معهد الإدارة العامة يختتم حلقات التأهيل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    معهد الإدارة العامة يختتم حلقات التأهيل لموظفي البلاط السلطاني والصناعات الحرفية والصحة والاقتصاد الوطني والاختصاصات الطبية

    Thu, 24 نوفمبر 2011

    كتب - خالد بن راشد العدوي:-- اختتم معهد الإدارة العامة أمس أعمال مجموعة من حلقات العمل التطبيقية لعدد من موظفي وحدات الجهاز الإداري للدولة والجهات العسكرية والأمنية، وذلك بهدف صقل وتنمية مهاراتهم الوظيفية والرقي بالأداء المهني والوظيفي، حيث نفذ المعهد خلال هذا الأسبوع حلقة تطبيقية حول إعداد الموازنات والحسابات والقوائم المالية الختامية في المؤسسات الحكومية من المستوى المتقدم لعدد من موظفي شؤون البلاط السلطاني، هدفت إلى تنمية مهارات المشاركين في كيفية إعداد الموازنات والحسابات الختامية وإكسابهم القدرة على كيفية وضع التقديرات وإعداد الموازنات وتزويدهم أيضا بكيفية معالجة القيود المحاسبية والاثبات الدفتري وإعداد الحسابات الختامية، بالإضافة إلى صقل وتنمية مهارات المشاركين في مجال القوائم المالية وأساليب عرضها.
    وتناولت الحلقة عددا من الموضوعات المتعلقة بمفهوم المال العام وآليات حمايته والقواعد الأساسية لإعداد الموازنة العامة وطرق تبويب الإيرادات والنفقات العامة والقواعد المنظمة للرقابة على تنفيذ الميزانية العامة، وإجراءات إعداد الحساب الختامي.
    كما نفذ المعهد حلقة تطبيقية في مجال تنمية المهارات الإدارية للموظفين الجدد بالهيئة العامة للصناعات الحرفية من مستوى الإدارة المباشرة، وذلك بهدف تزويد المشاركين بالمعارف والمعلومات المتصلة بالوظيفة الحكومية وحقوق وواجبات الموظف، وإكسابهم المعارف والمهارات الوظيفية والاتجاهات السلوكية التي تؤهلهم لأداء الأعمال الإدارية بكفاءة وفاعلية، وتتناول الحلقة التي تستمر لمدة خمسة أيام عددا من الموضوعات المتعلقة باتجاهات الإدارة الحديثة والوظيفة العامة وأخلاقيات العمل الوظيفي وحقوق الموظف وواجباته في الخدمة المدنية والاتصال الإداري وأثره في بناء العلاقات الإنسانية في العمل، والعمل الجماعي وأسس بناء فريق العمل الفعال، وإدارة الذات والوقت، ومهارات التعامل مع المراجعين ومهارات إعداد المكاتبات الحكومية.
    ونفذ المعهد أيضا خلال الأسبوع الجاري حلقة تطبيقية حول تنمية المهارات الذهنية وتفجير الطاقات الكامنة لعدد من أخصائيي وكتبة وفنيي وزارة الصحة وذلك بهدف تزويد المشاركين بالمعارف والمهارات اللازمة في مجال الإبداع وأساليب التفكير الإبداعي، واستعراض أهم الأساليب الكامنة لتنمية الطاقات الذهنية الإبداعية في مجال العمل، وتناولت الحلقة عددا من الموضوعات المتعلقة بالإبداع من حيث المفهوم والمبادئ والأنواع والأهمية، والتفكير الإبداعي ودوره في حل المشكلات واتخاذ القرارات والخرائط الذهنية وكيفية تطبيقها في الحياة العلمية والشخصية والذكاء العاطفي وأهميته في بناء العلاقات الإيجابية ومعوقات العمل الإبداعي وكيفية إيجاد بيئة إبداعية في العمل.
    كما نفذ المعهد أيضا حلقة تطبيقية حول المنسق والاجتماعات لعدد من موظفي المؤسسة العامة للمناطق الصناعية من مستوى الإدارة الوسطى، وذلك بهدف معرف أنواع الاجتماعات وأهدافها، وإدراك أهمية دور المنسق في الاجتماعات، وإتقان المهارات الإدارية المساندة قبل الاجتماع وأثناءه وبعده، وإتقان مهارات إعداد الوثائق الخاصة بالاجتماعات، وتتناول الحلقة التي تستمر لمدة أسبوع عددا من الموضوعات المتعلقة بالمنسق والإدارة المكتبية والاجتماعات من حيث الأهمية والأنواع والأهداف، ودور المنسق قبل الاجتماع وأثناءه وبعده، بالإضافة إلى المهارات الكتابية الخاصة بالاجتماعات.
    ونفذ المعهد كذلك حلقة تطبيقية حول إعداد المراسلات والتقارير والمذكرات الحكومية لعدد من شاغلي الوظائف التي تتطلب إعداد المراسلات والمذكرات والتقارير من مستوى الإدارة الوسطى، وهدفت إلى تنمية مهارات المشاركين في مجال إعداد وكتابة المراسلات والمذكرات والتقارير وتمكينهم من تجنب الأخطاء الشائعة في كتابة المراسلات والمذكرات والتقارير، وتناولت الحلقة الموضوعات المتعلقة بكتابة المراسلات الحكومية والتقارير والمذكرات الداخلية والجوانب اللغوية في الكتابة الإدارية.
    كما نفذ المعهد خلال هذا الأسبوع حلقة تطبيقية حول إدارة الذات والأولويات لعدد من رؤساء الأقسام والفنيين بوزارة الصحة من مستوى الإدارة الوسطى وذلك بهدف إكساب المشاركين القدرات الفعالة لقيادة الذات وإدارة الأولويات واستعراض أهم أسباب مضيعات الوقت وكيفية التعامل معها، وتناولت الحلقة عددا من الموضوعات المتعلقة بالوقت من حيث المفهوم والأهمية ومضيعات الوقت وأسبابه وكيفية التعامل معها، والإدارة الفعالة لتخطيط وترتيب وتنفيذ الأولويات، بالإضافة إلى القواعد والاستراتيجيات الناجحة للبدء بالأهم قبل المهم.
     

مشاركة هذه الصفحة