جهود وبرامج زراعية كبيرة تحظى بها محافظة الظاهرة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏29 نوفمبر 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    جهود وبرامج زراعية كبيرة تحظى بها محافظة الظاهرة
    مدير دائرة الشئون الزراعية بالظاهرة
    إدخال أنظمة الري الحديثة لأكثر من 574 مزرعة وإنشاء 286 بيتا محميا

    تحقيق ـ سعيد بن علي الغافري وخميس بن سالم المنظري:تسعى وزارة الزراعة والثروة السمكية من خلال برامجها وخططها إلى تنمية القطاع الزراعي وتطوير الزراعات الحقلية لدى المزارعين كيف لا والزراعة تعتبر من أهم الركائز التي قامت عليها حياة الإنسان العماني بشكل عام والريفي بشكل خاص وبالرغم من التوسع الكبير في القطاعات الأخرى خاصة النفطية إلا أن ارتباط العمانيين بالأرض وحراثتها يظل قائما وذلك بمختلف مناطق السلطنة وفي ظل العهد الزاهر لسلطان البلاد المفدى ، وأولت الحكومة الرشيدة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية القطاع الزراعي جل الاهتمام والرعاية والتنمية والتطوير بمختلف برامجه وقطاعاته.
    برامج زراعية
    وحول الجهود المبذولة والبرامج المنفذة بولايات محافظة الظاهرة أوضح المهندس ناصر بن علي بن حميد المرشودي مدير دائرة الشئون الزراعية بالظاهرة بأن الانتاج الغذائي الدعامة الرئيسية لحياة الإنسان والحيوان وتقوم برامج وزارة الزراعة والثروة السمكية بدور كبير نحو استغلال الأرض الزراعية والموارد الطبيعية الاستغلال الأمثل بتطبيقها الوسائل والتقانات المختلفة للحفاظ على هذه الموارد والعمل على استدامتها وتوفير فرص عمل للأسر العمانية، ولقد أثمرت جهود الوزارة خلال الفترة الماضية إلى تغيير أنماط وأساليب الزراعة التقليدية لدى العديد من المزارعين وإدخال العديد من الأصناف الزراعية ذات الإنتاجية العالية وإقناع المزارعين باستخدام الوسائل والتقنات الحديثة وتبني أساليب الزراعة بالبيوت المحمية والميكنة الزراعية وتصنيع المنتجات الزراعية وبالطبع فإن هذا الأمر يهدف في المقام الأول إلى استغلال الموارد الطبيعية الاستغلال الأمثل لها والحفاظ على استدامتها.

    إرشاد وإعــلام
    وقال.. كما هو معلوم يعتبر الإرشاد كغيره من البرامج المتعددة يقدم إلى المزارعين بالعديد من الطرق والوسائل المباشرة وغير المباشرة فهو بلا شك خدمة زراعية تهدف إلى مساعدة المزارعين ورفع كفاءتهم وتحديد مشاكلهم ووضع الحلول المثلى لها ، وهنا في ولايات منطقة الظاهرة كغيرها من مناطق وولايات السلطنة يتم الإرشاد الزراعي من خلال الفنيين والأخصائيين والمهندسين والمرشدين سواء كان بالزيارات الحقلية الفردية أو الجماعية والندوات الإرشادية وأيام الحقل وحلقات العمل والمحاضرات الجماهيرية ويتم أيضا باستخدام الوسائل الإعلامية المسموعة أو المرئية والكتيبات والنشرات الإرشادية والمطبوعات المبسطة وهذه الوسائل الإرشادية لها الدور الكبير في توصيل المعلومة الفنية الصحيحة بطرق مبسطة حسب ثقافة المزارع مما كان لها الدور الكبير في إقناع العدد الكبير من المزارعين بتبني التوصيات الفنية الحديثة وهذا له دوره المثمر في تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للعاملين في هذا المجال.

    برامج طموحة
    وأضاف المرشودي أن الوزارة تسعى كل عام خلال المواسم الزراعية الصيفية والشتوية إلى تنفيذ العديد من البرامج الإرشادية الزراعية بمختلف المحافظات سواء الحقول الإرشادية أو برامج حاصلات الخضر أو أشجار الفاكهة أو الحاصلات الحقلية أو تربية نحل العسل أو مشاريع مكافحة الآفات والأمراض النباتية وتشجيع إدخال أنظمة الري الحديثة في المزارع التقليدية والبيوت المحمية والميكنة الزراعية وكذلك لبرامج المرأة الريفية العاملة في هذا المجال، كما وضعت الوزارة برامج خاصة لوقاية الأشجار والمحاصيل الزراعية من خطر الآفات والحشرات الزراعية ليشمل جميع المزارعين دون استثناء. ويراعى عند تنفيذ تلك البرامج وعند اختيار المزارعين المشاركين في البرنامج تعطى الأولوية للمزارعين الذين لديهم الرغبة والاستعداد في تنفيذ تلك البرامج وأن يكون الحقل في موقع يسهل الوصول إليه من قبل المزارعين والفنيين ليكون حقلا تدريبيا لأكبر عدد من المزارعين.
    وأشار مدير دائرة الشئون الزراعية بالظاهرة أن أهم البرامج الإرشادية التي تم تنفيذها بالمحافظة تتمثل في تطوير وتحسين إنتاجية وإكثار حاصلات الخضر العمانية كالثوم العماني والجزر العماني والفندال المحلي والخيار العماني وبرامج تطوير الحاصلات الحقلية العمانية ، حيث تم خلال الموسم الماضي شراء طنين من الثوم العماني ويتم حفظها بمخازن مبردة ليتم توزيعها على المزارعين مدعومة بنسبة 50%من قيمتها لزراعتها خلال الموسم المقبل والنهوض بإنتاجية أصناف البصل المحلية المحسنة حيث سيتم توزيع اكثر من 100 كجم من صنف بصل بهلي على 250 مزارعا وتنمية وإنتاج حاصلات الخضر الورقية إضافة إلى برنامج إكثار التقاوي المحسنة لأصناف الحاصلات الحقلية وبرنامج تحسين خواص التربة بزراعة الحاصلات البقولية وكذلك يتم تنفيذ برنامج إرشادي حول التوصيات المتكاملة لتحسين زراعة الأصناف الجديدة من الحاصلات الحقلية وبإذن الله تعالى سيتم تموزيع 140 حقلا بالمجان على مستوى ولايات عبري وينقل وضنك.

    دعم مستمر
    ومن ضمن الحاصلات الحقلية تم تنفيذ برنامج إرشادي يهدف إلى حماية حقول القمح والشعير من هجمات الطيور وذلك من خلال نشر مظلات من الشباك الواقية ، حيث بلغ إنتاج المنطقة من حبوب القمح خلال الموسم الماضي اكثر من 170 طن حبوب وتم شراء حوالي 12 طنا و400 كجم من حبوب القمح والشعير من المزارعين بقيمة تصل حوالي 8 آلاف ريال عماني لتنفيذ برنامج تستهدف مساحه 220 فدانا واستعداداً للموسم القادم تم توزيع 4 آلاف لدراسة وتذرية القمح والشعير بنسبة دعم تصل إلى 50% من قيمتها كما يتم توفير عدد من الآلات الحكومية المماثلة ليستفيد منها مزارعو المنطقة.
    وفي مجال الإرشاد لأشجار الفاكهة فيتم ولله الحمد تنفيذ برنامج للنهوض بإنتاجية أشجار المانجو والليمون العماني ، حيث يهدف البرنامج إلى تغيير النمط الزراعي السائد لدى المزارعين وذلك بزراعات منظمة حسب المسافات الموصى بها وتنفيذ عمليات الخدمة الزراعية بانتظام وذلك للتغلب على وجود بعض الأمراض الزراعية بتلك المحاصيل كما برنامج مكافحة الآفات الخاصة بالليمون والمانجو ومختلف أشجار الفاكهة يسير بالشكل السليم وذلك للحد من تدهور تلك الأشجار وإيجاد أصناف بديلة مقاومة للأمراض الزراعية المنتشرة بينها.
    وأضاف المرشودي أنه ومن ضمن برامج الوزارة لنشر وتطوير الميكنة الزراعية وذلك نظراً لدورها الرائد في تنفيذ العديد من العمليات الزراعية حيث يتم تقديم الحراثات الزراعية وملحقاتها وآلات الدراسة عن طريق الدعم ، حيث تم خلال الموسم توزيع 51 حراثة يدوية و9 حراثات كبيرة للمساحات الواسعة وتم إنشاء وتركيب عدد 45 بيتا محميا ليصل عدد البيوت المحمية بالمنطقة إلى 286 بيتا لإنتاج حاصلات الخضر بها وتنفيذ عدد 8 مظلات خضر.
    وتقوم الوزارة بتقديم دعم 100% لمواد أنظمة الري الحديثة على أن يتحمل المزارع عملية التركيب فقط حسب المواصفات الفنية للوزارة حيث تم إدخال الأنظمة إلى 574 مزرعة على مستوى المنطقة وجاري التنفيذ خلال الفترة الحالية لعدد 38 مزرعة.
    واختتم مدير دائرة الشئون الزراعية بمحافظة الظاهرة قائلا: الوزارة أولت اهتماما خاصا ببرامج ووقاية المزروعات على اعتبار أن لها دورا كبيرا ومهما في حماية الثروة الزراعية بالسلطنة ، حيث تقوم أجهزة الوقاية بالمديرية ودوائر التنمية الزراعية بالمنطقة بحملات لمكافحة آفة دوباس النخيل كما ينفذ بالمحافظة وبالتحديد بالقرى المصابة بسوسة النخيل الحمراء برنامج الإدارة المتكاملة لمكافحة السوسة سواء بالمكافحة الميكانيكية أو العمليات الزراعية والإرشاد والتوجيه والمكافحة الكيماوية واستخدام المصائد الفرمونية للسوسة كما يتم تنفيذ المسوحات الدورية المكثفة وتوجيه المزارعين والمقيمين للالتزام بقانون الحجر الزراعي وعدم نقل أي فسيلة من فسائل النخيل مهما كانت نوعيتها من القرى المصابة الى قرى أخرى سليمة وتم خلال العام الماضي توزيع 150 ماكينة رش مبيدات حشرية، كما تستمر الجهود في مجال مكافحة الآفات الزراعية لمختلف الحاصلات والأشجار وذلك للحد من ضررها ولتبقى هذه الثروة جيدة الإنتاج والعطاء.



    المرجع : جريدة الوطن
     

مشاركة هذه الصفحة