"التدخل المبكر" يدخل مرحلة جديدة ويناشد بدعم جهوده

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بتكلفة 8 ملايين ريال عماني:
    "التدخل المبكر" يدخل مرحلة جديدة ويناشد بدعم جهوده

    [​IMG]
    صاحب السمو السيد فاتك آل سعيد أثناء تدشين الخدمة بمقر البنك بالعذيبة
    12/4/2011
    تدشين خدمة التبرع من خلال أجهزة الإيداع النقدي وتعاون مع وزارة التعليم العالي لابتعاث مجموعة من المدرسات لدراستهم للتخصصات التي نحتاجها

    مسقط - ناجية البطاشية

    أشاد مدير التسويق والتمويل بـ"جمعية التدخل المبكر" حسن بن محمد آل موسى بالدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص بشكل عام لدعم خطط الجمعية للنهوض بفئة المعوقين، لمساندتها لتقديم أرقى الخدمات العلاجية والتعليمية التي تسهم في تمكين وتطوير إمكانياتهم، ودمجهم في مجتمعهم.

    وشكر مدير التسويق والتمويل بالجمعية على وجه الخصوص: بنك ظفار على تبنيه ومبادرته تدشين خدمة التبرع من خلال أجهزة الإيداع النقدي، والتي تمكن كل متبرع من دعم أطفال التدخل المبكر بمختلف محافظات وولايات السلطنة، الذين يعتبرون جزءا لا يتجزأ من أبناء عمان ولهم حق مواصلة الحياة عن طريق تقديم الدعم الذي يكفل لهم التعليم والتدريب المؤهل حسب احتياجاتهم الخاصة.

    وقال آل موسى: إن الجمعية تأسست العام 2003 وواصلت جهودها مع مختلف المصارف في السلطنة لتتبنى مبادرة الصراف الآلي لتشجيع الأيادي البيضاء على بذل الخير والتبرع لصالح الجمعية للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها بشكل عام.

    وتابع آل موسى: نحن نطمح في المستقبل أن نرى كل أجهزة الصرف الآلي الخاصة بالبنك، تؤدي مهمة الإيداع ليتمكن كل متبرع من التبرع أينما كان دون وجود أي تعقيدات أو تحويلات بنكية، أو أرقام حسابات معينة، فقط كل ما على المتبرع هو التوجه لأي صراف آلي للإيداع وبكل أريحية وبكل خصوصية أيضا، والشيء الوحيد المطلوب من المتبرع عند إيداعه لدعمه المالي هو كتابة رقم هاتفه النقال فقط ليطمئن بعد عملية تبرعه من خلال الصراف الآلي من تأكيد نجاح العملية عن طريق الرسالة النصية التي سيستقبلها بعد ذلك في هاتفه.

    جاء هذا التصريح خلال تدشين خدمة التبرع من خلال أجهزة الإيداع النقدي، وذلك بالمبادرة بالتبرع شخصيا لدعم أطفال جمعية التدخل المبكر الذي دشنه صاحب السمو السيد فاتك بن فهر بن تيمور آل سعيد بمقر بنك ظفار بالعذيبة، يوم أمس، وبحضور بعض أعضاء مسؤولي البنك، ومدير التسويق والتمويل بجمعية التدخل المبكر حسن آل موسى. حيث قام صاحب السمو قبل التدشين بزيارة ميدانية للجمعية تعرف من خلالها على الخدمات المختلفة التي تقدمها الجمعية لأطفال التدخل المبكر، واطلع أيضا على خريطة مركز التدخل المبكر المستقبلي، مبديا إعجابه بالجهود المبذولة وراء الكواليس، والمستوى التقني والتعليمي والتدريبي لإدارة مجلس الجمعية، وطاقمها من المدرسين. وردا على سؤال لـ"الشبيبة" قال آل موسى: نعتبر تدشين خدمة التبرع من خلال أجهزة الإيداع النقدي خطوة واحدة من ضمن حزمة من الخطوات القادمة والمنشودة لتوسيع دورنا للاهتمام بشكل أكبر بشريحة مهمة في المجتمع، وتطوير إمكانياتنا مستقبلا لنقوم بدورنا على أكمل وجه، فقد قمنا فعليا بعدة زيارات ميدانية لعدد من الدول المختلفة للإطلاع على تجاربهم في هذا الجانب، واستطعنا مؤخرا الحصول على خريطة متكاملة للمركز الذي سيتم إنشاؤه في مرتفعات المطار بمحافظة مسقط، بمساحة 10 آلاف متر مربع، بعدما تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بالموافقة على منحنا أرضا بمساحة (15) ألف متر مربع.

    دعم الغير بتجاربهم

    وأضاف آل موسى: إن شهر مارس 2012 سيشهد تركيز الجمعية على جمع التبرعات لمشروع المركز، بخاصة وهي تخوض تحديات كبيرة في مقدمتها توفير السيولة لإنشاء المركز والذي تبلغ تكلفته الإجمالية 8 ملايين ريال عماني، ستوزع على مرحلتين وهي 6 ملايين ريال عماني للإنشاء، ومليونا ريال عماني للتجهيزات. وأكد مدير التسويق والتمويل بالجمعية حسن آل موسى: أن الجمعية بانتظار التبرعات من المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد لدعم توجهاتها، التي تنشد الارتقاء بخدمة أبناء السلطنة من فئة المعوقين ليس على مستوى التدخل المبكر للإعاقات الذهنية والحركية والإدراكية والعلاج الطبيعي فقط، وإنما أيضا على مستوى (المكفوفين) في محافظة مسقط. وأشار آل موسى: إلى أن جمعية التدخل المبكر مستعدة لإحاطة المحافظات في مختلف السلطنة ومدها بتجاربها المتراكمة على مدى سنوات طويلة، وأن معظم جهد الجمعية سينصب في محافظة مسقط، كون تجربة الجمعية كانت دائما متعمقة في المحافظة ولديها الخبرة الكافية للتعامل معها وإدارتها بوجود (35) من المدرسات المؤهلات في الجمعية كن قد تلقين التدريب والتأهيل داخل وخارج السلطنة ولديهن القدرات لمواصلة جهودهن كما ينبغي.

    المسؤولية الاجتماعية

    ومن جانب آخر قال رئيس قسم الصيرفة الإلكترونية ببنك ظفار زيد العبد اللطيف: إن بنك ظفار يعي تماما دوره في مسألة المسؤولية الاجتماعية، التي يجدها منفذا لتقديم كل مساعدته للجمعيات التطوعية على وجه التحديد، وهذا توجه قد يتطور مستقبلا ليشمل كل جمعيات المجتمع المدني، التي لها أهداف خدمية تسهم في الرقي بخدماتها، وما تعاوننا المثمر مع جمعية التدخل المبكر إلا بادرة نتمنى أن نوسعها لتشمل 50 صرافا آليا على مختلف محافظات وولايات السلطنة.

    بالأرقام:

    15 ألف متر مربع المساحة الإجمالية للمركز 10 آلاف متر مربع مساحة بناء مركز التدخل المبكر

    45 معلمة ستنضم لقافلة المؤهلات بحلول العام 2012 550 طفلا السعة الاستيعابية للمركز 250 طفلا سيستقبلهم المركز في الروضة 300 طفل في الزيارات المنزلية 1.5 مليون ريال عماني التكلفة التشغيلية للمشروع سنويا 5 بعثات لدراسة تخصص العلاج الطبيعي والوظيفي والنطق والإرشاد النفسي.
     
  2. Rashid

    Rashid موقوف

    جهود طيبة
    تسلمي الشيخة
     

مشاركة هذه الصفحة