الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى لمطار صحار

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏23 نوفمبر 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى لمطار صحار

    أعلنت وزارة النقل والاتصالات عن انتهاء المرحلة الأولى من مطار صحار والتي اشتملت على أعمال البنية الأساسية للمطار، حيث تم إنجاز الجزء الأهم من تلك الأعمال وهو مدرج الطائرات.
    كما أنجزت الوزارة كافة الممرات الفرعية الأرضية للطائرات (Taxiway) ومجموع أطوال بلغت ما يقارب (2500) مترا وبعرض (25) مترا وأكتاف
    (17.5) مترا من كل جانب، كما انجزت جميع الطرق الحديثة داخل المطار، حيث بلغ الطول الكلي لها أكثر من (30000) مترا.


    الانتهاء من أعمال المرحلة الثانية منتصف 2012م
    "النقل والاتصالات" تنجز المرحلة الأولى لمطار صحار
    إنجاز مدرج الطائرات بأحدث المواصفات العالمية وكافة الممرات الفرعية الأرضية للطائرات
    المطار يعد أحد المشاريع الاقتصادية التي تساهم في تنمية القطاعات المختلفة في السلطنة

    مسقط ـ الوطن:
    أنجزت وزارة النقل والاتصالات المرحلة الأولى من مطار صحار وقد اشتملت هذه المرحلة على أعمال البنية الأساسية للمطار، حيث تم انجاز الجزء الاهم من تلك الاعمال وهو مدرج الطائرات (Runway ) وبأحدث المواصفات العالمية ويبلغ طول المدرج (4000) متر وبعرض (60) مترا بالاضافة إلى جوانب المدرج بعرض (7.5) مترا من كل جانب.
    كما أنجزت وزارة النقل والاتصالات كافة الممرات الفرعية الارضية للطائرات (Taxiway) ومجموع أطوال بلغت ما يقارب (2500) مترا وبعرض (25) مترا وأكتاف (17.5) مترا من كل جانب، كما انجزت جميع الطرق الحديثة داخل المطار، حيث بلغ الطول الكلي لها أكثر من (30000) مترا.
    واشتملت تلك المرحلة كذلك على أعمال صيانة وحماية الفلج الذي يعتبر من سمات التراث العماني، حيث تمت حمايته بأحدث التقنيات وبأيد عمانية ماهرة ومجيدة في هذا المجال وتحت اشراف المختصين بقسم الافلاج بوزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه، كما تم انجاز ثلاث مناطق لتجميع مياه الامطار بسعة ما يقارب (1600)م³ لكل منطقة، بالاضافة الى قناة مفتوحة بطول (3150) مترا وبسعة ما يقارب (165.000)م³ حيث تعمل هذه القناة على تصريف مياه الامطار وحماية مدرج الطائرات، إضافة إلى تغذية الاودية الطبيعية بالمياه وتغذية منابع الفلج الذي يمتد لخدمة المواطنين بمختلف استعمالاتهم للري والزراعة وغيرها، كما تم انجاز العديد من العبارات الصندوقية من الخرسانة المسلحة وبأطوال بلغت ما يقارب (3000) مترا بالإضافة الى انشاء خزان ارضي بسعة (4500) م³ موزع إلى ثلاث أقسام لأغراض مياه الشرب والحريق وخدمات الري وتم الانتهاء كذلك من أعمال انشاء محطة فرعية للكهرباء مزودة بأحدث الاجهزة الكهربائية جهد 33 ك.ف / 11ك.ف بالإضافة إلى تجهيز العديد من مولدات الطاقة الكهربائية والمحولات الكهربائية ذات التقنيات المتطورة.
    كما تم إنجاز أحد مسارات خدمة توصيل الخط الرئيسي للكهرباء الى المطار , حيث تتألف من مسارين مختلفين يمكن استخدام اي منهما حسب حاجة المطار وذلك عن طريق شركة متخصصة التي لا تألو جهدا في انجاز العمل بالمواصفات القياسية المطلوبة, كذلك تم انجاز السياج الامني بطول ما يقارب (14000) مترا والسياج الخارجي للمطار بطول ما يقارب (20000) مترا، بالإضافة الى انشاء مبنى الحراس لمدخل المطار بكافة ملحقاته .
    أما أعمال المرحلة الثانية والجاري تنفيذها حاليا قد بلغت نسبة إنجاز الاعمال فيها ما يقارب (60%) وتشتمل على أعمال إنارة مدرج الطائرات التي تنفذها ابرز الشركات العالمية وبأحدث المواصفات المعتمدة بالمطارات وأعمال إنارة الطرق الداخلية للمطار بالإضافة إلى انشاء محطة الوقود ونظام تزويد الطائرات بالوقود وأعمال مواقف الطائرات لكل من مبنى المسافرين ومبنى كبار الشخصيات وانشاء المنطقة العازلة للطائرات ومعمل معالجة مياه الصرف الصحي ومن المتوقع الانتهاء من أعمال هذه المرحلة بحلول منتصف عام 2012 م بإذن الله .
    ويعد مطار صحار أحد المشاريع الاقتصادية التي تساهم في تنمية القطاعات المختلفة في السلطنة، فقد حظي قطاع النقل والاتصالات باهتمام متواصل من قبل حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فقد كان البدء في تنفيذ المشروع الجديد لمطار صحار ليتماشى مع أهمية ولاية صحار الصناعية والتجارية والسياحية والموقع الاستراتيجي المميز، بالاضافة إلى وجود الميناء الصناعي ونقل ميناء السلطان قابوس من مسقط إلى صحار وإنشاء المنطقة الحرة، كما يضيف سهولة التنقل الجوي بين مختلف محافظات السلطنة وبحكم موقعه من محافظة مسقط فيمكن اعتبار مطار صحار المطار المساند لمطار مسقط الدولي كل هذا يعطي المزيد من النمو في كافة الميادين التي تدفع الى إزدهار وتطور عجلة الاقتصاد العماني في مختلف المجالات الاقتصادية منها أوالسياحية والتجارية.
     

مشاركة هذه الصفحة