مستشفى صحار يحصد اعترافا دوليا في مجال الإفاقة والإنعاش القلبي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏6 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مستشفى صحار يحصد اعترافا دوليا في مجال الإفاقة والإنعاش القلبي

    الثلثاء, 06 ديسمبر 2011


    صحار-سيف بن محمد المعمري
    حصل مستشفى صحار مؤخرًا ممثلاً بقسم التدريب والتطوير الوظيفي على الاعتراف الدولي من قبل جمعية القلب الأمريكية كمركز دولي عالمي لتدريب وتأهيل المتدربين وتأهيلهم التأهيل الجيد بحيث يصبح المتدرب معترفًا به عالميًا وبشهادة دولية.
    ويأتي الاعتراف الدولي تتويجًا للجهود التي بذلتها إدارة مستشفى صحار والاهتمام الذي أولاه قسم التدريب بالمستشفى لتطوير أداء التدريب للعاملين بالمستشفى نظرًا لما للتدريب من أهمية كبيرة في تأهيل وتدريب العاملين، وقد بدأ المستشفى بالخطوات الأولى اللازمة للحصول على الاعتماد الدولي للمركز، حيث تم التنسيق مع جمعية القلب الأمريكية لتحقيق معايير الاعتماد الدولي وفق ما هو متعارف عليه عالميًا.
    وبهذه المناسبة قال الدكتور عادل بن صالح الأنصاري المدير التنفيذي للمستشفى: إن الاعتراف الدولي للمركز وهو المستشفى الوحيد المعترف به دوليًا تحت مظلة وزارة الصحة في مجال الإفاقة والإنعاش القلبي لم يأت من فراغ، أنما جاء نتيجة لجهود حثيثة ومستمرة قامت بها إدارة المستشفى، وهنا نزجي الشكر لجميع العاملين بقسم التدريب والتطوير الوظيفي على جهودهم المثمرة وهذا الاعتراف من شأنه أن يرسم صورة واقعية لطبيعة التدريب والإسهام في رفع كفاءة المتدربين، مشيرا إلى أن عملية الاعتراف تمت وفق معايير ونظم دولية وذلك من خلال مجموعة من الخطوات التي يتم بواسطتها تقيم المركز لمعرفة ما إذا كان يحقق مجموعة من المعايير والأسس التي صممت لتطوير جودة التدريب المقدمة لافتا إلى أن هذا التقييم يتم عادة من قبل جهات دولية متعارف عليها.
    وأشار الأنصاري إلى أن الاعتراف الدولي سيساهم بلا شك في تطوير ورفع كفاءة المتدربين للوصول بهم إلى الهدف المنشود والغاية المطلوبة من التدريب.
    التدريب والمتدربون
    وأوضح الدكتور طلال بن سالم السعيدي رئيس قسم الطوارئ بالمستشفى ورئيس لجنة إنعاش القلب بمحافظة شمال الباطنة على ضرورة الدعم والتحسين المستمر لنوعية التدريب المقدم للعاملين بالمستشفى، مشيرا إلى أن تعزيز التدريب هدف لا يتحقق إلا بالعمل الجاد والمتابعة المستمرة لرفع كفاءة التدريب والمتدربين.
    وأوضح الدكتور طلال إن عملية التدريب كانت تتم على ثلاثة أنواع من الدورات التدريبية وهي: إنعاش القلب المبدئي، وإنعاش القلب المتقدم للكبار، وإنعاش القلب المتقدم للأطفال، وهذه الدورات التدريبية موجودة سابقًا بالمستشفى، ولكن لم تكن بنفس الفاعلية والجودة، ويرجع لعدة أسباب منها نقص الأدوات التدريبية ونقص الكوادر المؤهلة والمتخصصة لمثل هذه الدورات، وكذلك عدم وجود الأماكن المخصصة للتدريب، وبذلت إدارة المستشفى، وكذلك القائمين على قسم التدريب بالمستشفى جـهودًا جبارة لتذليل تلك التحديات، كما أن تعاون القطاع الخاص ساهم وبصورة إيجابية لدعم هذا المشروع ونخـص هنا بذكـر شركة صحار للألمنيوم على دعمها ألا محدود وإسهامها المتواصل لهذا المشروع المهم والحيوي من حيث توفير الأجهزة والمعدات التدريبية اللازمة والتمويل المستمر والمباشر والذي استطعنا من خلاله الارتقاء بمستوى التدريب وفق الأسس والمعايير الدولية الموضوعة وكذلك تأهيل المتدربين وتخريج مجموعة منهم والذين يتمتعون بالكفاءة والخبرة العالية.
    وأشار الدكتور طلال السعيدي إلى أنه بعد الانتهاء من جميع الترتيبات اللازمة للمركز فقد تم التنسيق ومخاطبة جمعية القلب الأمريكية، وبعد التأكد من قبل الجمعية لتوفير جميع المستلزمات والكفاءات المؤهلة موجودة بالمركز وتطبيق جميع المعايير والأسس المطلوبة بعدها قام فريق من جمعية القلب الأمريكية بزيارة المركز في المستشفى والالتقاء بالأشخاص القائمين على الدورات، بعدها تم الاعتراف بالمركز كمركز دولي عالمي للتدريب ولتأهيل المتدربين التأهيل الجيد بحيث يصبح المتدرب بعد التخرج معترف به عالميا وبشهادة دولية معتمدة متعارفا عليها. وأوضح الدكتور طلال بأن أعضاء من جمعية القلب الأمريكية سيقومون تباعًا بزيارات دورية للمركز للوقوف والتأكد من أن مستوى التأهيل والكفاءة قائما بالمركز.
    وأضاف الدكتور طلال: إن المركز كان في السابق يغطي محافظة شمال الباطنة إما الان فقد أصبح مفتوحا لكل من يرغب في التدريب من داخل وخارج المحافظة حيث تم مؤخرًا استقبال مجموعة من الأطباء من محافظة مسقط للتدريب في المركز بعد الاعتراف الدولي به.
    وحول الخطط المستقبلية المنوطة بالمركز بعد الاعتراف الدولي، أكد الدكتور رئيس قسم الطوارئ بالمستشفى أن من ضمن الخطط المرسومة للمركز هناك خطط سيتم تنفيذها في المستقبل القريب لتأهيل وتدريب غير العاملين في الحقل الصحي لكي تعم الفائدة على جميع أفراد المجتمع وسيشمل التدريب الفئات التدريسية في الحقل التربوي، ومن مختلف شرائح المجتمع، وكذلك العاملين في شركات القطاع الخاص، وسيتم تدريب إنعاش القلب المبدئي باللغة العربية وهي أحدى الدورات التي تدرس بسبع لغات ومن ضمنها اللغة العربية والمعترف بها من قبل جمعية القلب الأمريكية.
    وأشار الدكتور طلال الى أنه ضمن خطط المركز، سيقوم المركز بعقد دورات تدريبية في مجال الإسعافات الأولية وكيفية التعامل مع الحالات الحرجة في حال لا يملك الفرد أي خدمة صحية قريبة منه حتى الوصول بالحالة إلى أقرب مؤسسة صحية.
    وأشار الدكتور طلال إلى أهمية مشاركة المجتمع كعنصر من عناصر التوعية والتثقيف، فالمركز وضمن أنشطته يعزم العقد على مشاركة المجتمع من خلال المناسبات العالمية كيوم القلب العالمي وغيرها من المناسبات المحلية وكذلك تدريب وتأهيل أفراد المجتمع من خلال برنامج الإسعاف الأولي.
    معايير دولية
    ومن جانبه أشار الدكتور علي بن أحمد المدحاني رئيس قسم التدريب والتأهيل الوظيفي بالمستشفى إلى أن ثمة نتائج إيجابية سيحصدها المركز بعد هذا الاعتراف الدولي منها على سبيل المثال تحسين مستوى التدريب والاستفادة الكبرى بعد الانتهاء من عملية التدريب لكي تعم الفائدة على الجميع وذلك من خلال المعايير المبنية والموضوعة من قبل جمعية القلب الأمريكية.
    وأضاف المدحاني: إن قسم التدريب والتأهيل الوظيفي يسعى دائما إلى تحسين مستوى التدريب للعاملين وإشراك المتدربين بعد الانتهاء من العملية التدريبية وسيكون المتدرب فعال في شبكة الرعاية الصحية المقدمة ونواة فاعلة للتقييم والتدريب.
     
  2. Rashid

    Rashid موقوف

    يستاهلون
    و منها للاعلى
    ثانكس ع الخبر
     
  3. ما هزني قول عذالي

    ما هزني قول عذالي ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    بالتوفيق للجميع..

    ومنها للافضل..
     
  4. حلم الوفا

    حلم الوفا ¬°•| تاجر معتمد |•°¬

    :7btain::7btain::7btain:::ص5:: بالتوفيق
     

مشاركة هذه الصفحة