الوقاية وحماية الخصوصيات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الوقاية وحماية الخصوصيات


    تعددت الطرق والأساليب التي يستخدمها بعض المخربين والمحتالين من المبرمجين والمحترفين للحصول على المعلومات الخاصة والمعلومات البنكية وأرقام بطاقات الائتمان عبر الشبكة العالمية للمعلومات (الانترنت) وقد انتشرت في الآونة الأخيرة طرق الاحتيال رغم كل التحذيرات والدعوات التي تطلقها شرطة عمان السلطانية فقد ظهرت طريقة تقليدية لكنها فعالة وخطيرة نظرا لما تتمتع به هذه الطريقة من خصائص ومميزات وهي أنها تعمل على اقناع المستخدم بأنها رسمية وصحيحة مما يجعل الضحية يفصح عن بياناته الشخصية والسرية ويتعرض بالتالي إلى عملية خداع ونهب مدروسة من قبل هؤلاء المحتالين.
    لقد أصبح البريد الالكتروني متاحاً للبعض في أي وقت ولحظة عبر هواتفهم وأصبحت البيانات الشخصية مخزنة في الهواتف النقالة ويسهل على المحتالين اختراقها وسلب الضحايا وامتد ذلك إلى بعض الخصوصيات الأسرية وسرقة المعلومات والصور المتعلقة بالحياة الخاصة لا سيما المتعلقة بالنساء وذلك بسبب عدم توفر طرق الحماية الضرورية أو الجهل باستخدامها في بعض الأحيان.
    كل ما نأمله من الجميع هو أن يعوا تلك المخاطر والطرق والأساليب الاحتيالية والتي مهما تعددت إلا أنها لها هدف واحد وهو سلب أموال المستخدم وخصوصياته والعبث بحياته الأسرية. وكثيرا ما أدى ذلك إلى تمزيق تلك الأسر وزعزعة استقرارها.
    إن الواجب يقتضي منا أخذ احتياطات الوقاية وحماية الخصوصيات جيداً. ونحن كثيرا ما نقوم بنشر النصائح والتحذيرات وكشف الطرق والأساليب التي يستخدمها المحتالون والتي يأتي اغلبها من خارج السلطنة ويصعب بالتالي تتبع الجناة وإيقاع العقوبة بهم. ونؤكد أن وضع البيانات والخصوصيات المتعلقة بالأسرة مثل الصور على الهواتف النقالة له مخاطر حقيقية غير محسوبة العواقب وننبه إلى انه ليس من المستحسن وضع البيانات المصرفية وأرقام الحسابات في تلك الأجهزة خاصة في حالة عدم إجادة استخدام تلك الأجهزة والتي قد تتعرض للسرقة والسلب والاحتيال في غفلة من المستخدم.
    كتب النقيب/ راشد بن سليمان العبري
     
  2. Rashid

    Rashid موقوف

    يسلمووووووووووووووو اختيه
     

مشاركة هذه الصفحة