أسبوع مسقط للمياه يستقطب آلاف الزوار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أسبوع مسقط للمياه يستقطب آلاف الزوار ​


    [​IMG]


    12/1/2011
    توافد أكثر من 1000 شخص في الفعالية التي تخللت برامج تثقيفية وترفيهية عديدة للعائلات

    وحدة التوعية المتنقلة أتاحت الفرصة للزوار للتعرف عن قرب على مشروع إعادة استخدام المياه في محافظة مسقط

    مسقط - ش

    حققت فعالية " أسبوع مسقط للمياه " التي نظمتها حيا للمياه لأول مرة نجاحا بارزا ، حيث استقطبت الفعالية التثقيفية والترفيهية آلاف الزوار من الأفراد والعائلات بحدائق الصحوة في السيب على مدى 7 أيام . وتضمنت فعالية "أسبوع مسقط للمياه" العديد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والتعليمية لكافة أفراد الأسرة، مما يؤكد على دور حيا للمياه في توعية سكان محافظة مسقط والمحافظات الأخرى حول أهمية المحافظة على المياه والتقليل من استهلاكها بشكل مفرط.

    واستهدفت فعالية "اسبوع مسقط للمياه" كافة أفراد الأسرة، حيث تنوعت الأنشطة التي تم تنظيمها لتشمل فقرات وفعاليات ترفيهية وتعليمية وتثقيفية في أوقات المساء، وتميزت بتقديمها برامج ترفيهية هادفة. كما إلتقى زوار الفعالية بـ"مدرك" وهو إحدى شخصيات حيا للمياه المسؤولة عن توعية السكان بضرورة إتباع إجراءات الأمن والسلامة عند مواقع العمل التابعه للشركة، بالإضافة الى ذلك تواجدت خلال أسبوع الفعالية وحدة التوعية المتنقلة التي أتاحت الفرصة للزوار للتعرف عن قرب على مشروع إعادة استخدام المياه في محافظة مسقط والذي تنفذه حيا للمياه حالياً.

    وقد تميزت الفعالية بطابعها الذي أكد على أهمية المياه، وتمثل ذلك في الألعاب الترفيهية والأنشطة المتنوعة التي ركزت على أهمية الحفاظ على المياه ودور شركة حيا للمياه في جعل مسقط مدينة أفضل وتعريف الجمهور بأهمية مشروعها الرائد الذي يعتبر أحدث مشاريع إعادة استخدام المياه والذي يوفر بدوره فوائد طويلة الأمد لجميع سكان محافظة مسقط من خلال توفير بيئة صحية ونظيفة لهم.

    ويعد هذا الحدث ضمن سلسلة من الفعاليات والمبادرات التي نفذتها الشركة منذ بداية هذا العام للتواصل المستمر مع كافة أفراد المجتمع وإطلاعهم على آخر مستجدات المشروع، حيث تعرف زوار الفعالية على مدى ضخامة وحجم مشروع حيا للمياه والفوائد الجمة التي يقدمها المشروع لمجتمعهم.

    وتعليقاً على نجاح الفعالية صرح إبراهيم السليماني مدير عام الموارد البشرية قائلاً: " لقد سررنا بالنجاح الذي حققته فعالية "اسبوع مسقط للمياه" الأولى، فقد شارك في الفعالية الآلاف من الأفراد والعائلات، حيث تسنى لهم الإطلاع على مختلف الأنشطة التعليمية والترفيهية المنوعة التي تضمنتها الفعالية".

    وأضاف قائلاَ: " تأتي هذه الفعالية في إطار إلتزام شركة حيا للمياه بتحسين البيئة التي يعيش فيها الناس، وتطويرها لتصبح أكثر نظافة وصحة وإخضرارا. وقد أتاحت الفعالية الفرصة لشركة حيا للمياه للتواصل المباشر مع كافة شرائح المجتمع وتعريفهم بمستجدات مشروعها الأضخم لإعادة استخدام المياه في مسقط، وذلك بأسلوب سهل ومبسط .

    وقال: " إن الحفاظ على البيئة هو أحد مكونات النجاح والإزدهار، ولذلك حرصنا في "أسبوع مسقط للمياه" على تقديم أفضل النصائح والإرشادات والأفكار البناءة التي تعزز مفهوم الحفاظ على المياه لدى كافة شرائح المجتمع ".

    وقد تمكن الجمهور الحاضر في حدائق الصحوة –أحد المرافق المستفيدة من مشروع حيا للمياه - من الإطلاع على حجم المشروع الذي تلتزم حيا للمياه بتنفيذه، وفوائدة الصحية والبيئية للقاطنين في محافظة مسقط.

    وقد جاء اختيار حدائق الصحوة لتحتضن فعالية "اسبوع مسقط للمياه" كونها تستفيد من المياه المعالجة التي تنتجها حيا للمياه والتي تستخدم بدورها لأغراض الري والتشجير، بالإضافة إلى كون منطقة السيب واحدة من أهم الولايات التي يتم تنفيذ مشروع إعادة استخدام المياه فيها حيث تم الإنتهاء من 1000 كم من خطوط الشبكات من أجل توفير نظام حديث خالٍ من الروائح المزعجة وليحل محل صهاريج نقل مياه شفط المجاري.

    جدير بالذكر أن مشروع مسقط لإعادة استخدام المياه يعد أضخم مشروع هندسي من نوعه في السلطنة في مجال إنشاء شبكات إعادة استخدام المياه في محافظة مسقط، تبدي حيا للمياه كامل إلتزامها نحو المساهمة في جعل مسقط عاصمة خضراء وأكثر نظافة لجميع القاطنين فيها، كما أن المشروع سيربط، عند إكتماله، ما يزيد عن 80% من

    المنشآت السكنية والتجارية بهذا المشروع حيث سينعم السكان بمشروع إعادة استخدام المياه خالٍ من الروائح ويعد من أحدث المشاريع على مستوى المنطقة.

    كما يمتاز هذا المشروع بأنه مصمم للاستفادة منه على المدى الطويل للأفراد والبيئة ، حيث سيتم استخدام المياه المعالجة في العديد من الاستخدامات لأغراض الري والتشجير، كري الحدائق العامة والمتنزهات، موفرة بذلك بديل جيد لمصادر المياه دون الحاجة إلى استنزاف مصادر المياه الجوفية أو المياه العذبة، كما يساهم المشروع في التقليل من إنبعاثات غازات الإحتباس الحراري.

    جدير بالذكر أن حيا للمياه تقوم بتطبيق أحدث الأنظمة المستخدمة في مجال إعادة إستخدام المياه المعالجة، حيث طورت الشركة تقنية المفاعل الغشائي في 27 فبراير 2011 ، النظام الذي سيستوعب 110,000 متر مكعب يومياَ في مرحلته الثانية.

    وتعتبر تقنية المفاعل الغشائي أحد أهم التقنيات التي تضمن أن المياه الناتجة من عملية المعالجة تكون ذات جودة عالية وتلبي المعايير والمواصفات المشروطة من قبل جهات الاختصاص في السلطنة.
     

مشاركة هذه الصفحة