الاحتفال باختتام الإعمال السنوية للجنة الزكاة بالبريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة في الصميم, بتاريخ ‏8 يناير 2008.

  1. في الصميم

    في الصميم ¬°•| خارج الخط |•°¬

    الاحتفال باختتام الإعمال السنوية للجنة الزكاة بالبريمي


    5/Jan/2008


    البريمي - حميد البادي وغانم الحساني

    رعى الشيخ حمد بن سعيد المعمري نائب والي البريمي وبحضور أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي ولاية البريمي وعدد من مديري الدوائر الحكومية بالولاية وشيوخ وأعيان الولاية وجمع كبير من الحضور الحفل الختامي السنوي الثالث الذي تقيمه لجنة الزكاة بولاية البريمي لتكريم أعضاء لجنة الزكاة والمؤسسات والافراد الداعمين لهذه اللجنة.
    كلمة لجنة الزكاة
    بدء الحفل بأيات من الذكر الحكيم تلاها ألقى فضيلة الشيخ عتيق بن راشد الفلاسي رئيس لجنة الزكاة بولاية البريمي وجابي الزكاة كلمة لجنة الزكاة بدأها مرحبا بالشيخ حمد بن سعيد المعمري نائب والي البريمي راعي الحفل والحضور ثم وتحدث فضيلته عن أهمية الزكاة في الإسلام وأنها الركن الثالث من أركان هذا الدين، وبها تتحقق السلامة والطمأنينة في ديار المسلمين، ويتحقق معنى التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع المسلم، وهي السياج الواقي للمجتمع من كل صور الانحراف والضياع والتشتت .
    وتقدم فضيلة الشيخ عتيق برفع أسمى آيات الشكر والثناء والعرفان لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله ورعاه، على اهتمامه بشأن الزكاة وجعلها من أهم واجبات وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالسلطنة مما كان له أطيب الأثر في الحرص على هذه الفريضة الغالية في عمان عامة وفي ولاية البريمي خاصة، كما شكر فضيلته سعادة الشيخ سليمان بن سعود الجابري والي البريمي على دعمه اللا محدود وتوجيهه المستمر للجنة، الأمر الذي أثمر أداء أفضل، وعطاء أكبر، وانطلاقة وثابة في عمل اللجنة ولله الحمد ، ثم تطرق الشيخ عتيق الفلاسي عن أهمية الزكاة في الإسلام وأنها الركن الثالث من أركان هذا الدين، وبها تتحقق السلامة والطمأنينة في ديار المسلمين، ويتحقق معنى التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع المسلم، وهي السياج الواقي للمجتمع من كل صور الانحراف والضياع والتشتت.
    بعدها استعرض فضيلته التطور الذي ظهر في أداء اللجنة خلال السنوات الثلاث الماضية، ففي العام الأول من عمر اللجنة بلغت الأموال المجباة كزكاة مال وفطر زهاء 9000 ريال عماني لتوزع على ما يقرب من 250 أسرة مستحقة في الولاية، ليرتفع الرقم في العام التالي إلى ما يقرب من 11500 ريال عماني عدا الصدقات العينية ويصل عدد الأسر إلى أكثر من 600 أسرة مستحقة داخل الولاية، ثم يرتفع الرقم من جديد في العام الثالث وبقفزة نوعية ليصل إلى ما يقرب من 40 ألف ريال عماني لتستفيد منه أكثر 650 أسرة يزيد مجموع عدد أفرادها عن 6000 فرد، بالإضافة إلى ما تم جمعه من أموال لزكاة الفطر زادت على 2000 ريال عماني اشتري بها ما يصل إلى 6000 كجم من الأرز ، فضلا عما تم استلامه عينيا والذي يقدر بأكثر من 1750 كجم من الأرز، وأكثر من 380 كجم من الطحين، وكل ذلك تم توزيعه على مستحقيه في رمضان الماضي.
    ووعد فضيلته القيادة الحكيمة والمجتمع الغالي بزيادة العطاء، ومضاعفة الجهد بإذن الله تعالى ليعم الخير أرجاء ولايتنا الحبيبة، حيث تتكاتف جهود شباب الولاية لخدمة هذه الفريضة الشرعية، والتي هي السبب بعد عون الله تعالى ومدده في نماء .
    تكريم الداعمين
    وفي الفقرة التالية قام الشيخ حمد بن سعيد المعمري نائب والي البريمي والشيخ عتيق الفلاسي رئيس لجنة الزكاة بولاية البريمي بتكريم المؤسسات والافراد الداعمين وأعضاء لجنة الزكاة لجهودهم الامحدوده في خدمة لجنة الزكاة بولاية البريمي خلال السنة الماضية فيما قام الشيخ عتيق بتكريم راعي الحفل .
    سكتش مسرحي
    بعدها قدمت فرقة الشرق المسرحية سكتش مسرحي حول أهمية الالتزام بأداء فريضة الزكاة ودور لجنة الزكاة في خدمة المجتمع وما يتوجب على أفراد المجتمع القادرين والميسورين من واجب تجاه أخوانهم المحتاجين .


    في الصميم
     
  2. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكوووور اخوي ع الخبر
     
  3. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

  4. oman4hacker

    oman4hacker ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    ابووووووويه

    موضوعك بايت

    بس شكرا على مرورك
     

مشاركة هذه الصفحة