فنجاء ينتزع ثلاث نقاط غالية من المصنعة

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]

    شهدت أطول شوط في الدوري وركلة جزاء مثيرة للجدل -
    كتب: ابراهيم البلوشي:-- انتزع فنجاء ثلاث نقاط غالية من المصنعة في اللقاء الذي دار بينهما مساء امس على ارضية استاد السيب الرياضي ضمن الجولة الرابعة لدوري عمانتل بعد ان فاز عليه بثلاثة اهداف مقابل هدف رغم الافضلية التكتيكية للخاسر.
    وشهد اللقاء احتجاجا وتدخلا من قبل ادارة نادي المصنعة بعد نهاية اللقاء اعتراضا على احتساب الحكم ركلة الجزاء في الدقيقة التسعين وكذلك كان احتجاج المصنعة على عدم احتساب الحكم حالة تسلل بعد عودة الكرة من القائم عند تنفيذ ركلة الجزاء على اعتبار ان لاعب فنجاء كان متسللا فقد حاول سعادة الشيخ راشد السعدي ممثل الولاية في مجلس الشورى وعضو مجلس ادارة النادي التحدث مع حكم اللقاء الذي احيط بحماية امنية من قبل رجال الامن كما عبر اداريو الفريق عن سخطهم على قرارات الحكم.
    وكان الشوط الاول قد انتهى ايجابيا بين الفريقين بعد ان قدم فيه الطرفان اداء متميزا اتسم بالسرعة والندية وحفل باربعة اهداف بدأها المصنعة بهدفين وقلص الفارق فنجاء قبل ان يحقق التعادل فيه.
    وفي الشوط الثاني الذي لم تهتز فيه الشباك لغياب التركيز والتسرع في تنفيذ الهجمات من الفريقين الا في الدقيقة القاتلة من نهاية عمر اللقاء الذي احرز فيها فنجاء هدف الفوز الذي اوصله الى النقطة الثامنة فيما تجمد رصيد المصنعة عند النقطة الثالثة من فوز يتيم.

    الشوط الاول

    ففي الدقائق العشر الاولى التي غاب عنها جس النبض باغت فيها الاصفر مرمى الاحمر بمحاولات جادة من الاجناب بدأها الماجري بعرضية ابعدها الدفاع وعاود فنجاء التحرك والامداد الهجومي حيث صنع فيها اول فرص اللقاء ولكن اضاعها الاجنبي سيسيه بتسديدة من داخل الصندوق مرت فوق العارضة.
    الا ان الامور لم تستمر طويلا واستطاع المصنعة التحرر من التراجع الدفاعي وناور امام مرمى خصمه وبدأ خط الوسط يؤدي دوره بشكل صحيح وتفاجأ فنجاء بنفسه متأخرا بهدفين متتاليين وفي غضون دقيقتين اهتزت شباكه بواسطة خالد خميس بكرة من فوق الحارس أحمد الهطالي وضعها في الشباك بذكاء لتزداد فعالية الفريق وتتاح فرصة التسديد لمحمد الغساني الذي سدد كرة قوية ارتدت من الحارس وقابلها خليل العلوي بتسديدة قوية ضاعف الفارق بتسجيله الهدف الثاني (13 ، 15).
    في المقابل فنجاء لم يهدأ ومد خط المقدمة بالكرات الخطرة سعيا الى تقليص الفارق ونجح في ذلك بواسطة سيسيه المنفرد بعد ان تلقى كرة جميلة من محمد مبارك سددها سهلة باتجاه الشباك (18) .
    بعدها اخذت الامور في الهدوء الحذر والتبادل الهجومي المتزن مع خطورة واضحة لأبناء الباطنة اضاع فيها عادل لطفي فرصة محققة للتسجيل بالتسرع وتسديده للكرة في تمركز الحارس نفسه.
    رغم الحراك دون تراخ والبناء الهجومي والتحضير بالسيطرة على خط الوسط الذي مال للمصنعة وكان الطرف الافضل في الثلث الاخير الا ان فنجاء ابى ان يخرج متأخرا وأدرك التعادل بواسطة أمين الماجري في الدقيقة القاتلة من الوقت بدل الضائع مستفيدا من الخطأ القاتل ايضا من قبل لاعب دولي عبدالرحمن صالح عندما "بوش" محاولا أبعاد الكرة من امام الماجري الذي سدد الكرة في الشباك بسهولة (47).

    الشوط الثاني

    لطفي جبارة مدرب فنجاء أول من استعان بدكة الاحتياط فأشرك بدر الشامسي بديلا لمبارك مشعل منذ انطلاقة الشوط الثاني الذي سجل فيه المصنعة اول تهديد له بتسديدة خالد خميس ابعدها الدفاع الى ركنية لم تستغل من الاحمر بالشكل المطلوب.
    فيما يضخ السوري محمد حوالي دماء جديدة في خط المقدمة ويدفع بخدمات احمد العلوي وهو تغيير متوقع بديلا لعادل لطفي لينحصر الاداء في وسط الميدان فيما يواصل تملك المصنعة لزمام المبادرة الهجومية ويستعين فنجاء مرة اخرى بامكانيات محمد الشامسي بديلا لناصر العلي في خط الوسط.
    شي من التكافؤ بين الفريقين يفرض نفسه فالاصفر يقترب من التسجيل ويحاول في اكثر من مناسبة تسديدات لمحاولات فردية للبديل الشامسي والماجري والهنائي تألق سالم عوض في ترويضها أما المصنعة الذي يعتمد على تحركات خليل وخالد خميس يحاول الاستفادة من انطلاقات احمد العلوي في المقدمة. عزان البلوشي التغيير الثاني للمصنعة بديلا للشين في مسعى لتنشيط خط الوسط بتقدم تيسير مكان الشين وسط محاولات جادة للاصفر والمتابعة من قبل الدفاع المصنعاوي.
    ابرز ما عاب اللقاء بعد ذلك وجعله يتراجع هو التسرع الذي لازم مهاجمي الفريقين فاغلب المحاولات الهجومية تسدد بدون تركيز وقبل اكتمال الهجمة ووصولها الى الشباك والبعض منها تجهض من خطي الدفاع فكان الشق الهجومي غير فاعل مثل السابق رغم التحضير الهجومي من الجانبين حتى الحلول الفردية لم تفلح لا من احمد العلوي ولا من قبل الشامسي وكذلك المدربين استنفذا كل اوراقهما الاحتياطية فلم يشهد النصف الثاني من هذا الشوط اي فرص حقيقية للتسجيل حتى نهاية الوقت الاصلي والذي شهد احتساب ركلة جزاء لصالح فنجاء اثر العرقلة التي تعرض لها مهاجم الفريق في الجزائية لم يوفق يونس المشيفري في تسجيلها فارتدت الكرة من القائم الايسر لتتابع من قبل مهاجمي الاصفر ونفذت بشكل صحيح مرة اخرى في الشباك بواسطة امين الماجري ليحتج المصنعة على الهدف معللا بان المهاجم الذي استلم الكرة من القائم متسلل لتنتهي المواجهة بفوز فنجاوي بثلاثة اهداف مقابل هدفين امام ناظري فهد الصبحي كحكم ساحة وعاونه على الخطوط سيف الغافري وراشد الغيثي وخالد الشيدي رابعا وسعيد الهاشمي مقيّما لهم وعبدالله سبيل مراقبا اداريا.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة