حفل تكريم المعلمين الفائزين في مسابقة إنتاج وتفعيل الدروس على السبورة التفاعلية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    حفل تكريم المعلمين الفائزين في مسابقة إنتاج وتفعيل الدروس على السبورة التفاعلية

    Thu, 24 نوفمبر 2011

    رعى سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية المكلف بأعمال وكيل التعليم والمناهج صباح أمس حفل تكريم المعلمين الفائزين في مسابقة إنتاج وتفعيل دروس على السبورة التفاعلية الذي نظمته وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة لتقنية المعلومات دائرة تقنية التعليم بالتعاون مع شركة بروميثين-المكتب الإقليمي للشرق الأوسط-بحضور مجيد شرف المدير الاقليمي لشركة برميثين الشرق الاوسط،ومديري عموم ديوان عام الوزارة ونواب مديري الدوائر بالوزارة ومديري دوائر تقنية المعلومات ورؤساء الأقسام بالمحافظات التعليمية وأعضاء شعبة التعليم والمحتوى الالكتروني بالمحافظات التعليمية ومديري المدارس المكرمة والمدارس المجيدة في استخدام السبورة التفاعلية والمعلمين المكرمين،وذلك بمسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية.
    بدأ الحفل بكلمة ألقتها ميمونة ابنة حميد العبرية مديرة دائرة تقنيات التعليم كلمة الوزارة حيث قالت:يشهد عصرنا الحاضر انفجاراً معرفياً وتطوراً تربوياً متسارعا وهذا التطور الكمي والكيفي المتنامي يحتم على التربويين في كل مكان مسايرته والإطلاع على كل جديد يحمله والاستفادة منه وذلك بهدف الارتقاء بالنظام التربوي والتعليمي حيث أن التربية والتعليم لم تعد مجرد معلومات ومعارف تلقى وتحفظ كما أن استراتيجياتها ليست هي نفسها الأساليب التقليدية التي كانت تستخدم في الماضي وإنما هناك معينات ووسائل تدريسية متعددة ومتنوعة أثبتت الدراسات التجريبية نجاحها وفاعليتها في رفع مستوى التحصيل الدراسي للمتعلمين وكذلك في سرعة وجودة تحقيق الأهداف التربوية التي يسعى العاملون في مجال التربية والتعليم لتحقيقها، لذا وجب علينا البحث عن هذه الأساليب والوسائل الحديثة وتجويدها وتطويعها في عمليتي التعليم والتعلم ، ومن هنا يأتي مشروع الفصول التفاعلية كترجمة واقعية لتطبيق مشروع توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية.
    وأضافت:إن الصف التفاعلي دائماً ما يمثل البيئة التعليمية التفاعلية المناسبة للعمل الجماعي والتي تمكن الطلبة والمعلمين من إنتاج وتوظيف محتويات تفاعلية نابضة بالتبادل والمناقشة والتواصل البناء بين محاور العملية التعليمية (المعلم ، المتعلم ، المحتوى التعليمي) في الغرفة الصفية،وخلال الفترة الماضية قامت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع شركة بروميثيان بتدريب مجموعة من المعلمين والمعلمات وفق مرحلتين تمثلت المرحلة الأولى بالتدريب اللامركزي وذلك بالمحافظات التعليمية قدم بها مجموعة من المهارات الأساسية في استخدام السبورة التفاعلية وتلتها المرحلة الثانية المركزية وذلك باختيار المعلمين المجيدين من المحافظات وتدريبهم على المهارات المتقدمة في استخدام السبورة التفاعلية ، وإيمانا من الجميع بأهمية تقييم هذه المراحل،فقد تم إعداد مسابقة خاصة بإنتاج وتفعيل دروس على السبورة التفاعلية من قبل شركة بروميثيان.
    وأضافت: نقف هنا اليوم لتكريم الفائزين من المعلمين والمعلمات في هذه المسابقة ولنبارك لهم ولمحافظاتهم التعليمية هذا الإنجاز الرائع الذي نفخر جميعا به ، متمنين للجميع مزيدا من التقدم والرقي،شاكرين لشركة بروميثيان هذه المبادرة الطيبة الطموحة،مثمنيين تعاونهم الدائم والبناء.
    كما ألقى مجيد شرف المدير الإقليمي لشركة برميثين الشرق الأوسط كلمة الشركة قال فيها:إن هدفنا في شركة بروميثين ليس توفير التكولوجيا الحديثة فحسب،بل الاستغلال الأمثل والاستخدام التربوي الهادف لهذه التكنولوجيا وتوظيفها بشكل فعال تخدم الطالب والمعلم معا،وتتوسع الشركة ببرمجيات حديثة مثل الاكتف بروجرس ليخدم العملية التعليمية ويضم أولياء الأمور والمسئولين في عمليات الرصد والمتابعة،فتكتمل حينها المنظومة التعليمية المتكاملة.
    وأضاف:إن منافسة بروميثين اكتف كومبتشن هي الثالثة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والهدف منها هو تحفيز المعلمين للمساهمة بدروسهم عبر موقع بروميثين بلانت،كوكب المعلمين على شبكة الانترنت،ليشاركوا أفكارهم التعليمية ويتبادلوا خبراتهم مع ما يزيد عن مليون مشترك على الموقع حول العالم.
    بعدها قدم عرض مرئي عن تطبيق السبورة التفاعلية بمدارس السلطنة وأهميتها،ثم قدم المعلمون المتأهلون للمراكز الثلاثة الأولى شرح عملي لدروسهم،بعدها تم التصويت من قبل الحضور على اختيار أفضل الأعمال من بين الأعمال المعروضة،ثم قام راعي الحفل بتكريم الفائزين من المعلمين الحاصلين على المراكز العشرة الأولى،وأيضا تكريم المدارس الفائزة بالمراكز الخمسة الأولى،ودائرتي تقنيات التعليم والدعم الفني والتشغيل بالمديرية العامة لتقنية المعلومات،ولجنة التقييم ومعدي الحفل،والمعلمات المجيدات في مشاريع التعليم الإلكتروني،بعدها قدم راعي الحفل درع وزارة التربية والتعليم لشركة بروميثيان وشركة شبكة مصادر التكنولوجيا تقديراً لجهودهم وتعزيزاً للشراكة والتعاون بين الشركتين مع وزارة التربية والتعليم،وقدم المدير الإقليمي لشركة برميثين الشرق الأوسط هدية تذكارية لراعي الحفل.
     

مشاركة هذه الصفحة