربية قامت بفتح فروع تعمل وفق الشريعة الاسلامية على سبيل المثال البنك البريطاني اتش اس بي سي فقد فتح شعبة تسمى اتش اس بي سي امانة للتعامل بالأدوات الاسلامية وكذلك ستي بنك الامريكي فتح ايضا فرعا للأدوات الاسلامية.
    الاستعدادات

    اين وصل العمل في تأسيس بنك نزوى؟ ومتى سيتم الطرح للاكتتاب العام؟

    طبعا الاستعدادات والاجراءات المتعلقة بتدشين الاعمال وصلت الى درجة متقدمة حيث بدأنا في عملية تعيين الموظفين وتم اختيار الرئيس التنفيذي للبنك ومديري العموم ونوابهم ومديري جميع انشطة البنك والوظائف الاخرى ،كما قمنا باختيار اجهزة الحاسب الالي وتجهيز الفروع والتعامل مع الشركات المتخصصة في خلق علامة تجارية للبنك وسيعلن شعار البنك رسميا قريبا.
    وتم اختيار موقع الفرع الرئيسي لبنك نزوى والذي سيكون في شاطئ القرم كما تم الاتفاق على البدء بستة فروع اثنان منها في مسقط وفرع واحد في كل من نزوى وصحار وصلالة الاخير في احدى محافظتي الشرقية وخلال السنة الاولى ستضاف 6 فروع اخرى للبنك.
    وفي اطار الاستعدادات ايضا قمنا بإيجاد علاقات مع بنوك اسلامية اخرى لمزاولة الاعمال المصرفية الاسلامية مع تلك الدول.
    كما ان عملية اختيار اللجنة الشرعية قائمة حاليا والتي ستقوم بدور التأكد من أن المعاملات المصرفية التي ستقدم عن طريق بنك نزوى خاضعة للشريعة الاسلامية.
    ونتوقع ان يتم فتح باب الاكتتاب بأسهم البنك نهاية يناير القادم حيث اننا على وشك انهاء اجراءات ومتطلبات الهيئة العامة لسوق المال ويتم حاليا اعداد نشرة الاصدار والتي سينتهي العمل منها قريبا، وتم اختيار بنك عمان العربي مديرا للإصدار.
    150 مليون ريال
    ما هي الاسس التي تم عليها تحديد رأسمال البنك المدفوع بـ 150 مليون ريال رغم ان الحد الادنى المسموح 100 مليون؟
    تم رفع رأسمال البنك الى 150 مليون ريال لمواكبة الخطة التي تم وضعها حسب دراسة الجدوى، وعلاوة على ذلك فان بنك نزوى هو اول بنك في السلطنة يعمل وفق الشريعة الاسلامية ولذلك من الضروري ان تكون لديه السيولة الكافية لتغطية احتياجات السوق، وسيدفع المؤسسون ،وهم من الافراد والمؤسسات والصناديق، 90 مليون ريال فيما يتم طرح 40 بالمائة من رأس المال والتي تمثل 60 مليون ريال للاكتتاب العام حيث سيتم توزيعها على 600 مليون سهم ،بقيمة اسمية 100 بيسة للسهم الواحد، وسيكون الاكتتاب مفتوحا امام العمانيين وغير العمانيين.
    وفي اطار التوقعات بأن يكون النمو سريعا تم تسجيل رأس المال المصدر بـ 300 مليون ريال.
    تدشين الخدمات

    متى يبدأ بنك نزوى في تقديم خدماته للجمهور؟ وهل لديكم مطالبات معينة؟

    من المتوقع ان يبدأ بنك نزوى في تقديم خدماته المصرفية للجمهور في الربع الثاني من العام القادم ،وما زلنا ننتظر القانون المنظم لعمل البنوك الاسلامية في السلطنة.
    المنافسة

    الا تخشون المنافسة المتوقعة خصوصا بعد السماح للبنوك التقليدية الموجودة بافتتاح فروع وفق الشريعة الاسلامية ؟ وما هي الخدمات التي سيقدمها بنك نزوى؟

    بناء على الدراسة التي قمنا بها للسوق المحلي تبين لنا وجود نسبة في المجتمع لا تتعامل مع البنوك التقليدية وهذا مؤشر جيد لنجاح بنك نزوى ،وبالرغم من السماح للبنوك التقليدية لفتح منافذ وفق الشريعة الاسلامية الا ان المستهلك سيلمس جودة الخدمات التي سيقدمها البنك، كما ان تعاملاتنا كبنك اسلامي ستكون مبنية على الشفافية ودقة المعلومات والتركيز على احتياجات المستهلك.
    أما عن الخدمات التي سيقدمها بنك نزوى فستكون اكثر من 10 خدمات منها على سبيل المثال القرض الحسن والمرابحة والمشاركة والاجارة حيث تتيح التمويل الاسكاني وتمويل السيارات والمعدات وغيرها وفق الشريعة الاسلامية.
     

مشاركة هذه الصفحة