أحدث ترتيب للمواقع .. "ياهو" يحافظ و"فيس بوك" يتقدم و"هوتميل" يتراجع

الموضوع في ',, <font color="#FF0000">البُريمِي</font> لـ الكمب' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏7 يناير 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    [​IMG]


    أحدث ترتيب للمواقع .. "ياهو" يحافظ و"فيس بوك" يتقدم و"هوتميل" يتراجع


    القاهرة/ عبد المنعم خليفة 27/12/1428
    06/01/2008



    نجح موقع ياهو في الحفاظ على صدارة أكثر المواقع زيارة حسب الترتيب الجديد لأكثر عشر مواقع على الانترنت، فيما اقتنص محرك البحث جوجل المركز الثاني من موقع "msn" التابع لمايكروسوفت الذي تراجع ثلاث مراكز عن الترتيب السابق ليأتي في المركز الخامس.
    وحقّق موقع "فيس بوك" المتخصص في العلاقات الاجتماعية تفوقًا كبيرًا بعد أن احتلّ المركز السابع متقدمًا ثلاثة مراكز عن الترتيب القديم، وهو ما يعتبره الخبراء نتيجة طبيعية للخدمات التي يقدمها الموقع على الإنترنت والتي جذبت إليه الكثير من المتصفحين.
    وكان ترتيب أفضل عشر مواقع كالتالي: ياهو، جوجل، لايف دوت كوم، يوتيوب، إم إس إن، ماي سبيس، فيس بوك، ويكيبيديا، hi5 ، أوكيوت "orkut".



    مـــواقـع تفــــوقت


    من النظر إلى الترتيب الجديد نجد أن هناك مواقع تفوقت على سابقتها ونجحت في احتلال مراكز متقدمة، من هذه المواقع جوجل الذي تقدم مركزًا على حساب الهوتميل، يليه "لايف دوت كوم live.com" التابع لمايكروسوفت والذي تقدم مركزين، وموقع "فيس بوك" الذي حقّق تقدمًا كبيرًا بثلاث مراكز دفعة واحدة، ثم ويكيبيديا مركزًا و"hi5" مركزين.
    ولعلّ تفوق موقع "فيس بوك" هو ما يلفت الانتباه أكثر من أى موقع آخر نظرًا للوقت القصير الذي ظهر فيه الموقع ونجح في اقتحام قائمة المواقع الأفضل عالميًا لذلك كان لزامًا علينا أن نلقي نظرة سريعة على هذا الموقع الذي أصبح حديث الكثير من وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة.
    أتاح موقع "فيس بوك" للملايين حول العالم التعارف الاجتماعي، من خلال طريقة سهلة وبسيطة للغاية فما على المتصفح إلا البحث عن أصدقائه باستخدام الإيميل الخاصّ بهم أو حتى الاسم أو الكلية إلى آخره من وسائل البحث المعتاد، فيجد صفحاتهم الشخصية الكاملة، صورهم، معلومات كاملة عنهم.
    واستطاع هذا الموقع أن يصبح أكثر المواقع الاجتماعية تصفحًا على الإنترنت؛ حيث نجح أن يستحوذ على أكثر من 52 مليون مستخدم حول العالم، واشتراك أكثر من 150 ألف مستخدم جديد في الموقع يوميًا، يتواصلون معًا عبر صفحة شخصية خاصة بكل منهم بشكل يكاد يبدو هلاميًا.
    ويبدو أن أكثر مستخدمي الموقع من الشباب وطلبة الجامعة والمراحل الدراسية المختلفة، الذين يسعون إلى التعارف وتكوين المجموعات والتجمعات التي تعبر عن آرائهم في الحياة، أو جروبات خاصة بمجموعات منهم، أصدقاء، حلقة دراسية، زملاء رحلة صيف، غير أن الأمر لا يقتصر على الطلبة والشباب فستجد داخل الموقع أيضًا عددًا كبيرًا من الإعلاميين والمشاهير الذين وجدوا في "فيس بوك" عالمًا آخر لهم، ينشرون من خلاله أعمالهم، ويبحثون عن قرائهم ومعجبيهم.
    وبالرغم أن موقع "فيس بوك" بدأ ظهوره على شبكة الإنترنت في فبراير 2004، بجهد مارك زوكربيرج الذي راودته فكرة أن يقيم شبكات تضم طلبة الجامعة منذ أن كان طالبًا في جامعة هارفارد الأمريكية، وهو ما نجح فيه، قبل أن تشمل شبكته بقية الجامعات الأمريكية، ثم العالم كله فيما بعد.
    وذكرت دراسة أجريت في عدد من الجامعات الأمريكية أن 85 في المائة من الطلاب المبعوثين يستخدمون هذا الموقع، إلا أنه أصبح الأكثر انتشارًا بين الشباب في العالم لدرجة أن شركات كبري مثل ياهو وجوجل عرضت العام الماضي شراءه بالمليارات، إلا أن العرض رفض فورًا.
    واتجاه إدارة الموقع إلى إصدار نسخ محلية من الموقع بلغات مختلفة غير الإنجليزية زاد من ثقله بين المواقع. ويأتي مشروع ترجمة "فيس بوك" مع محاولات مارك جوكربيرج، مؤسس الموقع ورئيسه التنفيذي، لتوسعة مدى الموقع إلى ما هو أبعد من جمهوره الرئيس من المستخدمين في الولايات المتحدة، ليصل إلى جميع المستخدمين في مختلف الدول وبلغاتهم المحلية.
    ورغم أن "ماي سبايس" MySpace المنافسة والتي احتلت المركز السادس في القائمة، لا تزال أكبر في الولايات المتحدة، فإن "فيس بوك" تجاوزت "ماي سبايس" كموقع تشبيك اجتماعي ذي الشعبية الأكبر في الدول الأخرى الناطقة بالإنجليزية، من بينها كندا وبريطانيا إلى حدّ ما.

    موقع آخر لابد من الإشارة إليه وهو موقع يوتيوب الذي نجح في الحفاظ على الترتيب الرابع من بين المواقع الأفضل على الإنترنت، وهذا الموقع متخصص في مقاطع الفيديو وتبادلها بين زواره، ولعلّ الخدمات الأخيرة التي قدمها الموقع رفعت من أرصدته في دنيا الإنترنت وخاصة القرار الذي اتخذته الإدارة القائمة عليه بتوزيع جزء من أرباح الموقع من الإعلانات على مشتركيه بناء على مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة.
    كما أن قيام ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية مؤخرًا بإطلاق قناة خاصة بها على موقع مشاركة الفيديو "يوتيوب" كان له الأثر الأكبر في ازدياد شعبية هذا الموقع خاصة في إنجلترا.
    وتسمى المحطة "القناة الملكية"، حيث تخطط خدمة الفيديو لعرض رسالة التهنئة بأعياد الميلاد التي تلقيها الملكة بشكل تقليدي منذ توليها الحكم قبل خمسين عامًا، وذلك للمرة الأولى العام الحالي.
    ومن المقرر أن تتضمن هذه القناة الملكية رسالة الملكة للشعب في عيد الكريسماس ولقطات حديثة وتاريخية لها ولعدد من أفراد الأسرة الملكية البريطانية، ويتزامن إطلاق هذه القناة مع الذكرى الخمسين لأول خطاب تلفزيوني تلقيه الملكة بمناسبة الكريسماس والذي كان في عام 1957.



    وأخـرى تأخـــرت


    وفي قائمة المواقع التي تأخر ترتيبها، جاء موقع "أوكيوت" وهو موقع اجتماعي في المقدمة حيث تخلف ثلاثة مراكز بعد أن أطاح منافسه "فيس بوك" إلى المركز العاشر بعد أن كان يحتل السابع، إلا أن ذلك لا يعدّ تقصيرًا للموقع قدر ما هو تفوق واضح من فيس بوك كما ذكرنا سابقًا.
    موقع هوتميل هو الآخر تراجع ثلاثة مراكز إلا أن ما يشفع له أن مايكروسوفت عندما طرحت خدمة "لايف" على الإنترنت سحبت البساط من تحت هذا الموقع وذهب إلى "لايف دوت كوم"، في حين جاء موقع مايكروسوفت نفسه على الإنترنت في المركز التاسع عشر.
     
  2. رفيق العمر

    رفيق العمر ¬°•| شــاعر و كاتب |•°¬


    شكرا على الموضوع يا اخي العزيز
    ودمت بود يا الغالي



    رفيق العمر



     
  3. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكووور اخي ع المرور الحلو شراتك
     
  4. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

مشاركة هذه الصفحة