انتهاء العمل بطريق الأشخرة ــ شنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    انتهاء العمل بطريق الأشخرة ــ شنة

    Thu, 01 ديسمبر 2011
    [​IMG]


    يسهم في تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية بمحافظتي الوسطى وجنوب الشرقية -

    كتب - حمد بن عامر الحبسي:-- أكد المهندس سعيد بن سيف الهادي نائب مدير دائرة المشاريع بالمديرية العامة للطرق والنقل البري بوزارة النقل والاتصالات بأنه تم الانتهاء من أعمال مشروع إنشاء الطريق البحري الأشخرة ـ شنه والذي يربط محافظة الوسطى بمحافظة جنوب الشرقية عبر ولايتي محوت وجعلان بني بوعلي حيث جاء تنفيذ هذا المشروع والذي أشرفت على تنفيذه وزارة النقل والاتصالات في إطار سعي الحكومة في ربط محافظات السلطنة بشبكة طرق حديثة مشكلة شرايين التواصل والتنقل بين ربوع هذا الوطن الغالي واستكمالا لخدمات الطرق الحديثة المتطورة بالسلطنة حيث يعتبر المشروع واحدا من أهم المشاريع الرائدة التي تقدم خدمات عدة وفي جميع النواحي لخدمة أكثر من ثلاثين قرية بين الولايتين.
    مشروع تنموي
    واستطرد المهندس سعيد الهادي قائلا: إن الطريق والذي يمتد من ساحل شنه في ولاية محوت بمحافظة الوسطى وحتى الاشخرة بولاية جعلان بني بوعلي بمحافظة جنوب الشرقية لمسافة مائة وستين كيلومتراً تقريبا يعتبر من الطرق الحيوية المهمة والذي سينشط الحركة السياحية والاقتصادية بالمحافظتين وخاصة في تجارة بيع الأسماك حيث يخدم الطريق ولايات المحافظتين بالإضافة لجزيرة مصيرة عبر مرفأ شنه البحري والذي احتفل بافتتاحه في فبراير من عام 2010 م وأصبح هذا الطريق كذلك يربط جميع القرى الساحلية الواقعة بين الأشخرة وشنه.
    مراحل التنفيذ

    وعن مراحل العمل بالمشروع قال نائب مدير دائرة المشاريع بالمديرية العامة للطرق والنقل البري بوزارة النقل والاتصالات: إن مشروع إنشاء الطريق البحري الاشخرة ـ شنه تضمن مرحلتين حيث نفذت المرحلة الأولى من المشروع في عام 2007 م قد بلغت المسافة اثنين وستين كيلومترا من الأشخرة وحتى الخويمة بولاية جعلان بني بوعلي وبعيد الانتهاء من تلك المرحلة تم البدء في تشغيلها وانسياب الحركة المرورية بالطريق والتي أصبحت تخدم المتنقلين بين الأشخرة والخويمة والقرى التي يمر بها الطريق البحري الجديد أما المرحلة الثانية فبلغت المسافة واحد وتسعين كيلومتراً تمتد من الخويمة بولاية جعلان بني بوعلي وحتى ساحل شنه بولاية محوت وتم الانتهاء منها مؤخراً والطريق سالك حالياً أمام المستخدمين والمتنقلين بين المحافظتين.
    الجدير بالذكر أن وزارة النقل والاتصالات تقوم خلال هذه الفترة بتنفيذ عدد من الطرق الحيوية بالسلطنة وذلك ضمن خططها الرامية لربط مختلف المحافظات والتي من شأنها تسهيل حركة تنقل المواطنين بين محافظات السلطنة المختلفة ويأتي مشروع شنه ـ الأشخرة من المشاريع الرائدة التي نفذتها الوزارة والذي سيحقق نقلة نوعية في مختلف المجالات الخدمية والاقتصادية في ولايات الوسطى وجنوب الشرقية
     
  2. شناصيه عسوله

    شناصيه عسوله ¬°•| للتميـز عنـوان |•°¬

    يسلموووو ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة