مجروحه

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة غرشوبة عبري, بتاريخ ‏6 ديسمبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. غرشوبة عبري

    غرشوبة عبري ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    مجروحة
    بقلمي



    مجروحة يا يمه مجروحة
    أناظر زوايا بيتنا كلها مجروحة

    يمه وين خواتي؟؟؟
    يا يمه صرت بروحي وحيدة
    ويل حالي يا يمه بليا نور عيوني

    آه من نار تحرق قلبي يمه
    أبي خواتي يلعبن معي مثل
    زمان يوم كنا صغار .. تذكري يمه يوم
    نركض لحضنك وتحضننينا ؟؟تذكري يمه يوم نتسابق من تسرحي شعرها
    أول؟؟
    تذكري يمه هذي اللعبة متى أشتريناها ؟؟؟
    يوم عيد ميلادها أختي
    آه يا دنيا آه غدرتي فينا
    خذيتي مني خواتي وخليتيني وحيدة مجروحة طويتي جسدهن الدافي تحت رمالك
    حرمتي عيوني شوف وجههن الصافي
    أشتاق للحضة كنت فيها معهن

    أشوف طيفهن يمر فكل زاويه من بيتنا وألحق طيفهن بضحكة يحسبوني من حولي أصبحت مجنونه لكن والله
    شوقي لهن ما يعلم فيه غير رب العبادي

    صدمتي كانت كبيرة يوم أسمع (أختك توفت وأختك الثانية بعد توفت)
    الدنيا كلها من حولي ظلمة أتسند على الجدران أحسها تنوح وتبكي على حالي
    وينهن ؟؟؟أصرخ وأقول وينهن ؟؟جدتي خالتي حتى جارتنا كلن يحضني ويصبرني يقولن
    أصبري
    ربك كريم أحتسبي وأصبري
    أحس حرارة دموعي على خدي أشوف كل شي حولي سواد
    أتلفت أخواني يبكون وعيونهم تكذب اللي يسمعون
    ألتلفت وأدورها هذي شفتها أمي
    كانت جالسه هزني منظرها توقعتها منهارة وتنوح لكن صدمتني بصبرها
    آآآه يا يمه قطعتين من قلبك راحن فلحظة قدام عيونك وأسمعك ترددي (أنا لله وأنا إليه راجعون)
    فديتك يا يمه ليتني أقدر أكون مثلك بس يا يمه كيف علميني الصبر يا يمه علميني كيف أكون
    مثلك صبورة

    رحت لها ونمت فحضنها أصيح وأخواني حولنا يبكون

    يمه ما أنسى منظرين فحياتي كلها عمري كله ما توقعت أني أشوفه
    خواتي جسد أبيض يشع منه نور يلف جسدهن كفن أبيض وجسدهن يرقد على النعش
    هذا أبوي وهذولا خوالي وعيال عمتي وعمامي حولنا مع الجيران والأصحاب يشيلون النعش
    لحضة وين تروحو نسيتوني
    علموني كيف أعيش بدونهن علموني كيف أدخل بيتنا بدونهن
    علموني لا سألوني عنهن وش أقول قولو لي دخيلكم علموني لا بكيت من يمسح دمعتي بعد
    هاليوم
    علموني لا ضاقت دنيتي من يمسح على رأسي ويسمع شكوتي
    علموني لا خذيتوهن من يمازحني ويشاركني غرفتي وأحلامي

    هذي أنا أسمع (أحسن الله عزاكم)
    من حبايبهن وصديقاتهن ومعلماتهن
    أشوف أعز صديقة عندهن وتزيد حسرتي أذكر كلامهن(فلانه والله أحبها فالله هذي مثل أختي أحبها)
    أضمها لصدري وتقول (ربك رحيم ويحبهن)

    مرت أيام وأيام وسنين والكل نساهن بس كيف أنساهن وأنا قلبي يفز لا مر طيفهن
    كل يوم أبلل الوسادة بدموعي وأناظر صورهن
    بعض أغراضهن دفاترهن وبعض من ألعابهن فيهن من ريحت عطرهن باقية أضمهن لصدري
    وودي لو أضمهن

    آه يا يمه خبريني كيف أعيش عمري بدونهن كيف أنسى فيوم وجودهن
    كيف أنسى من شاركني أكلي ونومي ومرضي وحزني وفرحي
    كيف أنسى وأعيش بدون ذكرهن

    بس أقول وأردد:(يا رب يا رافع سابع سماء أجعل الفردوس الأعلى مسكن أرواحهن)

     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة