بدء العمل اليوم بأكبر توسعة لصحن الطواف تستوعب 130 ألف طائف في الساعة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بدء العمل اليوم بأكبر توسعة لصحن الطواف تستوعب 130 ألف طائف في الساعة




    [​IMG]



    (أنحاء) 27نوفمبر2011م

    يبدأ اليوم العمل بمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطاف والذي يركز على توسعة صحن الطواف، وإعادة بناء وتأهيل الأروقة المحيطة به في كافة الأدوار لتستوعب ١٣٠ ألف طائف في الساعة بدلا من ٥٢ ألف طائف في الساعة حاليا، ويسنفذ المشروع خلال 3 أعوام.
    ونقلا عن صحيفة الوطن في عددها اليوم السبت، أوضح نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور محمد الخزيم الوطن"، أن المشروع يشمل إحداث دور لذوي الاحتياجات الخاصة، وربطه بالمصاعد والمنحدرات وبمسار ذوي الاحتياجات الخاصة في المسعى، وسيتضمن المشروع كافة الخدمات التشغيلية كنوافير الشرب والوضوء ونقاط التعبئة والغسيل.
    وأضاف الخزيم أن توسعة خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام تقع في الناحية الشمالية من المسجد على مساحة تقدر بـ400 ألف متر مربع تقريبا، وتشمل مباني التوسعة والساحات المحيطة بها والجسور المعدة لتفريغ الحشود ترتبط بمصاطب متدرجة.
    وأشار الخزيم إلى أن التوسعة ستلبي كافة الاحتياجات والتجهيزات والخدمات التي يتطلبها الزائر مثل نوافير الشرب والأنظمة الحديثة للتخلص من النفايات وأنظمة المراقبة الأمنية، وتشتمل على تظليل للساحات الخارجية، كما ستؤمن منظومة متكاملة من عناصر الحركة الرأسية حيث تشمل سلالم متحركة وثابتة ومصاعد، مبينا أن التوسعة ستستوعب بعد اكتمالها أكثر من مليون و500 ألف مصل.
    ولفت إلى أنه تمت دراسة تدفقات حركة المشاة والمصلين وارتباطهم بالتوسعات السابقة وصحن المطاف والمسعى ابتداء من الساحات الخارجية ومحطات النقل العام المزمع تنفيذها في الضلع الشمالي من الدائري الأول وحتى الوصول إلى صحن المطاف من خلال محاكاة حركة الحشود في الدخول والخروج والإخلاء وفق منظومة من عناصر الحركة الأفقية المتمثلة في الجسور والممرات والساحات الخارجية وعناصر الحركة الرأسية المتمثلة في المصاعد والسلالم الكهربائية والثابتة ومنحدرات لذوي الاحتياجات الخاصة، وسترتبط عناصر الحركة بمنظومة إرشادية متكاملة شمولية للدلالة على الأمكنة والخدمات في كافة أرجاء المسجد الحرام.
    وأكد أن التوسعة تشتمل على محطة خدمات متكاملة يجري تنفيذها على مساحة ٧٥ ألف متر مربع تشمل أنظمة التكييف المتقدمة الصديقة للبيئة وخزانات المياه وأنظمة التخلص من النفايات وأنظمة الكنس المركزي، كما ستشمل التوسعة تنفيذ ما يزيد على ١٥ ألف دورة مياه سيتم توزيعها بطريقة تخدم كافة المستخدمين مع سهولة الوصول إليها من كافة المواقع، كما يجري تنفيذ أربعة أنفاق للمشاة ضمن مشروع التوسعة لربط منطقة العتيبية وجرول وجبل الكعبة بالساحات الشمالية لتمكين المشاة من السير في بيئة مناسبة للوصول إلى الحرم، إضافة إلى إنشاء شبكة من المظلات في الساحات الغربية.
     

مشاركة هذه الصفحة