السلطنة تدعو الأطراف المعنية بعملية السلام للقيام بدور فعال لتسوية الصراع

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السلطنة تدعو الأطراف المعنية بعملية السلام للقيام بدور فعال لتسوية الصراع

    Thu, 01 ديسمبر 2011

    بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بالأمم المتحدة -
    نيويورك ـ عُمان: أكدت السلطنة في كلمتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ومناقشة تقرير اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، أن القضية الفلسطينية شأن طال الأمد في إيجاد حل له ويبقى الشعب تحت وطأة المعاناة المتزايدة على ضوء الممارسات الممنهجة من قبل قوة الاحتلال الإسرائيلي، وأنه مع حلول العقد السادس للاحتلال لا يمكن للمجتمع الدولي السكوت أو السماح باستمرار هذه القوة في مباشرة القتل والتشريد والتدميـر المستمر للبنية الأساسية التي لم تثن الشعب الفلسطيني الأبي عن المطالبة بحقوقه المشروعة ممثلة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
    ودعت السلطنة المجتمع الدولي بالتصويت لصالح قبول فلسطين كدولة كاملة العضوية بالأمم المتحدة أسوة بمنظمة اليونسكو، وأعربت عن بالغ القلق إزاء الوضـع الإنساني المأساوي بالأراضي الفلسطينية المحتلة على ضوء استمرار الحصار الإسرائيلي وفرض الأزمات الإنسانية على المدنيين بقطاع غزة، بالإضافة للحملات المكثفة والممارسات غير الإنسانية وغير القانونية من خلال الهجمات الشرسة لتغيير التركيبة الديمغرافية للسكان، ممثلة في إلغاء الهويات الشخصية والتهجير القسري للسكان الأصليين، ناهيك عن الممارسات التي تباشرها سلطات الاحتلال بالقدس الشريف وما حوله من مقدسات دينية.
    ونددت السلطنة في الكلمة التي ألقتها سعادة السفيرة ليوثا المغيرية مندوبة السلطنة الدائمة لدى الأمم المتحدة بالإجراءات الإسرائيلية العقابية ضد الشعب الفلسطيني بعد قبول فلسطين كدولة عضو بمنظمة اليونسكو، لتعلن حكومة الاحتلال التعجيل بالمزيد من أنشطتها الاستيطانية بما فيها بناء 2000 وحدة سكنية بالقدس الشرقية.
    وطالبت السلطنة بتوجيه رسالة ضغط واضحة لإسرائيل بالكف عن سياساتها ودعوتها للدخول في مفاوضات حقيقية تفضي لإرساء دعائم الأمن والاستقرار على أساس المرجعيات ذات الصلة بعملية السلام ومبدأ الأرض مقابل السلام وقراري مجلس الأمن 242 و 338 و المبادرة العربية للسلام.
    وأضافت: إن السلطنة كانت ولا تزال من أوائل الدول التي رحبت بعملية السلام كمدخل طبيعي وحضاري لتسوية الخلافات عبر الحوار والتفاوض ومن هذا المنطلق تدعو الأطراف المعنية بعملية السلام للقيام بدور فعال لتسوية الصراع في الشرق الأوسط نظراً لحساسية الوضع في المنطقة وما شهدته من أزمات عدة مما يفرض على مجلس الأمن ضرورة الاضطلاع بمسؤولياته، وبالمثل اللجنة الرباعية الدولية، ومن خلال العمل على التوصــل لحل عادل شامل للصراع العربي الإسرائيلي على كافة المسارات وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة.
    وأعربت عن تطلع السلطنة لدور متوازن ونشط ومستمر للولايات المتحدة الأمريكية ودعت إسرائيل لاغتنام الفرصة التاريخية السانحة والاستفادة من الزخم الدولي في دعم المفاوضات المباشرة تحقيقاً لشراكة الأمن والسلام مع الدول العربية.
     

مشاركة هذه الصفحة