الرحالة البريطاني أدريان هايس يختتم رحلته على أراضي السلطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏25 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الرحالة البريطاني أدريان هايس يختتم رحلته على أراضي السلطنة

    الجمعة, 25 نوفمبر 2011
    [​IMG]


    عبَّر عن حزنه لمغادرة مناطق جميلة تعايش معها طيلة الفترة الماضية

    رملة خيلة - العمانية:
    احتفل امس برملة خيلة بنهاية رحلة الرحالة الإنجليزي أدريان هايس على أراضي السلطنة والذي عبر صحراء الربع الخالي على خطى الرحالة الإنجليزي ويلفرد ثيسجر بعد أن قطع قرابة 830 كيلومترا متنقلا في رمال السلطنة منذ انطلاقه في التاسع والعشرين من الشهر المنصرم من متنزه البليد الأثري بمدينة صلالة جنوبا وصولا إلى رملة خيلة جنوب غرب محافظة الظاهرة وذلك تحت رعاية الشيخ سعيد بن علي النعيمي نائب والي عبري.
    وقال خالد بن مسلم الرواس مدير عام المديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار الذي ألقى كلمة وزارة السياحة أن رعاية وزارة السياحة لهذا الحدث يأتي في إطار الترويج للمنتج السياحي العماني بمقوماته الفريدة والمتميزة عالميا لما لهذه البوادي والصحاري العمانية الخالدة من تراث وتاريخ عريق وطبيعة ساحرة حيث أصبحت الكثبان الشامخة لهذه الصحراء بمناظرها الخلابة مقصدا للسياحة العالمية.
    وأضاف الرواس أن الرحلة حفلت بالكثير من المفاجآت التي أثرت ملف هذه الرحلة بمواضيع ومشاهدات رصدتها أقلام وكاميرات الفريق المرافق للرحالة الإنجليزي والذي هدف إلى التعرف على كل ما يواجه الرحالة ومرافقيه من مظاهر وغرائب وخصائص طبيعية وسجايا وأخلاق الإنسان البدوي العماني المشهور بكرمه وشهامته وأنفته وشجاعته وهذه سمات تميز بها الإنسان العماني عبر التاريخ مشيرا إلى أن الرحلة ستكون إضافة مهمة في تاريخ سجل الرحلات التي تعاقبت على هذه الصحراء معربا عن شكره للرجال الذي رافقوا الرحالة هايس خلال هذه الرحلة من أبناء السلطنة وجميع الشيوخ والأهالي الذين قاموا بالترحاب
    بالرحالة في المناطق التي مر عليها وكل الجهات الإعلامية المشاركة في تغطية هذه الرحلة وكل من ساهم في نجاحها.
    من جانبه عبّر الرحالة الإنجليزي أدريان هايس عن سعادته لإنهاء المرحلة الثانية من رحلته في السلطنة في نفس الوقت الذي يخالجه شعور بالحزن لمغادرة هذه المناطق الجميلة في السلطنة والتي تعايش معها طيلة الفترة الماضية واختلط بأهلها وحظي بكرمهم.
    وقد قطع الرحالة الإنجليزي أدريان هايس صحراء الربع الخالي على ظهور الإبل حيث مر خلال مسيرته بنقاط مختلفة كان قد توقف فيها الرحالة الإنجليزي ويلفرد ثيسجر المعروف في أوساط القبائل البدوية في السلطنة والجزيرة العربية باسم مبارك بن لندن في العام 1946 م أثناء عبوره صحراء الربع الخالي،
    ومنها وادي جرزيز وحوض ماء عيون وآبار مشديد والمطهفة والشصر ومقشن إضافة إلى العبور إلى نيابة مرسودد ومنطقة الخنجر ورمال مقشن والغربانيات والزولية و السحمة وأبو الطبول وأم السميم ، وانتهاءا برملة خيلة بالإضافة إلى مشاهدة الكثير من الأودية الرئيسية التي تخترق الصحراء والبادية ومنها وادي عيون ووادي غدون ومقشن وملحيت .
    كما حظي الرحالة خلال مسيرته بحفاوة استقبال كان يقدمها له سكان البادية في المناطق التي يتوقف فيها والتي يعتبرها الرحالة فرصة كبيرة للوقوف على عادات وتقاليد سكان هذه الصحاري والبوادي إضافة إلى التعرف على الفنون والتقاليد التي يقدمونها أمامه أثناء ساعات التوقف إلى جانب مشاهدة أنواع مختلفة من الحيوانات البرية والتلال الرملية الذهبية اللون ومتابعة لحظات الغروب والشروق في مواقع مختلفة من
    صحراء الربع الخالي.
    وتعتبر هذه الرحلة من ضمن الرحلات والمغامرات التي قام بها الرحالة الإنجليزي أدريان هايس لاعتلاء قمة إيفيريست وعبور جزيرة جرين لاند والوصول إلى أقطاب الأرض الثلاثة الجنوبي والشمالي وقمة إيفيريست .
    تجدر الإشارة إلى أن صحراء الربع الخالي قد استحوذت على اهتمام الرحالين ولم يكن الرحالة ويلفرد ثيسجر أول من عبر الربع الخالي بل سبقه إلى عبور هذه الرمال الرحالة برترام توماس الذي قطع الربع الخالي من الجنوب إلى الشمال منطلقا من مدينة صلالة عام 1930 م وألف كتابا أسماه العربية السعيدة.
     
  2. smiling fase

    smiling fase ¬°•| عضو مميز |•°¬

    جميل ان نجد بلادنا محط اهتمام من الجميع ونتمنى المزيد من التشجيع وان يبرز دور الاعلام بشكل كبير في تغطية مثل هذه الاخبار
    يسلموااااا
     

مشاركة هذه الصفحة