من خلآ بربه َفي ليلهٌ لم يخذله الله في نهآره , !

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة شندغاويSR, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2011.

  1. شندغاويSR

    شندغاويSR ¬°•| شيوخي |•°¬

    السسلام عليكم ورحمة الله ,
    صبآحكم ومسآئكم رضآء ورحمة من رب العآلمين ُ ,



    الحمد لله الذي جعل الصلاة راحة للمؤمنين ومفزعاً للخائفين ونوراً للمستوحشين ,


    من منآ لايريد الغفرآن , من منآ لايريد رضآء آلخآلق , من يريد التوبه ٌ
    كم من حآجة دآخل انفسنآ , من الذي يحقق تلك المطآلب ُ ,
    هل تريد الجنآن والمرآتب العآلية , والهدآية , والغنآء , وووو الخ ُ
    فـ الله الله بـ تلك العبآده ُ , انصحكم ونفسسسي بهآ ,




    كثثثثير منآ يعرف فضل قيآم الليل , وعرف كيفية الصلآآة بهآ ,
    ولكن ُجميل التذكير بهآ ,
    احترت بطرح واختيار الموضوع , فلم اجد من افضل تلك االعبآدة َ , وفضلهآ ,





    قال الرسول .. صلى الله عليه وسلم
    { أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل }


    وقال عليه أفضل الصلاة والسلام :
    " إنّ الله تعالى يمهل حتى إذا كان ثلث الليل الأخير ينزل إلى السماء الدنيا فيقول:
    هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من سائل فأعطيه؟ حتى يطلع الفجر "


    ^
    الله اكببببر ,


    * وقت صلاة الليل
    هي ( ما يصلى ما بين العشاء والفجر ) < طوويل الوقت َ اختآر لك سآعة بس او آقل وخلهآ لـ ربك ُ ,


    * الأفضل
    ( هو التأخير إلى الثلث الأخير من الليل )


    * حكمهآ
    ( سُنة مؤكدة )


    * فضل قيآم الليل ,
    أ - من أسباب ولاية الله ومحبته .
    ب - ومن أسباب ذهاب الخوف والحزن , وتوالي البشارات بألوان التكريم والأجر العظيم .
    جـ - وأنه من سمات الصالحين , في كل زمان ومكان .
    د - وهو من أعظم الأمور المعينة على مصالح الدنيا والآخرة ومن أسباب تحصيلها والفوز بأعلى مطالبها .
    هـ - وأن صلاة الليل أفضل الصلاة بعد الفريضة وقربة إلى الرب ومكفرة للسيئات .
    و - وأنه من أسباب إجابة الدعاء , والفوز بالمطلوب المحبوب والسلامة من المكروه المرهوب ومغفرة سائر الذنوب .
    ز- وأنه نجاة من الفتن , وعصمة من الهلكة , ومنهاة عن الإثم .
    حـ - وأنه من موجبات النجاة من النار , والفوز بأعالي الجنان.



    * صفة صلاة الليل ,
    قآل الرسول صلى الله عليه وسلم ( صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح فليوتر بواحدة )
    أي أن الإنسان يصلي ما تيسَّر له ركعتين ركعتينيعني يصلي ركعتين ثم يسلِّم ثم يقوم ويصلي ركعتين ويسلِّم وهكذا
    إن شاء أن يطيل القراءة ويقلِّل الركعات، وإن شاء أن يقصّر القراءة ويكثر من الركعات فهذا راجع إليه حسب نشاطه،


    * وصلاة الليل أقلها ركعة واحدة، ولو أن إنساناً أوتر بركعة واحدة فإن هذا صحيح ,



    - آكثر من 100 طريقة تحمسك لقيآم الليل , هنآ




    اللهم اجعلنآ ممن يقوم الليل ويصومون النهآر ويستغفرون الله بـ الاسسحآر ,
    آسآل الله لي ولكم وممن نحب ان نكون يوم القيآمه من ( وجوه يومئذ مسفره ضاحكة مستبشره )
    اللهم امييييييييييييييييين ,







    ( آعذروني لو حصل تقصير ,
    ولو احد عنده بـ الزيآده والفضل , يآلييت يفيدنآ , )​



    منقول
     
  2. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    موضووع جميل جداا ااخي
    فقياام الليل والنااس في سباات
    الا ونحن مع الله نستغفره
    ونشكى له هم دنيانا وديننا
    ونطلب رحمته في جو كله سكينه
    ووفقك الله دنيا وااخره
    وشرح صدرك للعلم ووفقك الله بدرااستك
    تستاهل التقييم اخي الصغير
     
  3. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بااارك الله فيك أخي العزيز
    طرح رااائع ومفيد
    نعم فتلك صلاااة الليل يكونوا الناااس في سبااات
    نلجأ إلى الله عز وجل في هدوء وسكينه
    وتستاااهل الرفسه الحلوة على مربع التقييم

    تقبل مروري أخي العزيز
     
  4. شندغاويSR

    شندغاويSR ¬°•| شيوخي |•°¬

    شكرا خواتي ع المرور
     
  5. ســــحـــايـــب شــــوق

    ســــحـــايـــب شــــوق ¬°•| قيادية متميزة |•°¬

    شكرا اخي الغالي

    على الموضوع القيم

    الله يعطيك الف عافيه

    وجزااااك الله الف خير

    في ميزان حسناتك

    ان شاء الله

    تقبل مروري
     
  6. شندغاويSR

    شندغاويSR ¬°•| شيوخي |•°¬

    شكرا أختي ع المرور
     
  7. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    طرح قيم ، أخي الفاضل شندغاوي ،
    ونسأل الله أن يجعلنا ممن قال الله عزوجل
    فيهم ( كانوا قليلاً من الليل مايهجعون ).
    بوركت ،جعله ربي في ميزان حسناتك
     
  8. ΌxчGẹп

    ΌxчGẹп ¬°•| عضو جديد |•°¬

    شّـوِ آحً ـلَى مِنٌ آلَإخٌ ـتُلَآ بّـآلَذٌكر وِآلَتُعَ ـبّـدُ ..!
    مِوِضوِعَ ـ جَ ـمِيّلَ جَ ـدُآ & قَيّمِـ

    مِشّـكوِر آخٌ ـوِيّهِ .. ربّـيّ يّعَ ـطٌيّك آلَعَ ـآفُيّهِ ..~
     
  9. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    حث النبي على قيام الليل ورغّب فيه في أحاديث كثيرة ، فمن ذلك :
    قوله صلى الله عليه وسلم : ( أَفْضَلُ الصَّلاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلاةُ اللَّيْلِ) رواه مسلم (1163) .
    وقوله صلى الله عليه وسلم : (عَلَيْكُمْ بِقِيَامِ اللَّيْلِ ، فَإِنَّهُ دَأْبُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ ، وَهُوَ قُرْبَةٌ إِلَى رَبِّكُمْ ، وَمَكْفَرَةٌ لِلسَّيِّئَاتِ ، وَمَنْهَاةٌ لِلإِثْمِ ) . رواه الترمذي (3549) وحسنه الألباني في إرواء الغليل (452) .
    (فَإِنَّهُ دَأْبُ الصَّالِحِينَ ) أَيْ عَادَتُهُمْ وَشَأْنُهُمْ .
    (وَهُوَ قُرْبَةٌ إِلَى رَبِّكُمْ) أَيْ مِمَّا يُتَقَرَّبُ بِهِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى .
    (وَمَكْفَرَةٌ لِلسَّيِّئَاتِ) أي يكفر السيئات .
    (وَمَنْهَاةٌ لِلإِثْمِ) أَيْ ينهى عَنْ اِرْتِكَابِ الإِثْمِ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : ( إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ) .
    وعن عمرو بن مرة الجهني قال : جاء رسولَ الله صلى الله عليه وسلم رجلٌ من قضاعة فقال له : يا رسول الله ، أرأيت إن شهدت أن لا إله إلا الله ، وأنك رسول الله ، وصليت الصلوات الخمس ، وصمت الشهر ، وقمت رمضان ، وآتيت الزكاة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من مات على هذا كان من الصديقين والشهداء ) رواه ابن خزيمة وصححه الألباني في صحيح ابن خزيمة (2212) .

    وروى الترمذي (1984) عَنْ عَلِيٍّ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ فِي الْجَنَّةِ غُرَفًا تُرَى ظُهُورُهَا مِنْ بُطُونِهَا ، وَبُطُونُهَا مِنْ ظُهُورِهَا ، فَقَامَ أَعْرَابِيٌّ فَقَالَ : لِمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِمَنْ أَطَابَ الْكَلامَ ، وَأَطْعَمَ الطَّعَامَ ، وَأَدَامَ الصِّيَامَ ، وَصَلَّى لِلَّهِ بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ ) . وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .

    وروى الحاكم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أتاني جبريل فقال : يا محمد ، عش ما شئت فإنك ميت ، وأحبب من شئت فإنك مفارقه ، واعمل ما شئت فإنك مجزي به ، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل ، وعزه استغناؤه عن الناس ) . حسنه الألباني في صحيح الجامع (73) .

    وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ قَامَ بِعَشْرِ آيَاتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنْ الْغَافِلِينَ ، وَمَنْ قَامَ بِمِائَةِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْقَانِتِينَ ، وَمَنْ قَامَ بِأَلْفِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْمُقَنْطِرِينَ ) . رواه أبو داود (1398) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

    (الْمُقَنْطِرِينَ) أي : هم الذين أعطوا قِنْطاراً من الأجر.
    والقنطار مقدار كبير من الذهب ، وأكثر أهل اللغة على أنه أربعة آلاف دينار.
    وقيل : إنَّ القِنطار مِلْء جِلْد ثَور ذَهباً. وقيل : ثمانون ألفاً . وقيل : هو جُمْلة كثيرة مجهولة من المال .
    كتاب "النهاية في غريب الحديث" لابن الأثير .

    والمراد من الحديث تعظيم أجر من قام بألف آية ، وقد روى الطبراني أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : ( والقنطار خير من الدنيا وما فيها ) وحسنه الألباني في صحيح الترغيب (638) .

    بارك الله فيك وأحسن الله إليك
     

مشاركة هذه الصفحة