بلدية مسقط تستعد لإطلاق 24 مشروعا تنمويا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    19/11/2011

    سلطان الحارثي:
    المشاريع تدعم التوازن الخدمي والحضري للمدينة

    مسقط ــ الزمن:
    تعمل بلدية مسقط بمختلف قطاعاتها على وضع رؤية محددة تأخذ في الاعتبار تحديات المدينة والآفاق المستقبلية للتطوير وذلك من خلال تنفيذ خطة إستراتيجية شاملة وطموحة تغطي مختلف القطاعات والمجالات كالطرق وتطوير البيئة العمرانية في مسقط وإنشاء المرافق وعمل شبكة من ممرات المشاة بالأحياء السكنية وإنشاء الأسواق لتلبية احتياجات السكان بالإضافة إلى المرافق والمتنزهات بالمدينة والحرص على تطبيق معايير التنمية المستدامة .
    ومع إطلالة هذا العام سعت بلدية مسقط لإطلاق حزمة من مشاريعها الخدمية والتنموية الجاري تنفيذها والمخططات المستقبلية والكشف عن التصاميم الإنشائية والمعمارية والدراسات العلمية الحديثة التي تسير وفق خطة مدروسة قادمة لتطوير وترقية كافة المناطق والولايات والأحياء بالمدينة . وفي هذا الصدد يسلط المهندس سلطان بن حمدون الحارثي رئيس بلدية مسقط الأضواء الجديدة لمشاريع البلدية لهذا العام وما يختزله المعرض من تفاصيل ورؤى مستقبلية .
    وأكد المهندس سلطان بن حمدون الحارثي رئيس بلدية مسقط أن البلدية تستعد للشروع في تنفـيذ عدد من المشاريع التنموية والتجميلية في محافظة مسقط التي حظي بعضها بمباركة سامية من لدن مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وقامت البلدية بالانتهاء من تجهيز التصاميم الهندسية والمخططات الفنية لتلك المشاريع التي سيتم عرضها في قاعة المبنى الرئيسي لبنك مسقط وتتضمن مشاريع تنموية ومخططات مستقبلية لتطوير المدينة في كافة المجالات والأصعدة ، حيث انه تم البدء في تنفيذ عدد من هذه المشاريع ، ومن المؤمل أن يتم البدء في تنفيذ بعضها الآخر خلال الفـترة القـليلة القادمة من هذا العام 2011 م.
    وأقامت بلدية مسقط مطلع العام الجاري معرضا حول مشاريعها التنموية وخططها المستقبلية تحت عنوان " مسقط الساحرة " نظرا لجماليات المدينة الحيوية وانسجام تضاريسها الجبلية والسهلية والبحرية وآفاق رؤيتها المستقبلية الطموحة إلى إيجاد مدينة بطرز معمارية فريدة ، حيث سلط المعرض الأضواء على أبرز المشاريع المستقبلية التي شرعت البلدية في تصميمها وعمل الدراسات العلمية حولها ، و متضمنا 24 مشروعا متنوعا في مختلف مجالات الطرق وتجميل الواجهات العامة واستغلال الفضاءات الرحبة وكذلك في مجالات والتشجير والحدائق وإنشاء الأسواق والمرافق العامة وترقية الأحياء السكنية التجارية وتخطيط بعض المناطق ، والمرافق المتنوعة التي من شأنها أن تعزز الحياة العامة في المدينة وتضفي بعدا تنمويا واقتصاديا وتجميليا وترفيهيا.
    وأكد رئيس بلدية مسقط أن هذه المشاريع التي قدمتها البلدية من خلال المعرض تأتي لتأكيد الاستمرار على النهج السامي الذي اختطه جلالة السلطان المعظم للمدن العمانية في المحافظة على أصالتها ، والاستفادة من كل ما تتيحه وسائل التقدم الحديثة في مسيرة الإنسان ، كما تأتي استجابة طبيعية لاحتياجات المدينة وتطلعات قاطنيها والمقيمين عليها والزائرين لها من خلال تحقيق الاستفادة القصوى من الساحات والفضاءات العامة للمدينة لجعلها المكان الأمثل للسكن والعمل والترفيه .
    حيث هدف المعرض إلى تزويد الجمهور بالمعلومات التفصيلية حول المشاريع والكشف عن رؤية بلدية مسقط القادمة والطموحة إلى إيجاد انسجام تنموي في كل رقعة من هذه المدينة ، وتعريف مختلف شرائح المجتمع بمنظومة العمل البلدي الساعية إلى مواكبة الأنظمة و التقنيات الحديثة ، والرامية إلى إيجاد تناغم عمراني وبيئي محوره خدمة المواطن والمقيم على هذه المدينة العامرة .
    مشيرا إلى أن المشاريع توزعت جغرافيا على معظم ولايات محافظة مسقط لتدعم التوازن الخدمي والحضري للمدينة ولتتيح لكافة القاطنين التمتع بخدمات ذات جودة عالية بالقرب من مناطق سكنهم .
    وأوضح أن من ضمن المشاريع البارزة التي احتضنتها صالات المعرض مشروع ساحة مسـقـط بالخوير ومشروع الواجهة البحرية بالسـيب ، والواجهة البحرية بشاطئ القرم ، ومشروع سوق السمك بمطرح ، وإنشاء جسور تقاطع دوار القرم ، وجسور تقاطع دوار البرج ، وتطوير الطريق البحري بمطرح ، ومشروع حدائق العذيبة ، وحديقة الحمرية ، وحديقة الخوير ، ومشروع المنارة . وغيرها من المشاريع الأخرى .
     

مشاركة هذه الصفحة