حلقة عمل دولية حول استراتيجية عمل المركز الوطني للبحث البيئي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏11 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    11/12/2011


    [​IMG]

    سبع محاور تعرض تجارب المراكز الدولية في مجال حفظ البيئة - المركز جاء ترجمة للاهتمام السامي بالبيئة العمانية والمحافظة عليها - كتب:خميس بن علي الخوالدي : اكد معالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية ان مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه – يولي اهتماما خاصا بالبيئة حيث إن السلطنة من أولى الدول التي رعت البيئة من حيث التشكيل الاداري والاهتمام المعرفي والحماية القانونية التي بدأت من تشكيل مكتب لحفظ البيئة الى تشكيل وزارة خاصة بالبيئة وتطورت أعمالها الى الاعلان عن جائزة السلطان قابوس لصون البيئة على مستوى العالم وأتت الجائزة لتجسد الفكر السامي ونظرته الى أهمية البيئة في كيفية اختيار النهج وفي التعايش بين متطلبات الكائنات الحية على هذه الارض.
    واضاف معاليه اثناء رعايته أمس بجامعة السلطان قابوس حلقة العمل الدولية حول استراتيجية عمل المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة أن البيئة هي الحياة بافقها الواسع والكائنات الحية على هذه المعمورة تحتاج من الجميع الى رعاية واهتمام وأن نوازن بين متطلباتنا وبين متطلبات بقية الكائنات الحية الاخرى لان الكل يعيش في منظمومة كون واحد خلقه سبحانه وتعالى ليجعل منه حالة من حالات البعد الذي يجسد التعايش بيننا جميعا واننا نرى اليوم اطلالة جميلة من المركز بعد تم تشكيله في عام 2009 .
    واوضح معاليه ان البيئة هي حجر الزاوية في المحافظة على هذا الافق الواسع في الحياة التي نعيشها وأتمنى أن يثري المركز العمل البيئي بشكل خاص والعمل الوطني التنموي بشكل عام لان البيئة هي الحياة كما اتمنى من الله للعاملين جميعا ان يوفقوا في أعمالهم وفي الاهداف التي يسعون الى تنفيذها من خلال التعاون المشترك وهذا العمل بلا شك انه عمل نبيل.
    شارك في الحلقة 120 من الخبراء والمختصين الدوليين ومنظمات دولية من خارج السلطنة وهي مؤسسة نتشرل انجلند ومركز البادية الاردني والولايات المتحدة الامريكية وجامعة الامم المتحدة ومنظمة أيرث وتش ( رصد الارض ) بالمملكة المتحدة إضافة الى عدد من الجهات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني بالسلطنة وهي وزارة البيئة والشؤون المناخية ، وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه ، وزارة الزراعة والثروة السمكية ، وزارة التربية والتعليم ، ومكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني ، وحديقة النباتات والاشجار العمانية التابعة لديوان البلاط السلطاني ، جامعة السلطان قابوس ، مجلس البحث العلمي ، جمعية البيئة العمانية ، وجمعية المياه العمانية ، والجمعية الجيولوجية العمانية .
    وأكد الدكتور سيف بن راشد الشقصي المدير التنفيذي للمركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة ان البيئة العمانية واحدة من اكثر البيئات تنوعا في المنطقة وخاصة اذا ما أخذنا في الاعتبار وجودها في منطقة صحراوية تمتاز بارتفاع درجة الحرارة وندرة الامطار من ناحية وقدرة الكائنات الحية على التأقلم مع قسوة هذه الظروف البيئية من ناحية أخرى ، وهذا بالتحديد ما يستدعي بذل الكثير من الجهد في سبيل المحافظة عليها وحمايتها من التأثر بالمتغيرات المناخية التي يتعرض لها كوكبنا اليوم وان البيئة في وقتنا الحاضر تهددها الكثير من المخاطر أهمها التلوث بجميع انواعه البيولوجي والكيميائي والهيدروكربوني والاستخدام غير المستدام للموارد الطبيعية والذي أثر سلبيا على الحياة الفطرية مما يتطلب تضافر جهود الجميع للحفاظ على بيئتنا من المخاطر التي تهددها .
    وأضاف الشقصي ان انشاء المركز الوطني للبحث الميداني لحفظ البيئة جاء ترجمة للاهتمام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بالبيئة العمانية والمحافظة عليها .
    وأشار الشقصي الى ان الحلقة تسعى على مدى ثلاثة أيام الى تسليط الضوء على الوضع الراهن في السلطنة فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة والقوانين والانظمة المعمول بها في هذا المجال وذلك من خلال أوراق العمل المقدمة من خبراء واكاديميين محليين ودوليين ، كما سيتم التعرف على خبرات وتجارات المؤسسات والمراكز البحثية المحلية والدولية العاملة في المجال نفسه، اضافة الى ذلك سيتم مناقشة مجالات عمل المركز وفقا لنطاق التكليف وعلاقته بالمؤسسات الاخرى ،ومناقشة الهيكل التنظيمي الملائم لعمل المركز ومدى توافقه مع استراتيجية العمل وما ينبثق عنها من مشاريع وبرامج وخدمات بحثية مع تحديد أولويات العمل والتنفيذ ووضع التكاليف التقديرية لها وآليات تمويلها ، كما سيتم مناقشة التحديات والصعوبات التي قد تواجه المركز ، ومناقشة وسائل التواصل والتعاون مع المؤسسات المحلية والاقليمية والدولية ذات العلاقة .
    كما القى الدكتور بيتر بروثرتون كلمة حول الدور الاساسي والمؤسساتي لشبكة المعلومات البيئية ، والاسس العلمية الصحيحة لهذه الشبكة وطرق تواصلها ، وأهم نتائجها على المستوى البيئي ، كما أشار الدكتور بيتر الى تجربة مؤسسة نتشرل انجلند في مجال البحث البيئي ، وأهم الادوار التي تقوم بها المؤسسة ، وأهم استراتيجياتها العلمية ، وعلاقاتها مع المؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية العاملة في المجال نفسه ، والبيانات العلمية التي يتم جمعها عن طريق الشبكات وهي مراقبة البيئات الطبيعية والكائنات التي تعيش فيها ، ومعلومات حول مختلف المواقع ، وتقارير الانشطة مثل مشاريع البيئة الزراعية ، وتقارير الاقتصاد والقيم الطبيعية ، والابحاث الاجتماعية والبيئية . وأشار الدكتور الى ان المؤسسة تسعى للحفاظ على البيئة من خلال الحوافز والقوانين وادلة البيانات والممارسة العلمية والاستشارات ، كما تقدم المؤسسة مجموعة من الارشادات والنصائح حول اثار التنمية ، وارشادات حول تصميم المحميات البحرية ، وتطرق الى شبكات المؤسسة وهي المؤسسات الحكومية المحلية والاقليمية والوطنية ، والمنظمات البيئية الاخرى ، والمزارعين ومديري الاراضي ، والمؤسسات غير الحكومية ، والمؤسسات التجارية والمجتمع المحلي والافراد ، والمؤسسات الاكاديمية والعلمية ، بعدها عرض أهم النتائج والدراسات التي قامت بها هذه المؤسسة. بعدها تم عرض فيلم قصير عن الحياة البرية في السلطنة.
    وعلى هامش الحلقة تم افتتاح معرض للصور الفوتغرافية للحياة الفطرية في السلطنة الذي نظمه المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة ، واستمع راعي المناسبة والحضور الى شرح واف حول هذه الصور واماكن التقاطها ، ونوعية الحيوانات البرية في السلطنة وخصائص معيشتها وتواجدها بالسلطنة .

    مناقشة 7 محاور مهمة

    وسيتم خلال هذه الحلقة والتي تستمر لمدة ثلاثة ايام متتالية مناقشة سبعة محاور اساسية بهدف صياغة استراتيجية متكاملة للمركز وتحديد مهامه وهيكله التنظيمي وعلاقته بالهيئات والمنظمات الاخرى في السلطنة وخارجها ، وهذه المحاور هي الخبرة الدولية والتوقعات المحلية للمركز من خلال مراكز البحوث والتنمية ، ادارة بيانات ومعلومات التنوع الاحيائي ، التوقعات المحلية للمركز من خلال المؤسسات الحكومية المختصة في حماية البيئة ، الخبرة الدولية والتوقعات المحلية للمركز من خلال المنظمات غير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني ، الخبرة الدولية والتوقعات المحلية للمركز من خلال بناء القدرات والتوعية ، ومناقشة النقاط والموضوعات التي تم طرحها والمتعلقة باقتراح الخدمات والمشاريع البحثية التي يتوقع ان يقدمها المركز ، واقتراح أولويات المشروعات والخدمات المتوقع ان يقدمها المركز ، أما المحور السابع والاخير فسيتم من خلاله مناقشة النقاط والموضوعات التي تم طرحها المتعلقة بالهيكل التنظيمي للمركز بما يخدم انشطته ومهامه وعلاقته بالمؤسسات المحلية والدولية القائمة ، وتقدير الاحتياجات الاولية للمركز المالية والبشرية .
     

مشاركة هذه الصفحة