السلطنة تشارك في المؤتمر والمعرض الدولي المدعوم بالتكنولوجيا في برلين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة أساور من الحب, بتاريخ ‏30 نوفمبر 2011.

  1. المصدر: موقع جريدة عمان
    30/11/2011

    تحت عنوان ثقافات التعليم الحديثة -
    تشارك السلطنة ممثلة بوزارة التربية والتعليم في المؤتمر والمعرض الدولي المدعوم بالتكنولوجيا السابع عشر والذي يفتتح صباح اليوم الاربعاء بالعاصمة الالمانية برلين، وتشارك وزارة التربية والتعليم في المعرض من خلال اقامة جناح خاص يعكس رؤية الوزارة في مجال تقنية المعلومات والتعليم الالكتروني ومشاركة المختصين في حلقات العمل المصاحبة وتأتي هذه المشاركة بالتعاون مع عدد من شركات القطاع الخاص المحلية والعالمية .
    وحول هذه المشاركة قالت ميمونة بنت حميد العبرية مديرة دائرة تقنيات التعليم بالمديرية العامة لتقنية المعلومات :تأتي هذه المشاركة سعيا من الوزارة للوقوف على آخر التقنيات والتطورات في مجال تقنيات التعليم ، والعمل على مقارنة ما تم انجازه في هذا الجانب مع دول العالم سعيا من اجل الارتقاء بالعملية التعليمية والتى يحرص عليها جميع المسؤولين بالوزارة وعلى رأسهم معالي الدكتورة الوزيرة، هذا بالإضافة الى تبادل الافكار من خلال الفريق المشارك وقرنائهم من مختلف دول العالم .
    واضافت مديرة دائرة تقنيات التعليم متحدثة عن الجناح الذي ستشارك به الوزارة موضحة بأن: الجناح والذي سوف تشارك به الوزارة سوف يعكس رؤية الوزارة وانجازاتها في مجال الخدمات الالكترونية ( وخاصة مجال التعليم الالكتروني )،حيث تكون فرصة للمختصين من مختلف دول العالم لتقييم التجربة العمانية في هذا الجانب بما يتوافق مع الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني(عمان2020)، كما تعد هذه المشاركة فرصة للمختصين من الوزارة للالتقاء بقادة الفكر والتطوير في هذاالمجال بماينعكس ايجاباعلى تطوير الخطوات المقدمة والمنجزة في هذاالجانب.
    واستطردت قائلة: وقد تم تجهيز الجناح كاملا عن طريق دعم المبادرات التعليمية بالوزارة وبدعم من عدد من الشركات المحلية والعالمية وذلك من خلال توفير خلفيات وديكورات تعكس حب الطالب العماني للتعليم النابع من حبه لوطنه وسلطانه ، وتؤكد خلفيات الجناح على اعتزاز الطالب العماني بمدرسته ، هذا بالإضافة الى وجود شاشات مخصصة للعروض والسبورة التفاعلية والتي سوف يقوم باستخدامها احد المعلمين العمانيين المجيدين .
    وللتعرف أكثر على هذا المعرض والمؤتمر التقينا روبيكاسترومير الرئيسة التنفيذية لشركة اي سي دبليو ي الالمانية التي تحدثت قائلة: بأن مؤتمر برلين للتعليم المدعوم بالتكنولوجيا من أكبر المؤتمرات العالمية للتعليم الالكتروني لقطاع الشركات وقطاعات التعليم والخدمات العامة. ويستعرض المؤتمر الذي يحضره أكثر من 2000 خبير ومشارك من أكثر من 100 دولة أحدث البحوث والاتجاهات، ويقدم التوجيه حول أفضل الممارسات والمنتجات في مجال التعليم الشبكي. ويمكن للمشاركين التواصل مع نظرائهم من أنحاء العالم والتعلم من بعضهم البعض حاملين معهم المهارات العملية والمعرفية.
    واضافت: إننا نؤمن بان التعليم الالكتروني هو أفضل مكان لجمع الناس معا وتسهيل عملية تبادل المعارف بين القارات والقطاعات، وتتمثل مهمتنا في تحسين عملية الوصول إلى المعلومات والتعليم والتدريب وذلك من اجل دفع عجلة الازدهار الاقتصادي والاجتماعي، ويتم ذلك من خلال تعزيز استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ورفع مستوى الوعي ودعم تطوير القدرات وجذب الاستثمارات لجميع مستويات وقطاعات التعليم والتعلم والتقريب بين الكثير من المعنيين من خلال هذه المؤتمرات ومن خلال مجتمع الممارسة.
    واستطردت: سيحظى المشاركون طوال فترة انعقاد المؤتمر بالفرصة لحضور دورات مخصصة لمناقشة القضايا التربوية التي تواجه الدول في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك الدول البعيدة كما ستعقد جلسة خاصة تبحث في دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم والتدريب في منطقتي دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكيفية تحويل التعليم في هذه الدول إلى تعليم رقمي .
    وأكملت قائلة:وسوف يركز مؤتمر برلين للتعليم الشبكي في كل عام على محور مختلف آخذا في الاعتبار الموضوعات المهمة والوثيقة الصلة بالتعليم والتدريب في ذلك الوقت. وبعد أن تم تناول موضوع التعليم الشامل في عام 2010م، فإن المحور الرئيسي للمؤتمر في عام 2011م سيكون حول ثقافات التعليم الحديثة، وأنه لمن دواعي سرورنا أن تكون لدينا هذه النخبة من الخبراء من قطاعات التعليم والقطاعات الخدمية العامة ذات الصلة. وفيما يختص بالمؤتمر لعام 2012م، فإن فريقا من الخبراء سيحدد المحاور التي سيتم تناولها آخذين في الاعتبار القضايا التي ستظهر على السطح فيما يتعلق بقطاعي التعليم والتدريب في المستقبل. كما إن اختلاف صيغ الجلسات يضمن اتباع جميع أساليب التعليم خلال المؤتمر ونحن باستمرار نؤكد على ذلك من أجل إيجاد برنامج محفز للجميع.
    واختتمت الرئيسة التنفيذية لشركة( اي سي دبليو ي ) الالمانية تصريحها بالتعبير عن السعادة لمشاركة وزارة التربية والتعليم بسلطنة عمان في مؤتمر برلين للتعليم المدعوم بالتكنلوجيا عام 2011م، وننتظر مشاركة المختصين في مختلف المجالات وحلقات العمل المصاحبة للمؤتمر. ولا شك فان جناح السلطنة سوف يعكس تطور التعليم في سلطنة عمان بقيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم .
    يشار الى أنه وتماشيا مع النمو المطرد في أعداد المشاركين الذين وصل عددهم إلى ما يزيد عن 2100 مشارك في عام 2010م بعد أن كان 400 مشارك في عام 1995م ، فقد أستحدث المؤتمر محاور وأنواع جديدة للدورات ليعكس آخر الاتجاهات والأبحاث واحتياجات القطاعات المختلفة.
    وشهد العام المنصرم 2010م تقديم "تعليم الأعمال"، وتقديم سلسلة من الدورات تركز على آخر الاحتياجات والتطورات في التعليم التشاركي. وسيتم خلال هذا العام تطوير تعليم الأعمال للمؤتمر لعام 2011م .
     

مشاركة هذه الصفحة